PDA

View Full Version : ورقةٌ في الرمال



محمود محمد شاكر
17-01-2012, 11:04 PM
غزلتَ النوى


سنينًا من الجرح


وخليت دمعي


من القلب يسقي


عروق الشقا ،


ويشرع للحزن ستين باب ..




ومنذ صباح الغياب


وحتى المسا


عزمتُ


أداري وقع النوى


والرمل


عل به .. رحمتك !


و أبكي طويلًا دميَّ


ودمك


بين الدروب وبين الخطى


ما أعدلك !




وحتى متى دم الراحلين


بقايا من الإثم نتلوه


منذ الرمال


وحتى ثياب الثرى !




وكم في ذواكر هذا الرمال


من البؤس


كم يحتضن وقع أناتنا


وفيه من النوح عد شجون المسا


ولا يُثقل الرمل مثل الرحيل




لك حمدُ دفء أقدامنا


.. والدماء


لك الشكرُ مهما تزولُ الخطى


ولا تنمحي !


لك الشكرُ منذ صباح الرحيل


وحتى المسا

شاعر الورد و النار
17-01-2012, 11:43 PM
أنا هنا فقط
لأزعجك..........:gogo:
سلام يا صاحبي الشاعر

الأمير نزار
18-01-2012, 12:47 AM
تحية أخي
لو كان النص من مبتدئ مع القلم كنت سوف أشكره وأقول له "نص جميل وأعتقد أنك تملك الأجمل"
ولكن أنت مدان بإثم الجمال
صراحة -وبحسب هذا النص- فإني أقول:
لا يبدو أن خيولك تجيد الركض في مضمار الشعر...
بأية حال مادمتُ لم أقدم أدلة من نصك ولم أتعاطَ بقراءة نقدية علمية له
فلك أن تعتبر ردي هذا انطباعا شخصيا خاصا بي ولك أن تضرب به عرض الصفحة الالكترونية أو أن تمسحه حتف اللابتوب

محمود محمد شاكر
18-01-2012, 01:17 AM
أنا هنا فقط
لأزعجك..........:gogo:
سلام يا صاحبي الشاعر


أهلًا بك يا رفيق
وأرضى لك ما تُريد
وعليك السلام والرحمة
وتحية

محمود محمد شاكر
18-01-2012, 01:41 AM
تحية أخي
لو كان النص من مبتدئ مع القلم كنت سوف أشكره وأقول له "نص جميل وأعتقد أنك تملك الأجمل"
ولكن أنت مدان بإثم الجمال
صراحة -وبحسب هذا النص- فإني أقول:
لا يبدو أن خيولك تجيد الركض في مضمار الشعر...
بأية حال مادمتُ لم أقدم أدلة من نصك ولم أتعاطَ بقراءة نقدية علمية له
فلك أن تعتبر ردي هذا انطباعا شخصيا خاصا بي ولك أن تضرب به عرض الصفحة الالكترونية أو أن تمسحه حتف اللابتوب

بداية أرحب بك في متصفحي المتواضع أخي محمد ،
وسأصدقك القول بعض شيء
لدي قناعة لا أعرف كيف أرافع عنها ، وهي أني أظن الشعر لغة تستقل
عن لغات التخاطب والتعبير ،
يبدو كلامي تقريرا لمعروف
في موسيقى الشعر شيء يفتتني ويجعل للكلام عندي شيئًا لا يؤديه النثر ، وأشعر أن بالتفاعيل ومسيقاها حويصلات هوائية تريح تعب الكلام بعد الخروج من الصدر !
حين أقرؤ قصيدة تعجبني ، أهتز بها كالمجنون ، أقرؤها جهرًا وأغنيها ، حتى يقول من حولي به مسٌ من الشعر ، ما عليكم منه ..مريض !
أحسد الشعراء على الشعر ، وهو ليس شيئًا يؤدي إلى حاجة لا يعلمها إلا الله كما قال سهيل !
بل هو اللسان المتفرد الذي به يخاطب الإنسان نفسه ..
فإن كنتُ فشلتُ في لغتكم ، فليست الأولى
فقد فشلت في تعلم الإنجليزية والفرنسية ، لأبقى مع النفس أعيى من باقل ..
لك أن تضحك ، فإني جاد
وقد كانت الأولى ، وأعدك أن تكون الأخيرة هنا ،
لا الأخيرة عندي ..
فإني بالبلدي ( استحيت)
وتحية

حبيبة عراقي
18-01-2012, 10:09 AM
قال الأمير قولته فلا مجال للحديث في البحور
لكنك هنا أقرب للقلب من التاسع والعشرون بالنسبة لي
هنا أشعر وكأني رأيت وجها لم أعهده في محمود يجعله أكثر رقة وصوتا أعهده فيه بحة من حنين

كان كلامك هنا وكأنه ترجمة لصورة صالح بن حسين التي في بصمات

" شاطئ المنفى (http://www.alsakher.com/vb2/showthread.php?t=162459)"

محمود محمد شاكر
18-01-2012, 10:26 PM
قال الأمير قولته فلا مجال للحديث في البحور
لكنك هنا أقرب للقلب من التاسع والعشرون بالنسبة لي
هنا أشعر وكأني رأيت وجها لم أعهده في محمود يجعله أكثر رقة وصوتا أعهده فيه بحة من حنين

كان كلامك هنا وكأنه ترجمة لصورة صالح بن حسين التي في بصمات

" شاطئ المنفى (http://www.alsakher.com/vb2/showthread.php?t=162459)"

شكرًا لك على الحضور
وتحية

سهير السميري
19-01-2012, 11:33 AM
لك الشكرُ منذ صباح الرحيل

وحتى المسا !!!

موسيقى .. و نثر .. اتمنى لك اقامة طيبة في أفياء

شريفة الزهراني
19-01-2012, 07:26 PM
كم يحتضن وقع أناتنا

وفيه من النوح عد شجون المسا
_______
هذه جميلة ..صدقاً..

محمود محمد شاكر
26-01-2012, 05:12 PM
لك الشكرُ منذ صباح الرحيل

وحتى المسا !!!

موسيقى .. و نثر .. اتمنى لك اقامة طيبة في أفياء


شكرًا لك على العبور
وتحية

محمود محمد شاكر
26-01-2012, 05:13 PM
كم يحتضن وقع أناتنا

وفيه من النوح عد شجون المسا
_______
هذه جميلة ..صدقاً..


شكرًا لك على المرور
وتحية

محمد حسن حمزة
04-02-2012, 02:37 AM
الصديق العزيز الأستاذ محمود شاكر

مررت من هنا لألقي التحية وأقول :
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
وصباح الخير سيدي الكريم

تحياتي وتقديري :rose:

خولة
04-02-2012, 12:41 PM
روح النص جميلة
وفيه صور أنيقة
أحبطك الأمير على ما يبدو .. : )
لكني لا أعتقد أن بينك وبين الشعر مسافة شاسعة ميؤوس منها
وما هنا تجربة لطيفة جدا

تحيتي