PDA

View Full Version : كاشغري ، خذها مجلجلة !



:: المتنبي ::
08-02-2012, 12:32 PM
بسم الله الرحمن الرحيم


.. و في الملتقى الأدبي الأول بجامعة الملك عبد العزيز بجدة المقام في مبنى كلية الآداب ..
كنتُ أجلسُ في رابع مقعدٍ بدءًا من اليمين ، مواجهًا للجمهور .. وعلى يساري كان يجلس ( كاشغري )

رأيتهُ يلعب بقول الله عزّ وجل ( هيتَ لك ) فقلتُ هيتَ لكَ يا ( كاشغري ) و لكن لم تجمعنا الأيام ثانية !
ثم فوجئتُ بما قال و افترى ، و بما تمادى به و على الله ونبيه و اجترا .. فكنتُ لهُ و القصيدُ بالوصيد :


http://online.delees.com/files/file/yalla_image_bbfa32b48be144605c96b7bd46200de21b5a5f e4_565.jpg


هلكَ الرويْبِضَةُ الدنيُّ السافلُ
نِدُّ السَّفالَةِ ، بلْ عليْهِ أُفاضِلُ

رَسْمُ المخَازِي قدْ تواصَمَ فوقَهُ
نَـجَسُ الكِلابِ إذا رآهُ يُماثلُ

قالَ الملطَّخُ بالقَذارَةِ و الخنَا
قَولًا أرَى الأكوانَ منهُ تُعاجِلُ

قولًا ، أرادَ به الإلهَ بقدْحَةٍ
و محمدًا ، زينُ الهُداةِ الفاضِلُ

( يرْمِي الإلهَ بأنهُ في غيْبَةٍ
لا لَيْسَ موجُودًا ، وذاكَ القَاتلُ

و يقولُ في مِيلادِ أحمدَ قَوْلَةً
مضْمُونُهَا و لأنْتَ ندِّ ماثلٌ

لا أنْثَنِي لَكَ بالصلاةِ لأنَّنَا
مثْلَان ، لا فضْلًا أرَاهُ يُطاوِلُ

و رأيتُ فعْلَكَ بَعْضُهُ فَمُحَسَّنٌ
و البعضَ أكْرَهُهُ ، وذاكَ الفاصلُ )

أوّاهُ ، مَا هَذا أحَقًا مَا أرَى
أوَهَذِهِ الأقوالُ منهُ تُواصِلِ ؟

اخْرَسْ ، فلا نطقَ اللِّسَانُ و شلَّهُ
ربِّي ، و داهَمَكَ الجحيمُ الهائِلُ

و رأيْتَ يَومًا لا نَظِيرَ لمثلهِ
و كَسَاكَ ذُلٌّ للمَحاسِنِ آكِلُ


و بُلِيتَ بالأدواء كُلَّ دقَيقَةٍ
و أذاقَكَ الأوْجَاعَ ذاكَ النَّاصِلُ

أنَسِيتَ عَهْدكَ بالكتابِ و نورِهِ
و بشَرْعِ أحمدَ ، حيثُ عِشْتَ تُكاملُ

أنَسِيتَ أنَّ اللهَ جلَّ جلالُهُ
ربُّ البرِيَّةِ و المَلِيكُ الكَامِلُ

أنَسِيتَ أنَّ الرَّبَّ قُدِّسَ نَعْتُهُ
فَوقَ الجمِيعِ ، و لَيْسَ يَوْمًا زائِلُ

أنَسِيتَ أنَّ اللهَ أهلَكَ مَنْ طغَوْا
عَادًا ، فَدَارُهُمُ خَلاءٌ ثَاكِلُ

أنْكَرْتَ أحمدَ ، و اعْتَليْتَ مكَانةً
مِنْ نَسْجِ سُوءٍ بالدَنيَّةِ نَازِلُ

أنْكرْتَ منْ بَلغَ الثُّرَيَّا و ارْتقَى
نَـحْوَ السمَاءِ ، وأعْظَمتْهُ جَحَافِلُ

مَهْ ، يَا خَبِيثُ ، فلا مَكَانَ لخائِنٍ
إلا السيوفُ علَى الرقابِ تُصَاوِلِ

مَهْ ، ليْسَ يُرجِعُ حقَّهُ إلا الذِي
يَـمْحُو الحيَاةَ ، و يختَشِيهِ الكاهِلُ

أبْلِغْ بني عَلْمانَ عنِّي قَوْلةً
و الـبأْسُ قَبْلَ الحرْفِ مِنّي قَائِلُ

أنِّـي و ربِّ الناسِ سَوفَ أُذيقُهُمْ
كَأسَ المنية ، ألمنونَ تُـمَاطِلُ ؟

أبْلِغْ خَبِيثِي النفسِ أنِّي ضيْغَمٌ
أحْمي الحِمَى ، ألِربِّنَا أنَا خاذلُ ؟

ألِأحمَدَ المختارِ ؟ أتْرُكُ نصرتِـي
خَيرِ الورى مَنْ أكْبَرَتْهُ منازِلُ

شَاهتْ وُجوهُ الكافِرينَ بربِّـهمْ
لُعِنُوا ، يَقُولُ الله جَلَّ العادِلُ

خَسِئَتْ وجوهٌ قدْ (تَلَبْرَلَ) أهْلُهَا
إنَّ الحياةَ لكُمْ لَشُغْلٌ شاغِلٌ

يومًا ، لردِّ الدينِ يصْدَحُ عالِيًا
و يظلُّ يعْلُو في السماءِ يُناضِلُ

و كَذاكَ يَوْمًا للسَّخافةِ و الخنَا
مرَّتْ بُثينَةُ و انْثَنَتْ تتمَايَلُ

يَا مَنْ بَقِيتُمْ في المزَابِلِ حولَكمْ
قَذَرُ الحَميرِ ، و ذِلةٌ تَتَطَاوَلُ

عُودُوا لجُحْرٍ لَنْ تُلاقُوا غَيْرهُ
وابقَوْا لإذْلالٍ و إنِّي كَافِلُ

عُذرًا إلـهِي أنْ تَطَاولَ أحْمقٌ
و اللهِ نوركَ مَا بِيْومٍ آفِلُ

كلا و لا رَوْضُ النبيِّ محمدٍ
حِينًا سيُلقَى فِـي البريَّةِ مَاحِلُ

فإليْكَ يا بَاري النُّفوسِ وَمنْ عَلَا
أدْعُو وَ جَفْنِي بالمدَامِعِ حَافِلُ

ألَّا تُؤَاخِذِنَا بفِعْلِ مذَممٍ
عُدِمَ الحياءُ بهِ ، وجَاءَ يعاظِلُ

و إليْكَ يَا رَحْمَنُ أرْسِلُ تَوْبةً
و لَمِنْكَ يا مُـخْتَارُ ، إنّي ناهِلُ

عمّار البلقاسي | الأربعاء | التاسعة صباحًا و القهر قد بلغَ المدى!

و لمن أراد استزادة عمّا فعلَ ، فتجدون الجواب ( هنا (http://www.youtube.com/watch?v=HeFRkRdvFAQ) )

كورنر
08-02-2012, 01:00 PM
[center] أنْكَرْتَ أحمدَ ، و اعْتَليْتَ مكَانةً
مِنْ نَسْجِ سُوءٍ بالدَنيَّةِ نَازِلُ


أنْكرْتَ منْ بَلغَ الثُّرَيَّا و ارْتقَى
نَـحْوَ السمَاءِ ، وأعْظَمتْهُ جَحَافِلُ


مَهْ ، يَا خَبِيثُ ، فلا مَكَانَ لخائِنٍ
إلا السيوفُ علَى الرقابِ تُصَاوِلِ


مَهْ ، ليْسَ يُرجِعُ حقَّهُ إلا الذِي
يَـمْحُو الحيَاةَ ، و يختَشِيهِ الكاهِلُ


يَا مَنْ بَقِيتُمْ في المزَابِلِ حولَكمْ
قَذَرُ الحَميرِ ، و ذِلةٌ تَتَطَاوَلُ


عُودُوا لجُحْرٍ لَنْ تُلاقُوا غَيْرهُ
وابقَوْا لإذْلالٍ و إنِّي كَافِلُ



فإليْكَ يا بَاري النُّفوسِ وَمنْ عَلَا
أدْعُو وَ جَفْنِي بالمدَامِعِ حَافِلُ


ألَّا تُؤَاخِذِنَا بفِعْلِ مذَممٍ
عُدِمَ الحياءُ بهِ ، وجَاءَ يعاظِلُ


و إليْكَ يَا رَحْمَنُ أرْسِلُ تَوْبةً
و لَمِنْكَ يا مُـخْتَارُ ، إنّي ناهِلُ







سلمت يمينك .. لا عدمناك

الله أسأل أن ينتقم لنا ولنبيه من ذلك المأفون ..

وممن هم على شاكلته ..

وهم كثر ..

لا كثرهم الله ..

ويأبى الله إلا أن يفضحهم ويكشف خبيئتهم ..

لك مني خالص الود ..

وتحية ..

محمود محمد شاكر
08-02-2012, 02:41 PM
أنت الذي قلت يومها: " قدوتك الدكتور عبدالرحمن العشماوي"
على كل حال ، لغتك جميلة ،
لكن لديك اهتمام زائد بالألفاظ على حساب المعاني ،
هذا ما وجدته بعد أن ألقيتَ القصيدة في تجارب أدبية بمناسبة افتتاح النادي الأدبي ،
وليس الملتقى الأدبي بجامعة الملك عبدالعزيز !
أما حمزة فيتحمل ما جنته يداه ،
الذي جرح مئات الملايين في أعظم مثال يستحق كل هذا
وتحية

حبيبة عراقي
08-02-2012, 03:43 PM
أفّ له ولقوله ولقومه
أو ليس تكفي الآي والآثار
ولنا بقول الله خير بشارة
"لا تحسبوه" فكلنا أنصار
وله ستنتصر المجالس كلها
وتظل تزهو باسمه الأشعار

(أنا داري)

*قومه: من هم على شاكلته ممن يناصر قوله ويدافع عنه

ماجد الصالح
08-02-2012, 03:46 PM
لم أفهم لم قلت له "هيت لك يا كاشغري"
أحدنا -حتماً- لم يدرك معنى هيت لك.
أحسب أنه أنا..

على كل حال أؤيد ما ذهب إليه الأستاذ محمود محمد شاكر.

ظافر البغدادي
08-02-2012, 07:23 PM
ألف سلمت يمينك يا عمار.. وجزاك الله عن كل حرف حسنة
ولعنة الله على هذا الملحد حتى تقوم الساعة
اللهم عليك به يا رب العالمين ليكون عبرة لكل من راودته نفسه أو تراوده لمثلها
شكراً يا عمار
ورحم الله والديك حتى ترضى

طَــلّ
08-02-2012, 11:51 PM
لا فُضّ فوكَ أيّها الشاعر لا فُضّ فوك !
سلّمكَ الله

Socrates
09-02-2012, 01:59 AM
هبوا إلى نصرتهِ شعراء أو كتاب أو حتى سيافين تطبقون حدود الله ..

الأمير نزار
09-02-2012, 05:43 PM
تحياتي يا عمار
نظمك جميل
وبدا لي النص مرتجلا..
ثم
شكرا لك

محمد حسن حمزة
11-02-2012, 04:13 PM
اللهم صلِّ على محمد وعلى آل محمد كما صلَّيت على ابراهيم
وعلى آل ابراهيم في العالمين انك حميد مجيد
وبارك على محمد وعلى آل محمد كما باركت على ابراهيم
وعلى آل ابراهيم في العالمين انك حميد مجيد

فداك أبي وأمي وروحي وأبنائي يارسول الله
صلّ الله عليك وسلم

أحسنت أخي وجعلها الله في ميزان حسناتك

تحية وتقدبر :rose:

ظميان غدير
11-02-2012, 07:34 PM
المتنبي
بارك الله في شعرك وصلى الله على نبينا محمد


لا شك انه باحث عن شهرة وعبثي وأسلوبه قديم
يا ليته كان مقتنعا بما يقوله ...لكنها تمضية وقت

:: المتنبي ::
13-02-2012, 04:38 PM
كورنر ..
اللهم آمين .. و مروركَ عسلٌ على ( قلبي ) حييتَ كثيرًا
الله صلِّ على محمد ،


حييت ،

:: المتنبي ::
13-02-2012, 05:11 PM
أنت الذي قلت يومها: " قدوتك الدكتور عبدالرحمن العشماوي"
على كل حال ، لغتك جميلة ،
لكن لديك اهتمام زائد بالألفاظ على حساب المعاني ،
هذا ما وجدته بعد أن ألقيتَ القصيدة في تجارب أدبية بمناسبة افتتاح النادي الأدبي ،
وليس الملتقى الأدبي بجامعة الملك عبدالعزيز !
أما حمزة فيتحمل ما جنته يداه ،
الذي جرح مئات الملايين في أعظم مثال يستحق كل هذا
وتحية


الكريم محمود محمد شاكر ..
شكرَ الله لكَ مروركَ الجميل .. و حييت على طيب قولك ..

بالنسبة لقولكَ : أنت الذي قلت يومها: " قدوتك الدكتور عبدالرحمن العشماوي"
فصراحة لا أدري متى حصل هذا ، لكن بعض من أعرف قالوا لي إنني أسير على خطو الدكتور العشماوي ..
لكن أن أكون من قالها ، فلا أدري حقًا :)

كذلك في قولك : وليس الملتقى الأدبي بجامعة الملك عبدالعزيز !
اسم الملتقى " تجارب أدبية " لكن هو الملتقى الأدبي الأول :) وهذه الصورة تبين :)
http://www.s-alshuraym.net/uploads/13291455721.jpg


ثم .. تحية طيبة .. تكسوكَ من الخيرات :)

محمود محمد شاكر
13-02-2012, 07:21 PM
إذن أنا الذي أخطأت وليس أنت ،
وتحية لك

خولة
13-02-2012, 07:35 PM
فإليْكَ يا بَاري النُّفوسِ وَمنْ عَلَا
أدْعُو وَ جَفْنِي بالمدَامِعِ حَافِلُ

ألَّا تُؤَاخِذِنَا بفِعْلِ مذَممٍ
عُدِمَ الحياءُ بهِ ، وجَاءَ يعاظِلُ

و إليْكَ يَا رَحْمَنُ أرْسِلُ تَوْبةً
و لَمِنْكَ يا مُـخْتَارُ ، إنّي ناهِلُ

سمع الله منك
وجزاك خيرا لحميتك وثورتك وعمق قناعتك

وما ذاك سوى هائمٌ على وجهه يتخبط بلا علم ولا تأمل

سلم قلمك

:: المتنبي ::
16-02-2012, 06:55 AM
الفاضلة : حبيبة عراقي
بوركَ تعقيبكم و نقلكم ، و كان الله لكم حاميًا
كل الدعوات بالتوفيق لكم

:: المتنبي ::
16-02-2012, 07:18 AM
لم أفهم لم قلت له "هيت لك يا كاشغري"
أحدنا -حتماً- لم يدرك معنى هيت لك.
أحسب أنه أنا..

على كل حال أؤيد ما ذهب إليه الأستاذ محمود محمد شاكر.

حييتَ أيها الماجد ماجد
قال بعض المفسرون إنها تأتي بمعنى ( تعال إليّ ) فكأني أقول لذلك الذي فعل ما فعل
تعال إليّ ، و سأريكَ الصابَ و العلقم :)

بوركتَ ، وبوركَ الاستاذ محمود شاكر ، و حفظكما الذي حفظ عباده الصالحين
ودّ , تحايا لا حدّ لها ،

الحارث بن مشاجر
16-02-2012, 09:36 AM
المتنبي تحية لك
يقول الشاعر
لو كل كلب عوى ألقمته حجرا
لأصبح الصخر مثقلا بدينار
,,
أتفهم مقصدك الحسن
لكن هذا الغر لا يستحق منا سوى التجاهل وحسبه هذا بعد أن يتم عقابه

شكرا لك