PDA

View Full Version : Yemane baria wedi asmera



ظميان غدير
20-12-2011, 06:50 PM
قصيدة من وحي أغاني فنان ارتريا الاول
( يماني باريا)



الروابط ادناه تؤدي لاغاني اخترتها لكم ليماني باريا

http://www.youtube.com/watch?v=lSoYjLEg9PE&feature=related




http://www.youtube.com/watch?v=DBGMgF5y8-w&feature=related


كان فناننا الراحل أكثر من غنى للثورة الارترية
وللمغتربين والمنفيين وكتب أغاني كثيرة في بثه الحنين والتشوق للوطن ولرفقائه واصحابه واهله في الوطن....عاش مغتربا ككثير من ابناء ارتريا من جيل السبعينات
كتبت هذي القصيدة باحساس الارترين من جيل السبعينات ..الذين عايشوا الغربة والحنين للوطن اثناء فترة الحرب الطويلة التي استمرت 30 عاما



أحنين ٌ كلّما غنّى " يماني " ؟

طارَ بالروحِ إلى تلك المغاني



[center]يتلاقى الصحب في ألحانه

فيهيج الشوق من حزنِ الأغاني


يا لها من غربة جائرة ٍ
حرمتْ أقدارنا لون الأمانِ !


زمنٌ غرّبنا مزقنا
فتفرقنا و ناجينا الأماني


أنكرتنا بعد هذا دارنا
لم تسل عنا الروابي والمواني


و محت أسماءنا نكتبها
في الجداريّات تزهو بالمباني


كم تشوقنا لها كم ليلة
جلدتنا بالنوى كف ُّ الهوانِ
************


كلما غنّى يماني فجّرا
في عروقي الشوق والدمع جرى


أنا مشتاق إلى مندفرا(1)
أنا أشتاق الطريق الأخضرا


وحدي المشتاق ؟ لا بل كلنا
فيه شوق أن يلاقى اسمرا(2)


أسمرا آنسة فاتنة
تمسح ُ الحزن سناً و القهرا


أين يا قلبي ؟ كمشتاتو (3) التي
في مقاهيها الهوى قد صوّرا


مرة ً تأتى كسمراء لها
مبسم كالدرّ يمحو الضجرا


أو كبيضاء لها يصبو الفتى
فيناجي في هواها القمرا


************


رحم الله يماني إنه
وطنُ يبكي عليه الوطنُ


عاشقٌ تسعفُهُ حنجرةٌ
كان يغفو في رباها الشجنُ


أبحرتْ آمالنا من شدوه
ورستْ بالسحرِ تلك السفنُ


بأغانيكَ لقد عشنا الهوى
شعبنا الطفلُ وأنت َ الحضُنُ


قد وهبتَ الروح في غربتها
عزمات لم يصبها الوهنُ


متّ حبا والأماني لم تمت
أنت باقٍ ممطرٌ يا هتنُ


مُتّ حبا يا يماني شاديا
لإرتْرا فبكاك الزمنُ




(1) مندفرا :هي المدينة التي انتمي إليها في ارتريا


(2) اسمرا : عاصمة ارتريا


(3) كمشتاتو: شارع مشهور باسمرا

سالم عبد العزيز
20-12-2011, 07:43 PM
رحم الله يماني إنه
وطنُ يبكي عليه الوطنُ

الاستاذ الكريم

لقد جعلتنا نتفاعل جدا مع القضية

دم بخير

محمود محمد شاكر
21-12-2011, 03:47 AM
قبل ولوج موضوع أفيائي كهذا تنتهبك احتمالات عدة /
-إما أن يكون "يوزر" الشاعر "متهكرزًا" !
-ووالآخر أن يكون دلالًا لصرعة حديثة باسم :
Yemane baria wedi asmera

وما كان إلا الضوء يكشف جهلنا هذا الرجل ،
لكن هذا لا ينفي أن الموضوع منقول منك !

الأكيد أن ما هنا جيد ،
وأن الصور في المقطع الأول جميلة جدًا ،
وأني أحتاج نومًا عميقًا وطويلًا ،
ولك أن تقول : آخر الليل تأتيك الدواهي ،
وتحية

ظميان غدير
21-12-2011, 06:05 PM
سالم عبدالعزيز
اشكرك سيدي المحترم
على تفاعلك الطيب ....سلمت مشاعرك النقية
تحيتي

ظميان غدير
21-12-2011, 06:06 PM
قبل ولوج موضوع أفيائي كهذا تنتهبك احتمالات عدة /

-إما أن يكون "يوزر" الشاعر "متهكرزًا" !
-ووالآخر أن يكون دلالًا لصرعة حديثة باسم :
Yemane baria wedi asmera


وما كان إلا الضوء يكشف جهلنا هذا الرجل ،
لكن هذا لا ينفي أن الموضوع منقول منك !


الأكيد أن ما هنا جيد ،
وأن الصور في المقطع الأول جميلة جدًا ،
وأني أحتاج نومًا عميقًا وطويلًا ،
ولك أن تقول : آخر الليل تأتيك الدواهي ،
وتحية
شكرا لك محمود شاكر
لا
ببساطة شديدة ..
هما مقطعان يويتوب لفنان نعتز به
والقصيدة من تأليفي وليست منقولة
ونوما هنيئا واحلاما سعيدة
تحيتي

الدمبعلو
22-12-2011, 11:30 AM
أعجبتني العاطفة الصادقة التي أحسستها في القصيدة ،،
رائعة ومعبرة ..
بعض العثرات التي يمكن أن يفتي فيها من يجيدون ضبط الشعر.
البيت:
ومحت أسماءنا نكتبها في الجداريات تزهو بالمباني
والبيت:
أسمرا آنسة فاتنة تمسح الحزن سنا والقهرا

لم يستقيما لي ..
شكراً كثيراً ..

ظميان غدير
22-12-2011, 02:52 PM
أعجبتني العاطفة الصادقة التي أحسستها في القصيدة ،،
رائعة ومعبرة ..
بعض العثرات التي يمكن أن يفتي فيها من يجيدون ضبط الشعر.
البيت:
ومحت أسماءنا نكتبها في الجداريات تزهو بالمباني
والبيت:
أسمرا آنسة فاتنة تمسح الحزن سنا والقهرا

لم يستقيما لي ..
شكراً كثيراً ..
الدمعبلو
اشكرك على طيب مرورك وقراءتك الجميلة
واشكرك لاعجابك بعاطفة النص
اما عن رأيك في عدم استقامة الابيات التي اشرت اليها
فأنا الذي نظمتها وأدري بعروضها
اراها مستقيمة ومنسابة موسيقيا...ولا أريد فيها افتاء..لأنها ليست امرا محدثا

الدمبعلو
22-12-2011, 03:40 PM
الدمعبلو
اما عن رأيك في عدم استقامة الابيات التي اشرت اليها
فأنا الذي نظمتها وأدري بعروضها
اراها مستقيمة ومنسابة موسيقيا...ولا أريد فيها افتاء..لأنها ليست امرا محدثا

هوّن عليك أخي ... معذرةً

ظافر البغدادي
22-12-2011, 08:35 PM
الله
سلمت يمينك شاعرنا ظميان..منذ..أحنين ٌ كلّما غنّى " يماني " ؟قلت في نفسي هذه رائعة
وكانت رائعة
شكراً أيها المبدع
شكراً كثيرا

حبيبة عراقي
23-12-2011, 12:21 PM
هذا لأشكرك على الروابط ثم لي عودة

ظميان غدير
23-12-2011, 04:07 PM
هوّن عليك أخي ... معذرةً
لا داعي للاعتذار.ما بيننا ...اشكرك لاحتوائك وطيبة قلبك
تحيتي لك

ظميان غدير
23-12-2011, 04:10 PM
ظافر البغدادي
اشكرك ايها الشاعر الفنان على مرورك
واشكرك على حسن ظنك بالنص من اول شطر
شرفتني كعادتك
سلمت

ظميان غدير
23-12-2011, 04:13 PM
حبيبة عراقي
تسلمي والروابط جزء من لموضوع
وأنت جزء مهم في كل موضوع .بارك الله فيك وفي حضورك كل مرة بالروعة

حبيبة عراقي
23-12-2011, 05:14 PM
مثل ما وعدتك رجعتلك
لم أشأ أن أقرأ كلماتك قبل أن استمع لك ..ليماني
بعدما استمعت وعلى الرغم من عدم فهمي لكن حاولت أن أكون أنت حتى إذا ما قرأتك شعرت بك هنا
ورغم عدم فهمي إلا أني استمعت للمقطعين كاملين

ثم ليتني مندفرا

يتلاقى الصحب في ألحانه
فيهيج الشوق من حزنِ الأغاني



كثيرة هي الأشياء التي ربما نعود لها مرارا حتى نجتمع بشخص أو بأشخاص أو حتى بذواتنا


يا ظميان ربي يعطيك من خيرات الدنيا والآخرة

استمتع كثيرا حين أبحر معك


يا ظميان أيها الإرتري الجميل شكرا لك كثيرا كثيرا كثيرا حتى ينأى الكلام عن شكرك
وشكرا لكلامك الجميل كروحك

ظميان غدير
24-12-2011, 07:07 PM
اهلا بحبيبة عراقي
اشكرك على عودتك
وقراءتك سرني تعليقك واستماعك للموسيقى

شكرتني كثيرا وتلك عادة القلوب الكريمة والطيبة

وانا اشكرك على متابعتك قصائدي واهتمامك البليغ
سلمت يا حبيبة عراقي

خالد عباس
30-12-2011, 12:44 AM
بصراحة يا ظميان إن هذه القصيدة نقلة نوعية وخطوة كبيرة في شعرك

فهي من أجمل ما أقرأ لك حتى الآن

احترقت فيها زفرات الحنين على الورق بلهفة عاشق صدوق

وعانق أسلوبها لوعة وعطش شعراء المهجر

لا يمكنني سوى ان أقول لك كم أنت رائع

رحم الله يماني إنه
وطنُ يبكي عليه الوطنُ

أحنين ٌ كلّما غنّى " يماني " ؟

طارَ بالروحِ إلى تلك المغاني



يتلاقى الصحب في ألحانه

فيهيج الشوق من حزنِ الأغاني


يا لها من غربة جائرة ٍ
حرمتْ أقدارنا لون الأمانِ !


زمنٌ غرّبنا مزقنا
فتفرقنا و ناجينا الأماني

كن بخير دائما

أحمد القرشي
30-12-2011, 03:00 PM
جميلة أستاذ ظميان ..
بوركت .. وشكراً لما هنا من صدق ونقاء
أحمد

ظميان غدير
01-01-2012, 10:12 PM
خالد عباس

اشكرك على حضورك وقراءتك
وشرفت النص بكلامك الحلو

تحيتي

ظميان غدير
01-01-2012, 10:13 PM
احمد القرشي

الجمال
كان حاضرا بحضورك الجميل والانيق
سلمت

الصـمـصـام
17-01-2012, 06:37 PM
نعم
هنا أنت يا صاحبي الشاعر المبدع

مذ قرأتها وهي في بالي

راقت لي وسكنتني

وها أنا أتواجد بين جنباتها

وتلويحة حب كبيرة أراها من بين الحجب ومن وراء الغيب بكف يماني ، تلوح لك امتنانا وودا

وكفي بجانب كفه تلوح لك أيها الوفي الرائع

دمت بهذه الروعة

تحياتي وودي

ظميان غدير
18-01-2012, 07:18 PM
الشاعر الخلوق الصمصام

اشكرك على طيب متابعتك وقراءتك للقصيدة

وحقيقة هي القصيدة تتشرف بك وبمتابعتك واهتمامك بها

وأنا امنحها درجة اكبر من بين قصائدي فقط لانك شهدت لها ولانها لم تغب عن بالك منذ قراءتها

سلمت وانرت كعادتك