PDA

View Full Version : من ترانيم الغياب



دور البطولة
03-01-2012, 03:06 PM
من ترانيم الغياب





صَوْتُ الِرياحِ وسِربُ أحلامٍ فَضيعْ

والشَوقُ بَردُ والمَسَافَاتُ صَقيعْ



والحزنُ كهفٌ والظَلامُ بجَوْفِهِ

قدْ قَامَ يَرقبُ طارِقاً وقتَ الهَزيعْ



وأنا دَخلتُ وزادُ حُبي أدمُعٌ

تَجري على خَدَيَّ نَهراً من ضَريعْ



يا قلبُ هل نَبضُ اِلْتِيَاعي كِذْبَةٌ

أم أنَّ نَبضَكَ تَحْتَ أنْقَاضٍ صَريعْ



ما عُدتُ أَسمَعُ غيرَ خَربشةِ الجَوى

خَلفَ الضياعِ تصوغُ وهْماً لا يَضيعْ



مذْ أفْلتَتْ عيني زمامَ دُمُوعِها

وأنا أُسَافرُ في المَدى طَيفاً مُريعْ



أشتاقُ يا قلبي فهل من عَودَةٍ

حَتَّى نُلَمْلِمَ دَربنا نَحوَ الربيعْ



فلقدْ سَئِمتُ من انْتِظاري ها هُنا

ومَلَلتُ شِعريْ وبُحُوريْ والجَميعْ



يا أنتَ هلْ أبْصَرتَ طَيفاً شَاحباً

يدنوْ إليكَ كأنَّهُ طِفْلٌ وَديعْ



أَأَتَاكَ في كَفَيْهِ وهْمُ قصيدةٍ

وحمامةٌ قدْ أُوثِقَتْ حُلماً رفيعْ



هَل تدرِ .. لمْ يَخْفقْ بصدري طائرٌ

إلا ودَمعكَ في مَآقِيهِ شفيعَ



يا أنتَ .. إني أنتَ .. هَذي قِصتيْ

ما دُمتُ أنتَ فما عَساني أسْتطيعْ

حبيبة عراقي
05-01-2012, 10:11 AM
وما عسانا نستطيع

شكرا لك ورفع الله ما يشقي القلب

الصـمـصـام
05-01-2012, 02:11 PM
أخي دور البطولة

جميل ما قدمت من نزف روح ودمع

لكن الخطأ الكتابي الشائع في المطلع أفسد الجو الذي يعبر بنا للقصيدة
تقول " فضيع " والصحيح " فظيع "

القصيدة المنتهية بروي ساكن برأيي الخاص تحتاج من الشاعر احساسا بحسن نهاياتها وتوافقها ، وأجد أنك أحسنت ببعضها ولم تحسن ببعضها ، لذا كنت أقول ليتها كانت بروي متحرك .

وأنا أُسَافرُ في المَدى طَيفاً مُريعْ
أعتقد أن حق مريع هنا النصب

هَل تدرِ ..
ما وجه الجزم بحذف الياء ؟

ولك الشكر على جمال البوح

تحيتي وكل التقدير

الأمير نزار
06-01-2012, 12:25 AM
جميل النص
قافيته الساكنة كما أشار الحبيب الصمصام لم تكن موفقا بها كما يجب
فقد أضعفت من بعض الأبيات ...
ثم
تراوح النص في المستوى
وتمنيت مزيدا من التكثيف في بدايته
ربما بحذفك بعض الأبيات يكون أكثر جودة
ثم لا عليك منا
فأنت شاعر جميل جدا
فإلى الأمام

ظافر البغدادي
07-01-2012, 08:46 PM
رائع شاعرنا دور البطولة
هنا معاني غاية في الروعة والجمال
وكما قال شعرائنا الكبار جميل هذا النزف وإلى الأمام
وشكراً لما سكبت من جمال المعنى أيها المبدع
دمت بحفظ الله وفي ظله

دور البطولة
25-02-2012, 11:38 AM
شكراً لكم أحبتي على جميل قولكم
وأعتذر لتأخري
ولكن .. يأبى البين إلا أن يفعل بنا ما يشاء !