PDA

View Full Version : مصــــرُ تنــتخبْ



muhager160
29-12-2011, 08:01 PM
مصـــر تنتــــخب

خَفــِّف الوطء ودعها تنتخبْ ... واخـْفض الصـّوت عساها تحـْتسبْ

واخـْلع النعلين وادْخلْ قدْسها ...فى طوابيرٍ .. تراها لم تــغِبْ !

لم ينَـلْ كهْفُ السنين المُرِّ من ... جَفْنها غير سُـــهادٍ قد ذهــبْ !!

خرجتْ نحو نهارٍ طالما ...غاب عنها فى فسادٍ وصَخَبْ

بعدما نامتْ عيونُ اليأس فى... صُبحٍها.. والليلُ منها كم نهبْ !!
>>>
ثورةُ الجيلِ الذى لا ينـْـثنى... كَسرَ الخوفَ .. وغـنّى للغضَبْ

رَكَبَ العـِلمَ هواءً وبــدا... يَنْشُــدُ الصدقَ.. فيرْميهِ الكذِبْ !

حَقَّقَ الرؤيا ونالتْ روحَهُ... جنّــةً فى الأرض أو فوق السّحُبْ
>>>>>
عانقَ الشعبُ شباباً قدّموا ... ونساءً مِنْ صمودٍ و أدَبْ !

ودماءً و "نُــكاتا " حولها... يضْحكُ الشعبُ ..فيبكيهِ العَجَبْ !!

خفــِّف الوطءَ ودعها تنـْتخبْ:i:


>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>
شعر : عبدالله نافع

20/11/2011

أحمد القرشي
30-12-2011, 03:30 PM
بارك الله بك أخي الفاضل ،
والنصر لأهلنا في مصر الحبيبة ،
والله إني ليكسرني ما أشاهده من موت وقتل في الميدان ..
عسى ربي ان يعيد الامن لأم الدنيا

حبيبة عراقي
01-01-2012, 08:44 AM
لك علي ألا أتحدث إلى أن تنتخب ثم لا أتدث بعد أن تنتخب

لكن عدم الحديث لا يعني عدم الثرثرة

شكرا لك كان ما هنا ممتع

خاصة عندما ذكرتني بنكات المصريين في الانتخابات كثير منها ما يقتل من الضحك

muhager160
03-01-2012, 01:01 AM
بارك الله بك أخي الفاضل ،
والنصر لأهلنا في مصر الحبيبة ،
والله إني ليكسرني ما أشاهده من موت وقتل في الميدان ..
عسى ربي ان يعيد الامن لأم الدنيا
>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>

وبارك الله فيك أخى العربى
إنه الصدق يتجسد عندك فى آهات الحس وزفرات الأسى ................... لكن قال احمد شوقى
وللحرية الحمراء بابٌ 00 بكل يدٍ مضرجةٍ يُدقَ

إن شاء الله سيسوق لها الأمان الأفضل
دمت وفيا

muhager160
03-01-2012, 01:35 AM
[quote=حبيبة عراقي;1728449]لك علي ألا أتحدث إلى أن تنتخب ثم لا أتدث بعد أن تنتخب

لكن عدم الحديث لا يعني عدم الثرثرة

شكرا لك كان ما هنا ممتع

خاصة عندما ذكرتني بنكات المصريين في الانتخابات كثير منها ما يقتل من الضحك[/qu ote]
""""""""""""""""""""""""""""""""""""""""""""""""""""""""""""""""""""""""
وشكرا لكِ أنتِ أيضا على خفة هذا الظل وروعة تلك الروح المرحة التى تشيع البهجة عندما يكتئب الزمان لكى تسخرمنه .....
ولجو المرح هذا .. قررنا لكِ أستثناء ... حتى يملء الكون التفاؤل و المرح

دمتِ كما تحبين