PDA

View Full Version : أنظر كيف عقبة المجرميين



موسىطوهري
03-11-2011, 02:36 PM
بسم الله الرحمن الرحيم
الحمدلله رب العالمين والصلاة والسلام على سيد المرسلين وبعد:
أن الله تعالى حكيم يقضى كل شئ بحكمه ومن حكمه سبحانه وتعالى أنه يمكن للكفار والطاغه وينصرهم
نصرا تلوا نصر حتى يقول المؤمنون من بعد مايصيبهم اليأس أين الله ثم يجعل الله النصر والتمكين للمؤمنيين
حتى يقول الكفار لا إله إلا الله وأدله هذا كثيره نذكر منهاقال تعالى ((حَتَّى إِذَا اسْتَيْأَسَ الرُّسُلُ وَظَنُّواْ أَنَّهُمْ
قَدْ كُذِبُواْ جَاءهُمْ نَصْرُنَا فَنُجِّيَ مَن نَّشَاء وَلاَ يُرَدُّ بَأْسُنَا عَنِ الْقَوْمِ الْمُجْرِمِينَ))سورة يوسف﴿110﴾
وقال تعالى ((أَمْ حَسِبْتُمْ أَن تَدْخُلُواْ الْجَنَّةَ وَلَمَّا يَأْتِكُم مَّثَلُ الَّذِينَ خَلَوْاْ مِن قَبْلِكُم مَّسَّتْهُمُ الْبَأْسَاء
وَالضَّرَّاء وَزُلْزِلُواْ حَتَّى يَقُولَ الرَّسُولُ وَالَّذِينَ آمَنُواْ مَعَهُ مَتَى نَصْرُ اللّهِ أَلا إِنَّ نَصْرَ اللّهِ قَرِيبٌ))سورة البقرة﴿214﴾
,بعد هذه المقدمة أريد ربطها في الربيع العربي أن الناظر للأحداث التي تحصل في الأمة في
هذا العام والتغيرات الكبيرة التي أحدثها الربيع العربي أنه لشئ عظيم أنظر لنهاية الظالميين
والطاغيين بعدما أمنوا مكر الله أهلكهم الله فجعلهم أذلة صغارين قال تعالى ((أَفَأَمِنَ الَّذِينَ مَكَرُواْ
السَّيِّئَاتِ أَن يَخْسِفَ اللّهُ بِهِمُ الأَرْضَ أَوْ يَأْتِيَهُمُ الْعَذَابُ مِنْ حَيْثُ لاَ يَشْعُرُونَ﴿45﴾ أَوْ يَأْخُذَهُمْ فِي تَقَلُّبِهِمْ
فَمَا هُم بِمُعْجِزِينَ﴿46﴾ أَوْ يَأْخُذَهُمْ عَلَى تَخَوُّفٍ فَإِنَّ رَبَّكُمْ لَرؤُوفٌ رَّحِيمٌ﴿47﴾ ))سورة النحل وأنظر إلى
قصة موسى عليه السلام وفرعون حينما أنجى الله عزوجل موسى عليه السلام من مكر فرعون بعدما طاغئ
قال تعالى(( فَوَقَاهُ اللَّهُ سَيِّئَاتِ مَا مَكَرُوا وَحَاقَ بِآلِ فِرْعَوْنَ سُوءُ الْعَذَابِ﴿45﴾ النَّارُ يُعْرَضُونَ عَلَيْهَا
غُدُوًّا وَعَشِيًّا وَيَوْمَ تَقُومُ السَّاعَةُ أَدْخِلُوا آلَ فِرْعَوْنَ أَشَدَّ الْعَذَابِ﴿46﴾ ))سورة غافر,وقال الرسول
صلى الله عليه وسلم((إن الله ليملي للظالم ، حتى إذا أخذه لم يفلته . قال : ثم قرأ :
{ وكذلك أخذ ربك إذا أخذ القرى وهي ظالمة إن أخذه أليم شديد } )) صحيح البخاري.أن الاستبداد
والظلم والجور وتركيع العباد والناس لحكم شخص أو حزب لن يطول ولو جعلوا الناس لهم عبيد
وأمثلة هؤلاء كثيرة أنظر إلى كتاب الله وأنظر إلى فرعون وكيف طغى وقال ((أنا ربكم الأعلى )) فظن
أن الله تعالى لايقدر عليه فأخذه الله عزوجل أخذ عزيز مقتدر فقال حينها ((أني ءامنت بالذي
ءامنت به بنو إسرائيل))فكان الرد عليه ((ءالن وقد عصيت قبل فاليوم ننجيك ببدنك
لتكون لمن خلفك آية )),أنها رسالة إلى كل ظالم مستبد فهل من متعض ,ومن الشواهد في الربيع العربي
من هرب من بلده حينما خرجت الأمور تحت سيطرته ولم تنفعه كلمته فهمتكم بعدما كان يضرب بيد من
حديد على شعبه وعباد الله والدين الاسلامي قأخزاه الله تعالى ,ومن قال يتبأهى بالسلطة وأنه حاكم مدى
الحياة والحكم له ولي أولده أصبح في السجن هو وأهله ومن الخاسرين ويعني من الألم والأمراض فبئس
المصير ,وأنظر إلى من وصف شعبه بالجرذان وجد في أماكن تواجد هذه الجرذان وقتل شر قتله فانظر
كيف عقبة المجرميين,وفي هذا بشارة لمن بعدهم وكان أكثر أجرمنا ووحشيه وأقول لمن أصابه اليأس
والقنوط أن في في هذه القصص لعبرة وعظه وأن الله قادر أن يرينا عجائب قدرته في بشار ومن عوانه
على المسلمين ومن تجاوز كل الحدود حتى وصل للذات الإلهيه وأدعى الألوهيه فكيف ستكون عقبة أمره
ستكون أشد وأخزى من سابقيه ولتعلمن نبأه ولو بعد حين .

إزميل
03-11-2011, 04:08 PM
وَظَنُّواْ أَنَّهُمْ قَدْ كُذِبُواْ جَاءهُمْ نَصْرُنَا فَننُجِّيَ مَن نَّشَاء وَلاَ يُرَدُّ بَأْسُنَا عَنِ الْقَوْمِ الْمُجْرِمِينَ


نعم العقبى ..
نعم العاقبة !

لدغة خفيفة
03-11-2011, 06:34 PM
جزاك الله خيراً.
إن في ذلك لعبرة.


لا عيب في النقد, أرجو منك أخي الكريم: الإهتمام بهمزة ( إن ) خاصة في ابتداء الكلام والآيات الكريمة.

موسىطوهري
04-11-2011, 12:09 AM
بالعكس نستفد من بعض وشكرا لك على الملحوظة