PDA

View Full Version : *** على زورق الموت ...*** مرزوقي عبد الحكيم



مرزوقي عبد الحكيم
11-11-2011, 07:55 PM
*** .. على زورق الموت ... ***

إهداء : إلى أرواح جميع غرقى البحر ..الحالمين بالجنّة الخضراء..في أوربا _الحرّاقة_

.............................................
يسقُط الشّعب ْ
مثل الجراد ِ يسقُطُ...
مُنشداً حُداء الغضب ْ
ملّ الشّعب ْ
من الشّعب إلى الشّعب ْ
أفكار ولاّةٍ حطّمونـــا
كي نُصبح ...
لحماً شهيّاً للسّمك ِ
على مشوى المالح ِ المُنتصب ْ !!؟
ولا عجب ْ...
أن نُمسي بأعينهم
خارجون عن القانون ِ
لأنّنا بإبحارنا على زورق الموت ِ
قد أشعلنا أضواء الشّغب ْ
يسقُطُ الشّعب ْ...
وضاع أخي
فضاعت أُختي ...
واستكان الدّود بقبره ِ
يبك ِ عزّة العرب ْ !!
...يا سادتي
ما النّفعُ في شهادتي
ما دام اللُّصوصُ
يرقصون على جثث الموتى
لكنّهم والنُّــخب ْ !!
يحشوا...لنا حشواً
وعهودٍ ألفناها
في خــُرافات الخـُـطب ْ
وكأنّ النُّور أتى
وكأنّ الجنّة بالبعير تقترب ْ !
وجلب الشّواذ والغواني..
فهل كان للهمّ يا سادتي
أن يُنسيه الطّرب ْ ؟؟
ملّ الشّعب ْ
والتهمت أوربا أسماكنا
ونحنُ يأكلنا السّمكُ المُرتقب ْ
فلم يصبر الصّبرُ في صبرنا
واقشعرّ لونهُ
ثمّ فرّ هارباً
...تاركاً قصص الرُّعب ْ
وحكايا بائسين ساءت
وعشق ٍ...منّا قد ســُـلب ْ !؟
يتساقطُ اليأس فينا
مثل الثُّلوج على العرايا
ومثل العدوى
الساكنة فينا كالمرايا
لكنّها لم تقترب ْ !
فأصبح اليمُّ بعد الثرى
مقبرة ً..
ومُنقذاً...
من دياجير الظُّلم
ومن ولاّة ٍ كالأنبياء حسبُهُم...
يحملون قلوب الخشب ْ ! .



الشعر النثري الحديث....
مرزوقي عبد الحكيم _الجزائر_
كامل الحقوق محفوظة2011

نايف اللحياني
11-11-2011, 08:00 PM
فلم يصبر الصّبرُ في صبرنا

أهنئك على الجملة البديعة !

مرزوقي عبد الحكيم
11-11-2011, 08:22 PM
أهنئك على الجملة البديعة !
الجملة أحسست بها لا لشئ الاّ لأنّك عشتها...
ومن عاشها فهو عملاق ٌ ...ذوّاق للعشق
شكراً على مرورك الرّاقي ، على مُتصفّحي البسيط

مرزوقي عبد الحكيم
19-11-2011, 11:56 AM
اللهم سهل...

حبيبة عراقي
21-11-2011, 09:04 AM
شكرا لك