PDA

View Full Version : ما بين عطرِ الياسَمين .. خربشاتُ ساهٍ



المرزوقي العماني
24-11-2011, 02:40 PM
ما بين عطرِ الياسَمينْ
الزهرُ يعتنقُ الأنينْ
شيبُ الشبابِ علا بهِ
قدْ يندثرْ ألمُ الجنينْ
قد شيّعَ الموتُ سنابلَ قوتِهِ بالراحلَة
ما بين سَرْجِ خيولِهِ سوطٌ كوتْه ُالهَلْهَلَة
حيٌّ يقارعُ ميّتًا بعباءةٍ أصواتُها مترهّلَة
أنفاسُهَا زيفٌ صدوقٌ للمياهِ الضاحلَة
مابين عطر الياسمين ْ
الزهرُ يعتنقُ الأنينْ
.................................................. ........
لي غابة ٌصحراءُ فيها قطةٌ
عفوًا هَذَيْتُ كأنَّ حلمي ضجةٌ
أكلتْ ثعالبُنا نمورَ الأصمعي
الروضُ و الماءُ الخميلُ تفتّقا
و القلبُ ثمَّله ُربيع ٌمُنْتقى
لا بلبلٌ يشدو خريطةَ مسمعي
تَرِبَتْ يد ُالأشجارِ تقطفها النسورْ
و عطاردٌ يزهو أسيرًا في توابعِ كوكبَه
و تذكرتْ أسطورةً للزيرِ من بين السطورْ
و أَخَالُهَا بالنسرِ لا بالثأْرِ كانت مُتْعَبَة
مابين عطرِ الياسمينْ
الزهرُ يعتنق ُالأنينْ
.................................................. ..................................................
إنْ ودَّعتْ أسرارُنا أحفادَنا بانَ الجنونْ
القلبُ شيخٌ ضاغنٌ بالحلمِ يدنو للأفولْ
و الريم سهلٌ لا تبلّلُ عينَهُ دُرَرُ السّهولْ
و حنانُنَا يستلُّ شمعة َمَرْهَمِ الأمِّ الحنون ْ
مابين عطرِ الياسمينْ
الزهرُ يعتنق ُالأنينْ

حبيبة عراقي
24-11-2011, 05:10 PM
أهلا بها هنا بعيدا عن الشتات جميله وبوركت

الأمير نزار
30-11-2011, 11:23 PM
أداء النص جيد من الناحية الفنية
أما رسالة النص وإرساله إلى القارئ
فربما العيب فيني أنا إذ لم أصل لما تريد قوله بكل عبارة
ربما الحالة الشعورية العامة وصلت إلي
ولكن المعاني لم تصل...

دمت بخير