PDA

View Full Version : موجزٌ بأهمِّ التفاصيل



حمزاتوف
30-12-2011, 02:45 AM
موجزٌ بأهمِّ التفاصيل


مرحباً يا أيَّها الشَّعبُ البطلْ
معكم مِنْ غرفةِ الأخبارِ
شيخُ الكارِ
عرَّابُ الدَّجلْ
و إليكم نشرةُ الأخبارِ..
تأتيكمُ على البحرِ الرَّملْ


نحنُ إن قلنا : حصلْ
يعني حصلْ
زأرَ العصفورُ..
أم غرَّدَ الضبعُ على رأسِ الجبلْ
طارت العنزةُ..
أم صارَ الجَمَلْ
صدفةً خيطَ حريرٍ..
و دخلْ
إبرةً في يدِ خياطٍ عجوزٍ..
و مصابٍ فوق هذا بالحَوَلْ
نحنُ إن قلنا : حصلْ
يعني...حصلْ


خبرٌ مستوردٌ مِنْ لندنٍ
في لندنٍ..
يحلمُ النَّاسُ بوالٍ مثل والينا
و ليلٍ أسودٍ مثل ليالينا
و مرضاهم هنا في غُرفِ الإنعاش..
إنْ عاشوا..
يعيشونَ على هذا الأملْ
فاحمدوا الله الذي أنعشكمْ..
يا أيَّها النَّاسُ بوالينا..
و ناموا في العَسَلْ


خبرٌ مِنْ صفحةٍ صفراءَ..
في علمِ الفضاءْ
أصبحت دولتنا الأولى..
و جاءتْ بعدها كلُّ الدولْ
فاسألوا الزُّهرةَ و المرّيخ عنا ..
و اسألوا الشَّعبَ الفضائي الذي يهتفُ للوالي..
على سطحِ زُحلْ
هل رأيتمُ صورة الوالي على البدرِ..
وكيف اكتملتْ بسمتهُ الصَّفراءُ في منتصفِ الشَّهرِ..
كما البدرُ اكتملْ ؟
التلسكوباتُ في دولتنا قد رصدتها..
فلماذا أعلنتْ " ناسا " الفشلْ ؟
..
.
ربَّما مرصدها " هابلُ "..
يشكو من خللْ !


خبرٌ مِن ساحةِ الميدانِ..
دبَّاباتنا..
حلَّقتْ في سرعةُ الصوتِ..
و ألقتْ فوقَ إسرائيلَ..
ديوانينِ مِن شِعرِ الغزَلْ
و الصّواريخُ التي أطلقها الوالي..
على عاصمةِ الأعداءِ عندَ الفجرِ..
عادتْ بعدَ ظهرِ اليومِ..
مِن دونِ إصاباتٍ..
و والينا البطلْ
رافعاً أصبعهُ الوسطى لإسرائيلَ..
بالنصرِ احتفلْ
و كذا ثم كذا..
في أختِ " بيريزَ " فـَعلْ


خبرٌ مِن خلفِ سورِ المُعتقلْ
أعدمَ الجلادُ باسمِ الشَّعبِ..
مليونَ عميلٍ مُحتَملْ
بعضهمْ يقبضُ بالدولارِ مِن أذنابِ أمريكا..
و بعضٌ آخرٌ يقبضُ باليورو..
و بعضٌ آخرٌ يقبلُ بالشيكِ..
و بالدَّينِ المُسَّمى لأجلْ


ظهروا بالأمسِ في تلفازنا..
و اعترفوا دونَ ضغوطٍ..
دونَ كسرِ العظمِ أو بترِ الأيادي..
دونَ سلخِ الجِّلدِ أو فقأ المُقلْ
قد سألناهم مراراً..
و أجابوا
هل كتبتم " يسقطُ الوالي " على جدراننا ؟
قالوا : أجلْ
هل هتفتم " يسقطُ الوالي "
و هلْ
بصقتْ أفواهكمْ في لحيةِ الوالي
و هلْ
بالَ تلميذٌ عميلٌ منكمُ..
حينما استيقظَ " محصوراً "..
على رأسِ هُبَلْ ؟
قالوا : أجلْ
هل كفرتم باسمِ والينا الذي..
أرسلهُ اللهُ إلى الشَّعبِ..
نبيَّاً مُرسلاً بعدَ الرُّسلْ ؟
قالوا : أجلْ
..
.
قد أراحوا و استراحوا..
فاحمدوا الله الذي ألهمَ والينا
بناءَ المُعتقلْ
و احمدوا اللهَ الذي أرسلَ والينا إلينا
و احمدوا الله الذي ألهمكم..
هذا الهَبّلْ
و استعيذوا دائماً باللهِ مِنْ أفكاركم..
يا أيَّها الشَّعبُ..
لأنَّ العقلَ في دولتنا أصلُ العِللْ


خبرٌ مِن قصرِ والينا البطلْ
ظُهرَ هذا اليومِ والينا أكلْ
عصرَ هذا اليومِ والينا سعلْ
و مساءَ اليومِ..
جَرّت يدهُ السيفونَ في مرحاضهِ الرسميّ..
و الوالي رَحـلْ
نُعلنُ الحزنَ على الوالي..
و ندعو ربَّنا..
أن يصبِّرنا..
على الخَطبِ الجَلَلْ

أبو مختار
30-12-2011, 03:26 AM
شئ من الخيال , أقصد هذا الوصف العجيب , ما أحرى أن توضع أيضا بالتاسع والعشرين ,,,,
أدام الله والينا , بشار الأسد و فلولاه لما مانعنا اسرائيل أربعين عاما ,,,,
جميل , ترشيح لأعلى إن كان لي من الذوق نصيب ,,,

النوار
30-12-2011, 06:05 AM
فقط سرقتها وزينت بها بيتا يحب أن تكون هذا الجمال على جداره .

لله أنت ، كيف وهبك الله ما لم يهب سواك ، كيف تستطيع أن ترسم من المر شيئا يطير إلى سماء الجمال .

لله أنت ما أبهى الوجع حين يختال حرفا وكلمة تقول : ما الشعر وما الشاعر إن لم يكن صاحبه ابنا بحق للوطن .

سلمت ، وحفظك المولى ، ولا بد لليل أن ينجلي ، لا بد يا سيد القصيد .

محمود محمد شاكر
30-12-2011, 07:44 AM
رائع وجدًا جدًا ،
ما هنا يستحق الاحتفاء ،
ويبدو أن لدينا أكثر من أحمد مطر ..
ومع أبو مختار في نسخة للتاسع ..

وتحية

أحمد القرشي
30-12-2011, 02:55 PM
بارك الله بك أخي حمزاتوف !
رائعة ثورية منسوجة على بحر أحمد مطر ،
أصافحك بحرارة على الأسلوب والتصوير ..
مدهشة !

ظافر البغدادي
30-12-2011, 07:47 PM
ونسخة إلى ضمائرهم
حمزاتوف يا ضوء ضمير شكراً أيها الإنسان
شكراً أيها الموقدُ في ليل الورق نوراً ونارا

عاشق حد البكاء
30-12-2011, 09:29 PM
لله أنت .. يا سيد القصيد !!!

الأرجاني
30-12-2011, 09:33 PM
نحنُ إن قلنا : حصلْ
يعني حصلْ
زأرَ العصفورُ..
أم غرَّدَ الضبعُ على رأسِ الجبلْ
طارت العنزةُ..
أم صارَ الجَمَلْ
صدفةً خيطَ حريرٍ..
و دخلْ
إبرةً في يدِ خياطٍ عجوزٍ..
و مصابٍ فوق هذا بالحَوَلْ
نحنُ إن قلنا : حصلْ
يعني...حصلْ
!!!!!!!!!

لله درك من شاعر
كلمات كالرصاص ...
بارك الله فيك ولا حرمنا من إبداعك

الدمبعلو
30-12-2011, 09:38 PM
قوية ،،، ثورية ،،، ساخرة
لا فض فوك يا حمزاتوف ،،

خالد عباس
05-01-2012, 12:36 AM
تصلح كتاب قومية جديد للصف السادس مختصر وملون ينقصه بعض الصور (لعنترة) وهو يفتل شنبه

أيقونة (يع)

الإنسان أولاً
05-01-2012, 07:02 AM
رائع يا ابراهيم وجداً ، تمنيت نفس القوة في السطرين الأخيرين فقط
مثبت وشكراً لك .

كأنه هو !
05-01-2012, 08:35 AM
هذا ما يسمى بشكر النعمة !


شكراً لله أن وهبك نعمة الشعر ، وأخرى لك .

أحمد الأبهر
05-01-2012, 08:59 AM
قد أتيتَ سحرا
وجريتَ نهرا
وتدفقت شعرا


ثم إني لطَرِبْ

ليتني معي !!
05-01-2012, 09:40 AM
كنت أعتقد أن لا أحد يجيد الشعر السياسي الساخر إلا اثنان : أحمد مطر و إبراهيم الطيار
أما الآن فهم ثلاثة

شكرا حمزاتوف جميل جدا
دمت مبدعا ياطيب

عاشق حد البكاء
05-01-2012, 10:19 PM
كنت أعتقد أن لا أحد يجيد الشعر السياسي الساخر إلا اثنان : أحمد مطر و إبراهيم الطيار
أما الآن فهم ثلاثة

شكرا حمزاتوف جميل جدا
دمت مبدعا ياطيب

هم اثنين يا صديقي فعلاً !!

alqadi2002
05-01-2012, 10:34 PM
جميل ما كتبت ..

و ندعو ربَّنا..
أن يصبِّرنا..
على الخَطبِ الجَلَلْ

شكرا لك ..

عبدالله سالم العطاس
05-01-2012, 10:47 PM
ربما قال المراقب العام بعض ما أردت قوله ..

لو ختمت بـ : ( والوالي رحل ) ..

ثم إن في حروفك متنفس لقلوب مكلومة !

شريف محمد جابر
06-01-2012, 08:36 PM
لعنَ اللهُ والينا
كمْ تقوّى بالدّجلْ!

(أيقونة زرافة)

:)

سلمتَ أيّها الشاعر..

أنستازيا
07-01-2012, 01:03 AM
،

يا سلام عليك يا حمزاتوت
روعة :kk

:rose:

بَرَد
08-01-2012, 04:51 AM
فلماذا أعلنتْ " ناسا " الفشلْ ؟
يمكن عندهم ضباب يومتها يمكن حسد
شيء رائع حمزاتوف

قس بن ساعدة
08-01-2012, 07:38 AM
بغض النظر عن الإنقلاب الغاشم على شرعيتي انا وداري
وقمة الفول السافرة التي قمتم بها في غيابنا
إلا أن حساب الشعر يختلف عن حساب الفول

كبير من يومك يا اب عبده
وللأرقى دوما خيو
اخوك
الرزة المزدوجة

خولة
09-01-2012, 12:53 AM
هذا الموجز "الحُلم" ...!

تبا للاعلام المنافق

وسلمتَ شاعرا ثائر الكلمة رائعا
حفظك الله ورعاك

بيان محمد
15-01-2012, 08:03 PM
رحم الله والينا... فلولاه ما سطرت يداك عنفواناً آخر للتحدي ...

الإنسان أولاً
16-01-2012, 02:34 AM
نسخة للروائع .

(نجاة)
16-01-2012, 06:28 AM
طبعًا تستحق ^

أشلاء قلب
16-01-2012, 06:41 AM
رائعة
ورائعة جدا

فمن صلب المرارة يولد الجمال


ود و:rose:

الدم الأبيض
16-01-2012, 01:13 PM
استمتع بهذا الموجز التفصيلي كل صباح دون كلل او ملل
سواء ما ورد فيه حصل أو ... حصل :3_2:

قَيْد
19-02-2012, 01:40 PM
خبرٌ مِن قصرِ والينا البطلْ
ظُهرَ هذا اليومِ والينا أكلْ
عصرَ هذا اليومِ والينا سعلْ
و مساءَ اليومِ..
جَرّت يدهُ السيفونَ في مرحاضهِ الرسميّ..
و الوالي رَحـلْ
نُعلنُ الحزنَ على الوالي..
و ندعو ربَّنا..
أن يصبِّرنا..
على الخَطبِ الجَلَلْ

مضحكٌ و مبكي
سلمت

ahmed_elia
22-02-2012, 03:54 PM
أخي حمزاتوف...

قذائف المولوتوف التي قذفت بها الوالي... لن تصيب الاّ العملاء... الذين وضعوا صدورهم للتصدّي لقذائفك...

هذا هو حال العملاء.... الموت ب ذلّ... ويبقى الوالي... في العلالي...

تعابير اكثر من جميلة...

جزاك الله خيرا...

الإنسان أولاً
24-02-2012, 11:46 AM
نسخة للروائع ..
شكراً لك .