PDA

View Full Version : سوريا و (جريمة رسام)



الشنفـرى
20-11-2011, 02:43 AM
سوريا و (جريمة رسام)
خريطة العالم يا ورقتي
مبعثرة
فيها بقع كثيرة لا أدري
كيف تشكلت
ولا أدري أبدًا لا أدري
كيف سميت
و من بين كل البقاع المبعثرة
بقعة ربما كانت مجرد رقعه
في قماش الخريطة القديمة
أو ربما كانت فقط مساحة
فيها الرسام يروض أقلامه
ليعرف مستوى الحبر فيها
و دقة رأس الريشة
أو ربما كان سبب تلك البقعة
أن طاولة الرسام أختلت و قنينة الحبر
انسكبت في ذلك المكان
مكونة تلك الرقعة عفوًا أقصد يا ورقتي (البقعة)
ولا أدري أيضًا لماذا جعل لتلك البقعة
أسمًا ولا أدري ما معنى أسم سوريا

سوريا و (رحم الله الشهداء)
الموت لم يعد من الأشياء المخيفة
أبدًا ولم يعد من الأشياء
التي يجب تجنبها
و لا أدري يا ورقتي ما لسبب
ربما أن في البقعة التي
تسمى سوريا الدماء
تخرج بلا ألم
وربما أن الموت ليس فيها إلا مجرد
نوم عميق يُحمل المصاب به
إلى فراش وفير و مريح حتى يستيقظ
لا أدري لماذا أصبح الموت في سوريا يا ورقتي
من الأشياء المألوفة
ومن الأشياء التي يستحسن تقبلها

سوريا و (النساء)
الضجيج الذي تحدثه النساء
هو الوحيد الذي يجعلني أشعر
يا ورقتي أن في سوريا الاستقرار
مشنوق في إحدى التماثيل التي سقطت
ولا أدري لماذا يصر النساء على هذا
العمل المزعج (البكاء)
و بسببه لا أُفكر بنزهة في أنحاء سوريا
عجبًا لهن كم يعكس الإزعاج الذي يُسببنه
صورة مرعبه
مع أنهن يفعلن ذلك لأيسر الأشياء
فإحداهن تبكي و تصرخ لمجرد
أن طفلها الصغير قتل
كان عليها أن لا تبكي و تحاول
الإنجاب مرة أخرى
وتلك الأخرى تبكي على والدها
مع أنه كهل و أرى أنه بإمكانها
استبداله بتركته التي سيخلفها لها
و أخرى تبكي على زوجها
وكأن الحب يقف عنده
و كأنها لن تجد غيره
هذه التبريرات يا ورقتي
ربما أنها هي ما يمنح مشاعرنا
البلادة التي تتميز به

سوريا و (العرب)
لن أشوهك بالحبر كثيرا يا ورقتي
و لن أقول إلا كما
قال نزار ذات يوم
(رحم الله العرب)

سوري أصلي
20-11-2011, 12:20 PM
قال نزار يوماً في الماضي البعيد (رحم الله العرب) وكان يريد أن يقول (قبح الله العرب) ولكنه لم يفعل لأنه ليس من المرؤة أن تشتم الأموات ونستثني منهم الأحرار الشرفاء