PDA

View Full Version : تقاسيمُ غُصن مَكسور ..



خولة
31-12-2011, 09:12 PM
توطئة "1"
قلبٌ تمرّغَ في أحلامِه عبثا
لا جادَهُ غيثهُ .. لا مُزِّقتْ رُقمُهْ

يا من لحيتَ عن الأشواقِِ هاكَ دمي
يبلُّ فيك جفاءً مُغرقي كلِمُه

بيضٌ جهاتِيَ لم تُعتِم سرائرُها
بذِمّةِ الحب إذ تسعى بهِ قدمُه

على مُسَوَّدةِ الأفراحِ محبرتي
حرفٌ عليلٌ بَكى من دائهِ قلمُه !

عصّرتُ روحيَ حتى ظنَّ شاربُها
أقداحَها موسِما سكّابةً ديَمُه

ما كنتُ أجزعُ .. لولا أنّه عمُرٌ
هُزّتْ بهِ عَمدٌ واساقطتْ نُجُمُه !

سيَّجتهُ بضلوع الصمتِ محترقا
وَهْنا على حلمٍ شعَّتْ رؤىً.. قِمَمُه

هل تذكرينَ حنينا إذ أُهدهِده
كغفوةِ الطفل، قطفٌ من شذًا ..حُلمُه

شِبه ابتسامٍ ..كأنّ النّورَ في أفقي
قبل الضياعِ ...ثَوَتْ هدّارةً سُدمُه

كل المشارق تنمو من مغاربها
ومغربي أبدا .. صحراؤه رحِمُه


/
/
/
ثم "2"

يا صحوةَ الظنِ والخيباتُ تُطعمُه
ملحَ العيونِ وجوعٌ ناطِفٌ فمُهُ !

كسَّرتُ غُصنيَّ والآهاتُ تلثُمهُ
ما لي بغصنٍ .. يدُ الدّنيا تُقلِّمُهُ !

مسستُ ثغركِ أي دنيايَ في حلمٍ
حتى انتفضتُ على الأشواك تقصِمه

أعليتُ صبرا على الاعتامِ يصلبني
كسربِ نورٍ ..فقام الدهرُ يرجمُه

بَذلتُ من مهجةٍ تشقى بما وُهبت
ورُبّ شافٍ بلاءُ الروح يُسْقِمه

أزحتُ عنّي غِلالا لا نَصيف لها
وجئتُ شعريَّ أوجاعي أحكِّمه

يا هل ترى.. تُنصِف الأشعارُ مظلمةً
ودمعها.. شِرعةُ الأملاحِ تلطِمُه !

قل للبحور تلظّي والحياض دمي
حرفي شراعٌ نياطُ القلبِ تُلجِمُه

جرى بهِ الوهمُ لا مرسىً يُقربه
حتى انضوى بسراجِ التيه مَعْلَمُه

وإن يكن .. فليكن ما عادَ تنفعنا
لا مِن مَراسٍ لهذا القلب ترحمه !

يا ساقيَّ الورد جفّ القلب من رعَشٍ
يهتزُ حُزنا ونابُ البردِ تقضمه

إنْ تسقِه الشهدَ قطرا من سلافتها
يربو به شجنٌ يُغْذيهِ ميْسمُه !

دع عنك لوميَ إنّ اللوم مغرمة
لن يُبرئ الدهرُ من للموتِ بُرْعُمه

لن يمحو الدهرُ ما للبؤسِ سطّره
لن يرحمَ الدهر .. من للقبرِ مَقدَمُه!

سالي
31-12-2011, 11:39 PM
كل شيء يبكي هنا يا خولة .. يبكي بحرقة ..
حماكِ الله .. وأبدل الحزن بالطمأنينة يارب ..

حبيبة عراقي
01-01-2012, 08:38 AM
حمانا الله جميعا
كل شيء يبكي هنا حتى نحن

قال لي أحد الناصحين ألا أصدق الشعراء
لكن هل هذا يعني أن أكذب نفسي في شعرهم؟؟

خولة
02-01-2012, 06:58 PM
كل شيء يبكي هنا يا خولة .. يبكي بحرقة ..
حماكِ الله .. وأبدل الحزن بالطمأنينة يارب ..

لا أدري يا سالي
هل ألوم نفسي على ما كتبت أم ألوم الشعر
شكرا لدعائك وحضورك الطيب كالمسك
ولكِ مثلهُ ياجميلة

شكرا جزيلا

خولة
02-01-2012, 07:05 PM
حمانا الله جميعا
كل شيء يبكي هنا حتى نحن

قال لي أحد الناصحين ألا أصدق الشعراء
لكن هل هذا يعني أن أكذب نفسي في شعرهم؟؟

نعم لا تصدقي الشعراء يا حبيبة لا تصدقيهم
انهم يزينون القول .. وينفخون الحروف ويغوونَ الكلام..
انهم يتفنونَ بنكء الحزن
فلا تدعي أي شعر ينكأ بكاءً غافٍ فيك
مري مرورَ السلام على الوجع ثم اديري وجهك عنه
وان كان مكتوبا بزينةِ الملوك فانهُ يبهرُ لحظيا ليس الا !

شكرا لكِ يا حبيبة ..
حماك الله ورعاكِ

muhager160
03-01-2012, 02:16 AM
قرأتها.. وقرأتها فآثرت أن أُوارى آثار إنفعالاتى و أذهب فى صمت ..
إذ بقلب يقول :
لله دركِ ياأخت

صفاء الحياة
03-01-2012, 06:10 AM
ما أوجع هذا وما أجمله


كل المشارق تنمو من مغاربها
ومغربي أبدا .. صحراؤه رحِمُه


يا صحوةَ الظنِ والخيباتُ تُطعمُه
ملحَ العيونِ وجوعٌ ناطِفٌ فمُهُ !

دور البطولة
03-01-2012, 02:09 PM
خولة يا راااااائعة ..

قصيدة في غاية الروعة والجمال .. والأنين


على مُسَوَّدةِ الأفراحِ محبرتي
حرفٌ عليلٌ بَكى من دائهِ قلمُه !

عصّرتُ روحيَ حتى ظنَّ شاربُها
أقداحَها موسِما سكّابةً ديَمُه

ما كنتُ أجزعُ .. لولا أنّه عمُرٌ
هُزّتْ بهِ عَمدٌ واساقطتْ نُجُمُه !

سيَّجتهُ بضلوع الصمتِ محترقا
وَهْنا على حلمٍ شعَّتْ رؤىً.. قِمَمُه

هل تذكرينَ حنينا إذ أُهدهِده
كغفوةِ الطفل، قطفٌ من شذًا ..حُلمُه

شِبه ابتسامٍ ..كأنّ النّورَ في أفقي
قبل الضياعِ ...ثَوَتْ هدّارةً سُدمُه

...............................

كسَّرتُ غُصنيَّ والآهاتُ تلثُمهُ
ما لي بغصنٍ .. يدُ الدّنيا تُقلِّمُهُ !

مسستُ ثغركِ أي دنيايَ في حلمٍ
حتى انتفضتُ على الأشواك تقصِمه

أعليتُ صبرا على الاعتامِ يصلبني
كسربِ نورٍ ..فقام الدهرُ يرجمُه

بَذلتُ من مهجةٍ تشقى بما وُهبت
ورُبّ شافٍ بلاءُ الروح يُسْقِمه

أزحتُ عنّي غِلالا لا نَصيف لها
وجئتُ شعريَّ أوجاعي أحكِّمه


.............................


نص يستحق أن نحفظه
ونتلوه في كل تأبين !!

رغم أني أصبحت باكياً كما أمسيت
ولكن شكراً لكِ

الأمير نزار
03-01-2012, 02:57 PM
خولة عبد الكريم
عما قريب سوف يتسابق الشعراء وأنا منهم على قراءة نصوصك...!

أجدت بحق..

النوار
03-01-2012, 03:10 PM
لماذا ، لماذا ،

لماذا يجود الشعر علينا في الألم ، لماذا يثملنا الحزن بحروف تشعل الوجد وتغرق العين .
وعند الفرح ـ وما أقله ـ يبقى الحرف أخرسا .....
حرفك مشبع بالجمال ، ومثخن بالألم .

لك الود وكبير الاحترام

خالد عباس
05-01-2012, 12:44 AM
هنا شعر حق للقارئ أن يسكبه في الاقداح ويثمل منتشيا لما فيه من قوة الصوغ

وروعة في الاسلوب وعناية فائقة في اختيار المفردات

هنيئا للشعر بك يا خولة

فأنت تكتبينه بمداد من نور

تحيتي لك

الصـمـصـام
05-01-2012, 01:53 PM
قصيدة تم نزفها خلال مأتم للروح
ورياحها هبّت من بيداء الوحشة ، وأحرفها من قطرات النزف

قصيدة محكمة ، شديدة الوثاق
وتمكنك يا خولة ظاهر بيّن
جزالة ، قوة ، تراكيب متقنة ، ألفاظ في مكانها ، حسن بناء للمعنى والمبنى ، موسيقى داخلية متناسقة مع روح النص

دمت شاعرة مبدعة

لك كل التحية والتقدير

ثراء
06-01-2012, 09:44 PM
أنـات..
حوّلتْ كل الألــوان فى عـيــونى
إلى دمــوع..
فشكرًُا لكِ (خولة )..
و تحـياتى لهاتــيك الدموع.

أنستازيا
06-01-2012, 10:21 PM
:rose:


يا صحوةَ الظنِ والخيباتُ تُطعمُه
ملحَ العيونِ وجوعٌ ناطِفٌ فمُهُ !

كسَّرتُ غُصنيَّ والآهاتُ تلثُمهُ
ما لي بغصنٍ .. يدُ الدّنيا تُقلِّمُهُ !


الله .!
ما أجملك.!

رائعةٌ جدًا أنتِ.
تحية تليق بك :rose:

سهير السميري
07-01-2012, 12:22 AM
شـِعر غائم العينين يا خولة .. ورائع .. رائع

أحمد القرشي
07-01-2012, 05:54 PM
دوحة وارفة الظلال !
خميلة جميلة !

ظافر البغدادي
07-01-2012, 07:28 PM
هنا مساء وروح ومحبرة
ومعاني أسرفت في الحزن
شكراً لما سكبت من جمال المعاني شاعرتنا الكبيرة

خولة
08-01-2012, 11:05 PM
قرأتها.. وقرأتها فآثرت أن أُوارى آثار إنفعالاتى و أذهب فى صمت ..
إذ بقلب يقول :
لله دركِ ياأخت

المهاجر
ممتنة لمرورك
رأيك يسعدني
شكرا لك
حياك المولى

خولة
08-01-2012, 11:12 PM
ما أوجع هذا وما أجمله

صفاء
دعكِ من الوجع ..
عن الجمال أشعرُ بفنهِ بمجرد رؤية اسمك

حياكِ المولى
شكرا لكِ

خولة
08-01-2012, 11:18 PM
خولة يا راااااائعة ..

قصيدة في غاية الروعة والجمال .. والأنين


على مُسَوَّدةِ الأفراحِ محبرتي
حرفٌ عليلٌ بَكى من دائهِ قلمُه !

عصّرتُ روحيَ حتى ظنَّ شاربُها
أقداحَها موسِما سكّابةً ديَمُه

ما كنتُ أجزعُ .. لولا أنّه عمُرٌ
هُزّتْ بهِ عَمدٌ واساقطتْ نُجُمُه !

سيَّجتهُ بضلوع الصمتِ محترقا
وَهْنا على حلمٍ شعَّتْ رؤىً.. قِمَمُه

هل تذكرينَ حنينا إذ أُهدهِده
كغفوةِ الطفل، قطفٌ من شذًا ..حُلمُه

شِبه ابتسامٍ ..كأنّ النّورَ في أفقي
قبل الضياعِ ...ثَوَتْ هدّارةً سُدمُه

...............................

كسَّرتُ غُصنيَّ والآهاتُ تلثُمهُ
ما لي بغصنٍ .. يدُ الدّنيا تُقلِّمُهُ !

مسستُ ثغركِ أي دنيايَ في حلمٍ
حتى انتفضتُ على الأشواك تقصِمه

أعليتُ صبرا على الاعتامِ يصلبني
كسربِ نورٍ ..فقام الدهرُ يرجمُه

بَذلتُ من مهجةٍ تشقى بما وُهبت
ورُبّ شافٍ بلاءُ الروح يُسْقِمه

أزحتُ عنّي غِلالا لا نَصيف لها
وجئتُ شعريَّ أوجاعي أحكِّمه


.............................


نص يستحق أن نحفظه
ونتلوه في كل تأبين !!

رغم أني أصبحت باكياً كما أمسيت
ولكن شكراً لكِ



كل تأبين !!f*
عموما لا بأس .. لم يزل بين الشعر والتأبين عروة وثقى !
بس لاتنسى تدعيلي :g:

ومرحبا بك يا كريم
شكرا لك ولرأيك الجميل جدا

حياك الله وبياك

خولة
08-01-2012, 11:31 PM
خولة عبد الكريم
عما قريب سوف يتسابق الشعراء وأنا منهم على قراءة نصوصك...!

أجدت بحق..

هذه شهادة أفخر بها يا أمير الجمال
امتناني الوافر
وشكري الجم أيها النبيل

حياك المولى

عبداللطيف بن يوسف
09-01-2012, 09:01 AM
إشادة الأمير نزار تكفي يا خولة


أبدعتِ

طَــلّ
09-01-2012, 11:43 PM
ترنيمةُ وجعٍ باهرة الجمال !
من أروع ما قرأتُ يا خولة :rose:

خولة
14-01-2012, 12:15 PM
لماذا ، لماذا ،

لماذا يجود الشعر علينا في الألم ، لماذا يثملنا الحزن بحروف تشعل الوجد وتغرق العين .
وعند الفرح ـ وما أقله ـ يبقى الحرف أخرسا .....
حرفك مشبع بالجمال ، ومثخن بالألم .

لك الود وكبير الاحترام


ثمة أسئلة مربكة يا نوار ..
واجابتها قد تكون أكثر ارباك منها !
ماذا أقول
لكن رزقنا الله جميعا حرفا فرحا بعيدا عن نصال الحزن

شكرا لمرورك ولرأيك الذي يسعدني
امتناني لكِ يا أنيقة

خولة
14-01-2012, 12:18 PM
هنا شعر حق للقارئ أن يسكبه في الاقداح ويثمل منتشيا لما فيه من قوة الصوغ

وروعة في الاسلوب وعناية فائقة في اختيار المفردات

هنيئا للشعر بك يا خولة

فأنت تكتبينه بمداد من نور

تحيتي لك


بل هنيئا لي بشهادتك يا خالد
حضورك طوق وهج أحاط بالمكان
سرني رأيك جدا

شكرا جزيلا أيها النبيل

خولة
14-01-2012, 12:21 PM
قصيدة تم نزفها خلال مأتم للروح
ورياحها هبّت من بيداء الوحشة ، وأحرفها من قطرات النزف

قصيدة محكمة ، شديدة الوثاق
وتمكنك يا خولة ظاهر بيّن
جزالة ، قوة ، تراكيب متقنة ، ألفاظ في مكانها ، حسن بناء للمعنى والمبنى ، موسيقى داخلية متناسقة مع روح النص

دمت شاعرة مبدعة

لك كل التحية والتقدير

هذه كلمات كنيشان على ياقة النص
يفخر بها ويغتر

امتناني العميق لتقييمك القيّم عندي جدا يا شاعر
وشكري الجزيل لكريم ذائقتك

تقديري واحترامي الجم

خولة
14-01-2012, 12:24 PM
أنـات..
حوّلتْ كل الألــوان فى عـيــونى
إلى دمــوع..
فشكرًُا لكِ (خولة )..
و تحـياتى لهاتــيك الدموع.

بل الشكر لحضور يا ثراء

وترحيبي الموصول بالتقدير
أهلا بك

خولة
14-01-2012, 12:27 PM
:rose:


يا صحوةَ الظنِ والخيباتُ تُطعمُه
ملحَ العيونِ وجوعٌ ناطِفٌ فمُهُ !

كسَّرتُ غُصنيَّ والآهاتُ تلثُمهُ
ما لي بغصنٍ .. يدُ الدّنيا تُقلِّمُهُ !


الله .!
ما أجملك.!

رائعةٌ جدًا أنتِ.
تحية تليق بك :rose:

تدرين أنكِ كالنسمة اذ تمر على النفس تنتشي لها وتغتبط

كاميليا لقلبكِ الندي حدائق نرجس
ولحضورك البهي كل الامتنان

شكرا لكِ كما يليقُ بمثلك الشكر
:rose:

خولة
14-01-2012, 12:30 PM
شـِعر غائم العينين يا خولة .. ورائع .. رائع

هو غائم العنين يا سهير
لكنهُ ابتسم بحضورك البهي

شكري الجم يا حلوة :rose:

خولة
14-01-2012, 12:32 PM
دوحة وارفة الظلال !
خميلة جميلة !

مرحبا بك أخي أحمد القرشي
والوارف الجميل هو مرورك بها

كل الامتنان الشكر

خولة
14-01-2012, 12:36 PM
هنا مساء وروح ومحبرة
ومعاني أسرفت في الحزن
شكراً لما سكبت من جمال المعاني شاعرتنا الكبيرة

مساؤك خير وبركة إن شاءالله
يسرني ان نالت من ذائقتك الرضى أيها الكريم
امتناني الكثير وتقديري

حياك الله

خولة
14-01-2012, 12:39 PM
إشادة الأمير نزار تكفي يا خولة


أبدعتِ

البركة بكم وبه يا شاعر الجمال
يسعدني رأيك فيها

شكرا لك
حياك المولى

خولة
14-01-2012, 12:41 PM
ترنيمةُ وجعٍ باهرة الجمال !
من أروع ما قرأتُ يا خولة :rose:


كل الروعة أنتِ يا طل
يسرني أنها أرضتْ ذائقتك يا جميلة
امتناني لروحك :rose:
وترحيبي

حياكِ المولى

رَيْب
16-01-2012, 11:06 PM
.جميلٌ جدًّا ما كتبتِه هُنا يا خولة.
صمتُ كثيرًا عن القراءةِ، وها أُفطِر على غُصنكِ الميّاس وانكساره.

areej hammad
19-01-2012, 04:34 PM
ياااه
أتعَبَتني القصيدة ولم تتعب
سيكون تعيسا مرتين من لم تأخذه لوحة الأحزان هذه إلى عالم آخر
أبدعت :)

خولة
21-01-2012, 11:34 PM
.جميلٌ جدًّا ما كتبتِه هُنا يا خولة.
صمتُ كثيرًا عن القراءةِ، وها أُفطِر على غُصنكِ الميّاس وانكساره.


الجميل هو حضورك يا ريب
افطارك على الانكسار هنا هو جبيرة : )

شكرا لكِ
حياكِ الله

خولة
21-01-2012, 11:36 PM
ياااه
أتعَبَتني القصيدة ولم تتعب
سيكون تعيسا مرتين من لم تأخذه لوحة الأحزان هذه إلى عالم آخر
أبدعت :)

سلامتك من التعب يا حلوة
يسعدني انطباعك يا أريج ..
عطرتِ المكان بحضورك
أشكرك جزيل الشكر : )

محمد حسن حمزة
25-01-2012, 06:46 AM
ماشاء الله تبارك الله
أيتها الأديبه المتألقة شعرا ونثرا
لله درك ودر حروفك
رغم الحزن إلا أنكِ عبرتي عن من لايستطيع التعبير
بأبسط الكلمات وأروع امعاني
دمت لنا ودام عطائك
اقبليني من ضمن المتابعين لروائعك

تحياتي العذبه :rose:

ظميان غدير
26-01-2012, 04:03 PM
خولة عبدالكريم

من أروع ما قرأت لك
مختلفة هنا عن باقي قصائدك شكلا ومضمونا
تحيتي لك

نهر الفرات
30-01-2012, 11:20 PM
حزنك متراكم هنا يا خولة..
وغصنكِ يتّكئُ على أقصى الصبر بقافيته المتأوّهة..

لم يكن مكسورا حين ألقيتُ عليه السلام..
وجدتُه فريدًا أيتها البهيّة..

خولة
31-01-2012, 01:07 AM
ماشاء الله تبارك الله
أيتها الأديبه المتألقة شعرا ونثرا
لله درك ودر حروفك
رغم الحزن إلا أنكِ عبرتي عن من لايستطيع التعبير
بأبسط الكلمات وأروع امعاني
دمت لنا ودام عطائك
اقبليني من ضمن المتابعين لروائعك

تحياتي العذبه :rose:





بل اقبل احترامي واعتزازي برأيك

امتناني الجم أيها الأنيق
وترحيبٌ موصول بالتقدير

شكرا جزيلا

خولة
31-01-2012, 01:12 AM
خولة عبدالكريم

من أروع ما قرأت لك
مختلفة هنا عن باقي قصائدك شكلا ومضمونا
تحيتي لك

حياك الله يا ظميان
الروعة في حضورك
ممتنة لرأيك شكرا جزيلا يا شاعر

تقديري الجم

خولة
31-01-2012, 01:43 AM
حزنك متراكم هنا يا خولة..
وغصنكِ يتّكئُ على أقصى الصبر بقافيته المتأوّهة..

لم يكن مكسورا حين ألقيتُ عليه السلام..
وجدتُه فريدًا أيتها البهيّة..

نهر الفرات
حياكِ الله وبياك يا أنيقة
ما وجدتهِ معلقا على غصنها إنما من طيب روحك وعلو ذائقتك

حضور عطر ندي مبهج للنفس
شكرا جزيلا لروحك

همم
31-01-2012, 01:54 AM
كما أخبرتُكِ خولة, كلّ بيتٍ هُنا يخبئ حلوى عيد !
جميلة وأكثر قلبكِ الشّفيف

خولة
03-02-2012, 10:59 AM
كما أخبرتُكِ خولة, كلّ بيتٍ هُنا يخبئ حلوى عيد !
جميلة وأكثر قلبكِ الشّفيف

وكما أخبرتك يا همم
كل الحلاوة في روحك يا أنيقة
تعلمين كم لحضورك نكهة الفرح والشوكلاة مع القهوة : )

شكرا لكِ

علاء زهير كبها
04-02-2012, 04:54 PM
الشاعرة المجيدة خولة

لم أقرأ فاتنتك إلا البارحة

ثم قرأتها مرتين وهي كما هي .. فاتنة جميلة

وآسف على نفسي أن يفوتني مثل هذا الشعر الجميل ولا عذر إلا الإنشغال الشديد

هذه قصيدة متقنة في ثوب الحداثة ومتانة الشعر الكلاسيكي

أحييك كثيرا وأتمنى أن أقرأ لك دائما مزيدا من الشعر والإبداع

تحيتي الطيبة

خولة
09-02-2012, 10:42 PM
الشاعرة المجيدة خولة

لم أقرأ فاتنتك إلا البارحة

ثم قرأتها مرتين وهي كما هي .. فاتنة جميلة

وآسف على نفسي أن يفوتني مثل هذا الشعر الجميل ولا عذر إلا الإنشغال الشديد

هذه قصيدة متقنة في ثوب الحداثة ومتانة الشعر الكلاسيكي

أحييك كثيرا وأتمنى أن أقرأ لك دائما مزيدا من الشعر والإبداع

تحيتي الطيبة


الفاضل علاء زاهر كبها

اطراؤك مدعاة فرح
شكرا جزيلا لجمال وأناقةِ ما قلت

تحيتي وامتناني

محمد أبو شراره
10-02-2012, 06:18 PM
شعر كما تهب السماء ، وكما يشتهي الربيع

لله شعرك ما أجمل ، وما أرق .

خولة
10-02-2012, 09:52 PM
شعر كما تهب السماء ، وكما يشتهي الربيع

لله شعرك ما أجمل ، وما أرق .

يسعدني رأيك يا كريم

شاكرة مرورك الأنيق

تقديري

سنان الشعر
15-02-2012, 11:11 AM
جميل بل رائع هذا الشعر
لا أريد تكرار ما قيل هنا فقط أسجل مروري و إعجابي
تحية وتقدير لهذا الأدب

خولة
15-02-2012, 06:50 PM
جميل بل رائع هذا الشعر
لا أريد تكرار ما قيل هنا فقط أسجل مروري و إعجابي
تحية وتقدير لهذا الأدب



مرحبا بك يا سنان الشعر
ممتنة لحضورك الجميل وشاكرة جدا انطباعك

أسعدَ الله أوقاتك
أهلا بك