PDA

View Full Version : مُذاكَرَةْ



صالح سويدان
20-01-2012, 05:59 PM
.. .. .. ..


يا عاشِقاً
ذِكْرَها لا تَذْكُرِ الأَسَفا ..
ما كانَ
شِعْرُكَ مَقْروناً
بِمَنْ أَنِفا


ليلُ الصَبابَةِ
والأكوانُ تَذْكُرُهُ ..
ما كانَ زَيْفاً
وَلكِنَ الوِصالَ
جَفا


مِنْ يَوْمِ قيلَ
بِأَنَّ العُمرَ مُنْتَهِيٌ ..
أَشْبَعْتُ ثَغْرِيَ
مِنْ ذِكْرِ النَدى
شَغَفا


لَمَّا تَجَلتْ
على أَغْصانِ رَوْضَتِها ..
وَالحُسْنُ حُسْنٌ
وَجَفْنُ الغَيمِ قَدْ
ذَرَفا


قالتْ أُحِبُكَ
لَكِنَ الشِتاءَ أَتى ..
فامضي بِذِكْرِيَ
حَتى تَظْفَرَ
الرَهَفا


خِلْتُ الرَبيعَ
يُذيبُ الثَلجَ عَنْ لُغَتي ..
لَكِنَّهُ ذِكْرُها
فالتَسأَلوا
اللهَفا


الآنَ أَشْدوا
وما في الكَوْنِ
مِنْ سَبَبٍ .. إلا اسْتِماعُ النَدى
حتى تَقولَ
كَفى

أحمد الأبهر
20-01-2012, 08:29 PM
قد زدتني على لهفي لهفا وقد طوعت حرفك
بل طوعته روحك الشفيفة
أيها العاشق الشاعر والشاعر العاشق



طاب بك القريض ياصالح

ظافر البغدادي
20-01-2012, 09:01 PM
جميل وجداً يا شاعرنا صالح
وقد طاب الجلوس هنا
شكراً لما سكبت من جمال أيها المبدع

حبيبة عراقي
21-01-2012, 09:41 AM
أردت أن أكتب فعجزت

توقفت عند نهاية العمر كلما تخيلته يملؤني الخوف من أن تنتهي الحياة على مزيد من فقد ثم أعزي القلب أنه لا داع للبكاء طالما هم يسكنوننا

سنظل نشدوا إلى أن يقول الحبيب كفى

الأمير نزار
21-01-2012, 10:50 AM
ما أروع قفلة النص..
حتى تقول كفى..

صالح إلى متى؟؟؟؟!!!!

أحمد القرشي
21-01-2012, 11:58 AM
أخي صالح ..
هذا نص جميل ولا أقول كفى !
جميل جداً
محبتي

خولة
21-01-2012, 10:47 PM
تذكرٌ عذب
وتوجدٌ رقيق يلامس القلب يا سويدان

سلمت

صالح سويدان
22-01-2012, 03:48 PM
قد زدتني على لهفي لهفا وقد طوعت حرفك
بل طوعته روحك الشفيفة
أيها العاشق الشاعر والشاعر العاشق



طاب بك القريض ياصالح


:er:

الحبيب أحمد الأبهر
تفديك الروح يا صديقي
والله إني سعدتُ جداً يرؤيتك هنا ولكم اشتقتها
واعذرني على تقصيري يا حبيب

لك الخير كثيراً