PDA

View Full Version : الفجر الجديد



أحمد محمد عراقى
19-12-2011, 08:27 PM
الفجر الجديد

لا تَفْرَقى أمى الرؤومُ فإننى
عن كل نيلٍ من شبابك أدفعُ

لا تعبأى بالهول طال زمانه
فالليل يخلفه النهار الألمع

لا تحسبى أنَّا غثاءٌ سادرٌ
إنا بهدى كتابنا نترفعُ

إنَّا سنهطلُ صُنْوَ غيثٍ عارمٍ
إنا سنهدرُ صنو موجٍ يُفزعُ

طيرٌ سنمطرُ فى السماءِ حجارةً
سجيلُ منها للمنايا صُرَّعُ

إنا سنهوى صيباً أو حاصباً
كِسَفُ الظلامِ ورعدُه يتقطعُ

فسيجعلون بكل أذن أصْبعاً
حَذَرَ الردى والحَيْنُ هاوٕ يُوزَعُ

إنَّا سنعمرُ كلَ حىٕ فى الورى
إنَّا سنسمو بالحياةِ ونسطعُ

يا كُلَّ طاغيةٍ تجبرَ وافترى
كذباً علينا بالسفاسف يبرعُ

مهلاً فإنَّ الحقَ يُزْهِقُ باطلاً
كالصبح يُزهق روحَ ليلٍ يرتعُ

امضوا جفاءً صُنْوَ زبدٍ رائبٍ
فالأرضُ تحفظُ صيّناً ما ينفعُ

عضوا الأناملَ إنَّ غيظَ قلوبِكم
باقٍ بقاءَ الشمسِ لا يتزعزعُ

إستأسدَ الباغون ظَنَّ مُكُورِهم
قصَرَ الحياةَ لكل عرشٍ يقبعُ

إنَّ العروشَ تَدولُ تحت ترابِها
والملكُ يبلى والمحافلُ تُرفع

يا نوحُ بَلِّغْ قد تطاولَ عمرُك
تدعوا أناساً للهداية يمنعوا

بَلَّغْ أكابرَ مترفين وقل لهم :
قد خابَ قَبْلُ الساخرون القُذّعُ

موسى وعيسى والنبى محمدٌ
والأنبياءُ جميعهم قد شَرّعوا

للحق صَونٌ ما تطاولَ باطلٌ
للحَيْنِ سِيقَ المعتدون القُطّعُ

هذا نذيرٌ عن نذيرٍ سالفٍ
فالكونُ سننٌ والحقائقُ تقرعُ

قَرِّى بنا أمى الرؤومُ فلم نَزَلْ
نحمى حماك بالجياد نُرَجِّع

الأمير نزار
21-12-2011, 09:10 PM
جيد النص
ويكفيك نبل الغرض
شكرا لك

الدم الأبيض
21-12-2011, 09:26 PM
الله أكبر
قصيدة ناطقة بالروح العراقية الأصيلة
بوركت

حبيبة عراقي
23-12-2011, 06:35 PM
أنا رأيتها أبياتا جميلة قوية شعرت وكأن الرعد سيدوي من خلف الشاشة ربما كلماتك كانت رعدا صامتا ربما هي روحك كنت أود أن أسمعك تلقيها

أحمد محمد عراقى
25-12-2011, 09:37 PM
أنا رأيتها أبياتا جميلة قوية شعرت وكأن الرعد سيدوي من خلف الشاشة ربما كلماتك كانت رعدا صامتا ربما هي روحك كنت أود أن أسمعك تلقيها
أأشكرك جزيل الشكر وربما سجلتها ووضعت ملفا صوتيا أكرر شكرى