PDA

View Full Version : الفَصْلُ الأخير في كِتابِ النَدى



صالح سويدان
26-01-2012, 04:20 PM
.. .. .. ..


إِنَّ الذي بَيني وَبَيْنَكِ يا نَدى
أَضْحى حَديثَ العاشقينَ عَنِ الرَدى


للشوقِ فَضْلٌ أَنْ نَقولَ شُعورَنا
وإذا افْتَرقنا رَدَّنا عَبَقُ النَدى


نَحْنُ افْتِكارُ الفُلِ في تَكوينِهِ
وَبِنا القَصائِدُ تَهْتَدي كَيْ تُوجَدا


وَلَنا الليالي يا حَبيبَةُ وُدُّها
وَيَدُ الصَباحِ تَتيهُ فيكِ تَوَدُدا


حُسْنانِ مِنْ قَبَسِ الهَوى في مُهْجَةٍ
غُصْنانِ مِنْ ماءِ الشُعورِ تَورَّدا


إِني أُحبُكِ فاسْكُني شِعْرَ الهَوى
ما بينَ ثَغْري وارْتِعاشاتِ الصَدى


ما كانَ ذَنْبُكِ أَنْ أَصيرَ مُهَددا
بَلْ كانَ قَصْدُكِ أَنْ أَكونَ مُهَدْهَدا


إِنَّ الذي بَيني وَبَيْنَكِ يا ندى
عَهْدُ الوَفاءِ وَنَظْرَةٌ تُهْدي الهُدى


عامٌ مِنَ الحِرْمانِ في كَنَفِ العَنا
ما خُنْتُ عَهْدَكِ لا وَلَمْ يَذْهَبْ سُدى


ناجَيْتُ ظِمْيانَ الغَديرِ لِأَنَّنا
جُرْحانِ في جُبّ الوَفاءِ تَوحدا


إِنْ كانَتِ الهَيفاءُ تَلْثمُ جُرْحَهُ
فَكَذا النَدى لابُدَ تَلْثمُ ما بَدا


حَسْبي بِأَني عارِفٌ ما هَمَّني
والآنَ أُنْهي ما تَعَجّلَهُ الرَدى

أحمد القرشي
26-01-2012, 05:20 PM
ألا أكرِم بكما يا صحبي ..
قصيدة جميلة عذبة يا صالح ..
رأيتكَ هنا مختلف تماماً عن السابق .
وكأنكَ فتحت الباب على مصراعيه لمواجهة الريح !
وإذا بكَ تتمرد على أنفاسك واختلاجاتك .. وأصابعك .
لحقٌ أنت تكون قصيدتكَ هذِه من جميل ما قرأت اليوم !
محبتي أخي

حبيبة عراقي
26-01-2012, 05:45 PM
:i:

إِنَّ الذي بَيني وَبَيْنَكِ يا ندى
عَهْدُ الوَفاءِ وَنَظْرَةٌ تُهْدي الهُدى

عينيك يراهما وطنا
إن غبت يعيش مغتربا
أو
هي أضواء حياتي كفها
نورت عمري بها القلب اهتدى


إِنَّ الذي بَيني وَبَيْنَكِ يا نَدى
أَضْحى حَديثَ العاشقينَ عَنِ الرَدى

هيفاء تمـوت أغنيتـي
مذ صرت لحتفها سببـا

إِنْ كانَتِ الهَيفاءُ تَلْثمُ جُرْحَهُ
فَكَذا النَدى لابُدَ تَلْثمُ ما بَدا

يا شجوني لا أباليك إذا
باست الحسناء قلبي المجهدا


يا صالح كنت رقيق القلب وأرجعتني لما أحب من ظميان غدير
قال ظميان في اشعاره
هيا اركضي قبل المشيب تقدمي
فزماننا الغض النضير قصير
ولم يعلم أن بعض الأزمنة لدينا انتهت منذ أمد ونحن نعيش ما تركته في القلب من عبق

ربي يسامحكم على ما أشعلتماه أنت وظميان في قلبي من شجن
القلب يثمل في حوانيت الجوى
فمتى سيصحو ذلك السكير
..... يا لحن الهوى ونشيده
القلب من ألحانكم مسحور
..... صوتكم الغدير اشتقته
فمتى سيروي مسمعي خرير
(ظميان غدير)

صالح سويدان
28-01-2012, 05:38 PM
ألا أكرِم بكما يا صحبي ..
قصيدة جميلة عذبة يا صالح ..
رأيتكَ هنا مختلف تماماً عن السابق .
وكأنكَ فتحت الباب على مصراعيه لمواجهة الريح !
وإذا بكَ تتمرد على أنفاسك واختلاجاتك .. وأصابعك .
لحقٌ أنت تكون قصيدتكَ هذِه من جميل ما قرأت اليوم !
محبتي أخي
الحبيب أحمد القرشي
أخي تفديك الروح
أسعدني أن نالت رضاكم

ظميان غدير
28-01-2012, 10:02 PM
ناجَيْتُ ظِمْيانَ الغَديرِ لِأَنَّنا
جُرْحانِ في جُبّ الوَفاءِ تَوحدا

الامر كما قلت ....توحدت المشاعر والمواجع
فكأنك كتبت ما بخاطري وما بقلبي

أهلا بك يا صالح يا شبيهي في الاسم والشعور

محبتي وتقديري لنبضك

ظميان غدير
28-01-2012, 10:04 PM
:i:

ربي يسامحكم على ما أشعلتماه أنت وظميان في قلبي من شجن
القلب يثمل في حوانيت الجوى
فمتى سيصحو ذلك السكير
..... يا لحن الهوى ونشيده
القلب من ألحانكم مسحور
..... صوتكم الغدير اشتقته
فمتى سيروي مسمعي خرير
(ظميان غدير)
والله يسامحك انت يا حبيبة عراقي
ضعي مكان النقط ( هيفاء ):biggrin5:

تحيتي

صالح سويدان
31-01-2012, 07:40 PM
:i:

إِنَّ الذي بَيني وَبَيْنَكِ يا ندى
عَهْدُ الوَفاءِ وَنَظْرَةٌ تُهْدي الهُدى

عينيك يراهما وطنا
إن غبت يعيش مغتربا
أو
هي أضواء حياتي كفها
نورت عمري بها القلب اهتدى


إِنَّ الذي بَيني وَبَيْنَكِ يا نَدى
أَضْحى حَديثَ العاشقينَ عَنِ الرَدى

هيفاء تمـوت أغنيتـي
مذ صرت لحتفها سببـا

إِنْ كانَتِ الهَيفاءُ تَلْثمُ جُرْحَهُ
فَكَذا النَدى لابُدَ تَلْثمُ ما بَدا

يا شجوني لا أباليك إذا
باست الحسناء قلبي المجهدا


يا صالح كنت رقيق القلب وأرجعتني لما أحب من ظميان غدير
قال ظميان في اشعاره
هيا اركضي قبل المشيب تقدمي
فزماننا الغض النضير قصير
ولم يعلم أن بعض الأزمنة لدينا انتهت منذ أمد ونحن نعيش ما تركته في القلب من عبق

ربي يسامحكم على ما أشعلتماه أنت وظميان في قلبي من شجن
القلب يثمل في حوانيت الجوى
فمتى سيصحو ذلك السكير
..... يا لحن الهوى ونشيده
القلب من ألحانكم مسحور
..... صوتكم الغدير اشتقته
فمتى سيروي مسمعي خرير
(ظميان غدير)

لك الخير يا حبيبة
مرورٌ كريمٌ كأنتِ

أسعدني أن نالت رضاك

صالح سويدان
02-02-2012, 06:39 PM
ناجَيْتُ ظِمْيانَ الغَديرِ لِأَنَّنا
جُرْحانِ في جُبّ الوَفاءِ تَوحدا

الامر كما قلت ....توحدت المشاعر والمواجع
فكأنك كتبت ما بخاطري وما بقلبي

أهلا بك يا صالح يا شبيهي في الاسم والشعور

محبتي وتقديري لنبضك

يشرفني جداً يا حبيب
لك الخير

صالح سويدان
04-02-2012, 05:21 PM
والله يسامحك انت يا حبيبة عراقي
ضعي مكان النقط ( هيفاء ):biggrin5:

تحيتي
هههههههههههههههههههه
صدقتَ يا أخي

ظافر البغدادي
05-02-2012, 09:49 AM
إِني أُحبُكِ فاسْكُني شِعْرَ الهَوى
ما بينَ ثَغْري وارْتِعاشاتِ الصَدى
رائع وجميل شاعرنا صالح
مازلت تشدنا بجميل البوح وروعة المعنى
فشكراً لما سكبت من جمال أيها المبدع
ودمت بكل خير

حبيبة عراقي
05-02-2012, 05:40 PM
لكم (هيفاء ... كم) ولي حبيبي

ثم
:3_2:

و :sd: أنا حرة أبعثر أبياتكم كيفما أشاء


أسعد الله أوقاتكم

صالح سويدان
06-02-2012, 06:40 AM
رائع وجميل شاعرنا صالح
مازلت تشدنا بجميل البوح وروعة المعنى
فشكراً لما سكبت من جمال أيها المبدع
ودمت بكل خير


الصديق الحبيب ظافر البغدادي
بل الشكر لك يا حبيب
أسعدني أن نالت رضاكَ يا صديقي

صالح سويدان
07-02-2012, 05:54 AM
لكم (هيفاء ... كم) ولي حبيبي

ثم
:3_2:

و :sd: أنا حرة أبعثر أبياتكم كيفما أشاء


أسعد الله أوقاتكم


حبيبة عراقي
هي لك ففعلي بها ما تريدين :v:

جورية الورد
07-02-2012, 07:01 AM
حَسْبي بِأَني عارِفٌ ما هَمَّني
والآنَ أُنْهي ما تَعَجّلَهُ الرَدى

نعم حسبنا وحسبك اانا نعرف
استمتعت جدا اخ صالح بقصيدك
تقبل شكري

صالح سويدان
08-02-2012, 06:19 AM
حَسْبي بِأَني عارِفٌ ما هَمَّني
والآنَ أُنْهي ما تَعَجّلَهُ الرَدى

نعم حسبنا وحسبك اانا نعرف
استمتعت جدا اخ صالح بقصيدك
تقبل شكري


جورية الورد
لك الخير دائما وأبدا

شرفني المرور الكريم