PDA

View Full Version : بطاقات غزلنجية !!!



عبدالله المشيقح
11-11-2011, 01:18 PM
,,,,,


قـُبــــيلَ المـــنـامِ أراكِ أراكــــــا
يؤملـــــــدُ هــيّــا أنغــنـغُ فــــاكَ

فديتكِ كيـــــفَ عـــــرفتِ بــأني
إذا الليل جـــــنَّ أحـبُ الســواكا

***

مللتُ حـــــياتي مـــن الاصطبارْ
فكن صـــــاعدا مثلهم في القطار

رأيتُ التــذاكـــــرَ لكــن قلــــبي
أبـــــى أن أخـــطَّ عليــها حِــمار

***

شمــمتُ بصـدركِ عشرين عطرا
فأين سأطبــــع في الصدر ذكرى؟

تعــــالَ وكـــن أولَ العاشــقــــين
غداً ســـوف أقبلُ عشرين أخرى!

***

أحبّــــكِ حـــباً يذيـــب الحـــديـــدْ
ويكبـــــــرُ مثـــل كـــراتِ الجليد

سأنفـقُ روح القوافــــــي عليـــكِ
كفى يا حبيــــــبي فهل من جديد!

***


صعــــدتُ لأجلــكِ شــم ََّالجـــبال
وقاتلــتُ فيــكِ عـُـــــــتاةَ الرجال

وخضـــت البحار وجزت القفــارَ
و.. (ليــتـكَ حوّلــتَ ألف ريال!)

***

أحــــبكِ أنــثى كــــوجــه القمــر
أحــبكِ صــوتــــا كعـزف الوتـرْ

أحـبــــكِ قـلــبــا بريئــاً بريئــــاً
إذنْ خــذ مكانــكَ خـــلف البشر!

***

تعــالي نــرتــبُ أحلــى لقــــاء
ونصعدُ بالحـــب فــوق السماءْ

سآتي إليــكَ حبـــيبــي ولكــنَ
لي موعــدا حين يأتي المساء!



***

خالد عباس
11-11-2011, 02:49 PM
شمــمتُ بصـدركِ عشرين عطرا
فأين سأطبــــع في الصدر ذكرى؟

تعــــالَ وكـــن أولَ العاشــقــــين
غداً ســـوف أقبلُ عشرين أخرى!


حسن إذن

لقد احترت كيف أقرأ

أقبل هل أُقبِل أم أَقبَل

لأن المعني يتغير كثيرا بينهما

لذلك عدلت ردي الآن وسأعود لا حقا إن شاء الله

ظميان غدير
11-11-2011, 03:20 PM
ههههههههه

مهما كان فلست شاعر غزلنجيا يا عبدالله :)

انت اليوم شاعر ساخر جدا
وحنا في موقع الساخر :)



فحس الدعابة واضح وجلي


وأيضا أرى في شعرك عادة أنك تصور المرآة على أنها خائنة

( ليش دايم ظالم الحريم ) هههه

كقولك :

تعــالي نــرتــبُ أحلــى لقــــاء
ونصعدُ بالحـــب فــوق السماءْ

سآتي إليــكَ حبـــيبــي ولكــنَ
لي موعــدا حين يأتي المساء!


تربط بين المرآة وبين المادية

صعــــدتُ لأجلــكِ شــم ََّالجـــبال
وقاتلــتُ فيــكِ عـُـــــــتاةَ الرجال

وخضـــت البحار وجزت القفــارَ
و.. (ليــتـكَ حوّلــتَ ألف ريال!)




ولا ألومك على ذلك

هذه الامور موجودة ....في الواقع ...والخيانة موجودة..
والوصولية والنفعية ايضا موجودة...

لوقست علاقات الناس ببعضهم في الحياة الواقعية
ستجدهم مثل تلك المعشوقة الخائنة ومثل ذلك العاشق الغافل

ستجدهم وصوليين نفعيين ...ما أن ينالوا مبتغاهم ...ينتهي كل شيء

تعجبني شاعريتك وشخصيتك البارزة دوما في كل قصيدة

وكل عام وانت بخير ....

~:( C D ):~
11-11-2011, 03:52 PM
أضحكَ الله سنك ..
أما إنه واقع والله ..
وخصوصًا "ألف ريال"
اللهم ارزقنا (ضحكة)

أسعدك الله يا عبد الله
مبدعٌ أنت
رائع بروحك الرائعة
وشعرك الجميل

راقت لي :)
تحياتي

حبيبة عراقي
11-11-2011, 04:58 PM
:e: أتيت طامعة في كريم أشعارك لأجد :k:

:rose:

ظافر البغدادي
11-11-2011, 05:37 PM
رائعة يا عبدالله
بعض الأبيات راقتني جداً
ولكن لامجال للأقتباس
شكراً لما أمتعتنا بهِ من جمال

نايف اللحياني
11-11-2011, 07:29 PM
ههههههههههههههه رج الله إبليسك رجا مبرحا

ساخرة لكنها واقعية للأسف

هذي البطاقات للي ذاقوا العنااا خخخخ

أشكرك يا عبدالله بعنف و شراسة

صوت الإيمان
12-11-2011, 01:30 AM
تعــالي نــرتــبُ أحلــى لقــــاء
ونصعدُ بالحـــب فــوق السماءْ
سآتي إليــكَ حبـــيبــي ولكــنَ
لي موعــدا حين يأتي المساء!

الشّاعر الحكيم
" عبد الله المشيقح "

يا سلام ..يا سلام
طبعاً التّصفيق الحارّ ستجده من
المؤازرين يا شاعرنا !!

:)

مجموعة من السّلبيّات
الموجودة طرحتَها بأسلوب
طريف وممتع !!
أضحك الله سنّك أيّها الرّائع
شعراً وروحاً
احترامي ومودّتي يا أستاذنا .

:rose:


" صوت الإيمان "

الأمير نزار
12-11-2011, 06:58 AM
هذا نصٌّ كتب برواق
هذه روح عبد الله التي نحبها جميعا...
أدري أنك اقترفت النص بكل أريحية وهدوء
وربما لم يستغرق من الوقت أكثر من ساعة!
لكنه بهي أنيق يبعث في النفس شعورا عاليا...
حتى نفس السخرية لا يخلو من العاطفة حين تتعاطى أنت هيروئين الدواة!
شكرا لك
همسة
أنصح ببعض مضادات الهذيان...وربما "طباعة في الصدر ذكرى" بيمشي حالها..

أيمن صفوان
12-11-2011, 09:49 AM
سأنفـقُ روح القوافــــــي عليـــكِ
كفى يا حبيــــــبي فهل من جديد!

***

هو ذاك..

لله درك و در المتنبي..

بيع الشعر في سوق الكساد

ليس تخلو من مرارة..هذه الساخرة/الساحرة

دمت سيدي بود

الصـمـصـام
15-11-2011, 10:17 AM
جميل يا عبدالله
متنوع ومتجدد وثري أنت يا صديقي

بطاقات تستحق أن يحملها ساعي البريد ناشرا عبقها الميل وغتها الرصينة وهدفا المبطن والمتسم بالسمو وسخريتها اللاتذعة ومفارقاتهاودلالاتها

كن بخير دائما

لك أخلص التحايا

أكثم الصيفي
15-11-2011, 11:02 AM
عزيزي عبدالله
أنغنغ؟ مسواك؟ قطار؟ وحمار؟!
ألم تُعيّر أحدهم بأنه شاعر الكِت كات والشيكولاته؟
فما هذه إذن؟!
لو لم تنشرها يا عبدالله ، ...

محبتي
أكثم

عبدالله المشيقح
16-11-2011, 09:36 PM
اسمحوا لي يا أحبه بأن أبدأ الردود من النهاية حيث يقبع أخي أكثم الصيفي .

وسوف أغرس فسيلة سكريّة عند كل كريم وكريمة .



حبيبي أكثم يبدو أن خلطت الحواء مع البسباس !

وليتك تُرجع البصر مرتين حول النص الذي حاول فيه ذلك الشاعر الجميل أن يسخر من وطنيتي , وانظر إلى ردي عليه بعين المحايد ستجد بأنني كنت في قمة الأدب في ردي يعني ياحبيبي كلمة ورد غطاها وقضي الأمر

فلم أعيّره كما عيّرني ولم أشكك بمصداقيته كما شكك ولم أسخر من شعره البته في كل نصوصه .
ثم يا أكثم إن الحمار ورد ذكره في القرآن فكيف تقبله قرآنا ولا تقبله شعرا مع إن القرآن أسمى من الشعر والنثر ولا أحد يجرؤ بأن يضع مقارنة بين مفرداته البلاغية وبين مفرادتنا نحن البشر .
وأما المسواك ! :ops2:
يا أخي لا يصح أن تقول مسواك قل سواك كما قلت أنا .
فهي الأصوب لغة ً. ماذا بقي ؟ نعم أنغنغ ! مابها يا أكثم ألا تريد أن تنغنغك ذات القوام الميّاد ؟ عد إلى المعاجم لترى أطناب تلك المفردة ممتدة إلى الأرض السابعة .
والقطار قطار هل تريد أن أقول حنطور ! عجيب أمرك .
النص عبارة عن بيتين بيتين فكرتين فكرتين زنقتين زنقتين بلغة مكثفة ساخرة واقعية من السهل الممتنع إن لم تحكِ واقعك فهي تحكي واقع غيرك لذلك رأيت صديقي خالد عباس أسهرته شواردي فأفرغ حبر الساخر بالرد ثم المسح ثم الرد لأنه لم يقرأ ( أقبل ) صحيحا حيث إنني قصدت القبول وليس التقبيييييييل فكل على همه سرى !! :y:
لذا فهو مندهش كما اندهاش الصديق الآخر ظميان الغدير إلا أن الدهشتين كانت الأولى مصحوبة برومنسية والثانية مصحوبة بضحكة رنانة وتهمة لي بظلم الظالم ! وكم هي جميلة فلسفة صلوحي في عالم النساء .

ثم انظر ماذا فعل الريال بأخينا C D فقد دعا لي بدعوة جميلة وهي السعادة وما ألذها من دعوة فبورك به وبزيارته وتئبرني بسمته .

ثم انظر أثر هذه البطاقات على أختنا الكريمة حبيبة عراقي فقد رسمت وجها خجلاً وغرست زهرة نفاثة ولكن الفيس البرتقالي حتى الآن مازال البحث جاريا في استكشاف كينونته .
والله أعلم فقد تكون برتقالة لأنني محتاج فيتامين سي هذا اليوم الشتوي يا صيفي .

كما أن لزيارة الشاعر ظافر البغدادي وإطلاقة كلمة ( روعة ) تجعلني
( أتسانس ) والوناسة تكتمل بتعليق الجميل صديقي نايف اللحياني
وقد رجَّ شيطاني فعلا حتى طاش كالبيبسي فنمت تلك الليلة بعنف وشراسة .

فإذا كانت الشاعرة البخيلة علينا صوت الإيمان وهي من غير المؤازرين قد آزرت وضحكت واستمتعت وأتحفتنا برقة حروفها فكيف لا تؤازر وأنت من المخشوشبين !
ثم ألا يكفيك أن نزاراً حبيب الكل وشاعر الكل وناقد الكل أتى مباركا تلك البطاقات. وعلم بحسّه الشعري أن القصيدة لم تأخذ ساعة إبان وحييها وكتابتها ونشرها . فلله دره .
ودر أخي الكريم أيمن صفوان بما أجاد من رد مؤنس وكريم عبارة .
كما هي عبارات شاعرنا الصمصام التي كُتبت والله أعلم من خلال الهاتف المحمول فهذا أكبر برهان على أن تسطير الإعجاب لا يحتاج إلى تشكيل وتنميق وتفريق الكلمات حينما تكمن الإرادة ! فله ولك ولكل من مرت أسماؤهم النيّرة خالص الشكر والتقدير .:rose:

محمد حسن حمزة
17-11-2011, 04:12 AM
أضحك الله سنك ياعبدالله وأدام عليك السرور والبهجة أيها الجميل

بوركت يداك ومشاعرك التي كتبت هذه الابيات الرائعة
أقف عند خطوط قلمك إعجابا
دمت للشعر رائعا ودمتَ عطاء لاينضب

تقبل تحياتي العذبه :rose:

شزوفرينيا
17-11-2011, 11:32 AM
مرحبا عبد الله ...

بطاقات منقوعة بالمرح ومشفوعة بالفرح , فهنيئا لنا ولك .

عرجتم على ذكر شاعر الشوكولا فبدأت أتحسس رأسي !! لكن المرض -سلمك الله- أعوزني لأفتش عن المقصود وعمن تتحدثون .

الانفصام يا عبد الله شأنه عجيب , فأنت هنا ودوما حبيب في نصف رأسي , وقد أهجم عليك معاتبا في نصفي الآخر .

لكن صدقني ... تبقى عبد الله العزيز القريب , وستظل أنت أنت .

لو كان رأسي معي ... واضطررت لعتابك أو نقدك أو حتى شتمك فسأرسلها لك كي تكون بيننا , ولكن قدر الله وما شاء فعل .

أنت وأكثم العزيز على الراس والعين ... وشاعر الشوكولا حاشا أن يشكك أو يلمز أو يسيء ... ولكنه المرض .

ما حدا يزعل يا جماعة الخير ...

عبدالله المشيقح
17-11-2011, 07:01 PM
صديقي محمد حمزة .
لله ما أجمل بسمتك !
لمعت كبارق ليلةٍ سحّاءِ .
فوددت تقبيل البروق لأنها ,, يا أيها العبسي كالحمزاءِ .




مالعبت بحسبة البيت أبد :y:



شكرا يا خانق العبرة والشكر فيك قليل .


أخي شيزو :

سلامات وطهور .. وربما صحت الأجساد بالعلل .

نظل أخوة حتى وإن لم تتآخى وجهات النظر .

لا بأس عليك