PDA

View Full Version : نحن لا غيرنا



محمد مصطفى حسين
08-11-2011, 08:12 PM
نحن لا غيرنا


في سلام ٍ مقيتٍ وُلدنا
و نبعث من موتنا في سلامٍ
خُلقنا بحمى الزحام
الشوارع لم تحتملنا
سوى تائهينَ
نموت على سلم الحافلات
و نُبعث كي يحتوينا الترام
فلا الأمس من خلفنا إن رحلنا
و لا البر رهن الإشارة
جئنا..
و كل الذي كان كان
فلا زيرَ يرفض رأسًا برأسٍ
ولا من هناك الهلاليُّ عاد
صغارًا بلا أمنياتٍ
بلا أي إرثٍ
بلا وجهةٍ غير باب البناية و الأمهات
بلا أي شئ ٍ ولدنا
المدى للبحار
الهواء المعتق للراحلين
الطريق/الطريقة لابن السبيل
و للمغرقين
الوجود لكم
يا عيال الزحام
تقول الحكاية و الأمهات
تعودون في يوم خوفٍ رداءً
و إرثًا لمن سوف يأتي
تعودون من حجلةٍ
من سباقٍ
و من صف بليٍ
تعودون
لا راغبين ولا مرغمين
فقط ترجعون
تلمون خيط الحكايا
تردون عند السؤال:
أتينا..

أتينا خفافًا
و من غير إرث ٍأتينا
"فلا الحرب العوان بها وُلدنا
ولا لبن المعامع قد سقينا"
نحن لا غيرنا
أسكرتنا المدينة
رحنا نمارس أفراحنا في الخفاء
الصفوف الأخيرة-رغم التآلف- لا تتذكر أسماءنا
فالصفوف الأخيرة لا تتذكر غير الأصابع
و الخوف من عين واشٍ و صوتٍ تحرك
قد علمتها الطبيعة أن تحتوينا
سنأتي مثانٍ
و نمضي فرادى
ستمتصنا في هدوءٍ
فتترك في جوفنا الوجد و الذنب
نترك في جوفها بعضنا
شوهتنا المدينة
كنا..
صغارًا بلون الحكايا
نفتش عن وجهنا في التراب
و نمنح أرواحنا للشوارع
للأرض قلبٌ
و للطفل دربٌ
و أقصى الأماني قريبٌ
صغارًا بلون الحكايات كنا
و قد شوهتنا المدينة
حتى ارتضينا
فلم تأتمنا على سرها
نحن لا غيرنا
قد عرفنا النهاية
لم نرتدع!!

شريف محمد جابر
09-11-2011, 12:29 AM
قصيدة مصريّة بجدارة!
جميل ما نثرت هنا من أصداء أيها الشاعر
تقبّل مروري.. واحتفائي بهذا العبق
شكرا لك..

حبيبة عراقي
09-11-2011, 01:42 PM
بلا وجهةٍ غير باب البناية و الأمهات

كنت مترفا أن عرفت وجهة لك هناك الكثيرون حتى هذه الوجهات افتقدوها
كانت أبياتك مؤلمة

محمد مصطفى حسين
12-11-2011, 12:27 AM
شريف
الأجمل مرورك يا عزيزي
تحيتي

محمد مصطفى حسين
12-11-2011, 12:28 AM
حبيبة
سعدت بمرورك و أعتذر عن الألم
تحيتي

الأمير نزار
12-11-2011, 08:59 AM
النص ملحمة حياة ..
أبدعت صديقي بكل التفاصيل الدقيقة الواقعية التي جعلت منها شعرا يغنى
هذا شعر يسخر كل شيء لأجل الشعر والحياة
بوركت

محمد مصطفى حسين
12-11-2011, 05:03 PM
الأمير نزار
بوركت يا عزيزي