PDA

View Full Version : في حمص



شاعر الورد و النار
08-02-2012, 08:32 PM
في حِمص
لا ماء ولا سكان
عشرون طيرا قد ضاقت بها الأحزان
والليل أبيضُ
والموتى بلا ألوان
والشمع يبكي
والموتى بلا عنوان
هذي بلاد تقتل الأحلام والذكرى
وتشكو عفَّة النسيان
,,,,,,,,,,,,,,,,
في حِمص
الطفل يصرخ في الصدى :جوعان
لا سمع يصغي في المدى
قد باع قومي موعدا
ورموا بوادي الموت جرحا من بني الإنسان
يا قوم عذرا إنما
كم تستطيعوا بعد أن تتحملوا من حزننا
فالأرض صارت مرتع الأحزان
,,,,,,,,,,,,,,,
في حِمص
قامت حشودٌ من غضب
لا تدرِ معنى الخوف
لا تدرِ التعب
قامت لتمحي قصة الأوجاع
قامت ترد قذيفةً بذراع
قامت لترسم دمعها فوق اللهب
,,,,,,,,,,,,,,,,,,
هي حمص
مدينة الأحزان و الذكرى
مدينة الأسرى
هي جنة أخرى
فلتتركوها كي تنام
ولتتركوا جثمناها
كي تقتدي فيه الحمام
أنا لست أرثي موتها
لكن على الدنيا السلام
هذا خصام والكلام
هذا خصام والكلام

سالي
08-02-2012, 11:19 PM
أقسم لك يا شاعر الورد والنار منذ المساء وثمة دمعة مرابطة في عيني ..
حرتُ أين أسقطها ..!! كأن شيئاً ما تحجّر .. منعها ..
عندما قرأت في حمص ..
لانَ الحزن وعطف .. وسقطت هنا مني الدمعة ..
أيّ طقس حداديّ هذا الذي نعيشه ..!

حبيبة عراقي
09-02-2012, 12:29 AM
لن أخبرك مدى تأثري بالمناظر فأنا عادة لا أتحمل الرؤيا
ولا أتحمل أن استمع لوصف
ولا أتحمل أن اسمع نشرات الأخبار
أحاول أن أعيش في عزلة عنهم

لكني أتابعكم في كلماتك يا شاعر الورد والنار عن سورية
وفي ملف سالي وسهير
وفي نبرة خيرو
وفي دعاء وروود
وغيركم

ربما بكلماتكم البسيطة الأحرف عميقة المعنى أعرف كم الحزن والألم الذي يجتاح سوريا

كنت أسمع عجوزا تقول ما بتضيق إلا ما بتوسع

يارب تفرج عن قريب عشان كل القلوب الطيبة ترتاح وتتهنى بالنصر

الاوصاف
09-02-2012, 10:53 AM
جميله ..... الجمال كله
رزقكم الله السلام والامان
واود قول شيئ بضاعه الاعلام السوري لم تعد بوسعه ايضاح ماهو مستوضح وان يستطيع خدع اي من العقول وحتى العقل العادي
شكرا

الأمير نزار
09-02-2012, 05:40 PM
حياك الله يا صديقي
ثم إنه
بغض النظر عن الفنيات والأناقة اللغوية والبراعة التصويرية
اكتب!
وانا سأكتب
حين يكون غرض النص بهذه الأهمية على الناقد أن يغض النظر عن أي شيء آخر...
لتكن دفاترنا مذكرات للثورة بكل بساطة..
ثم
شكرا لك

شاعر الورد و النار
09-02-2012, 10:21 PM
أقسم لك يا شاعر الورد والنار منذ المساء وثمة دمعة مرابطة في عيني ..
حرتُ أين أسقطها ..!! كأن شيئاً ما تحجّر .. منعها ..
عندما قرأت في حمص ..
لانَ الحزن وعطف .. وسقطت هنا مني الدمعة ..
أيّ طقس حداديّ هذا الذي نعيشه ..!
حسبنا الله ونعم الوكيل
البكاء صار واجب كل يوم
إن الفرج قريب بإذن الله تعالى

شاعر الورد و النار
09-02-2012, 10:26 PM
لن أخبرك مدى تأثري بالمناظر فأنا عادة لا أتحمل الرؤيا
ولا أتحمل أن استمع لوصف
ولا أتحمل أن اسمع نشرات الأخبار
أحاول أن أعيش في عزلة عنهم

لكني أتابعكم في كلماتك يا شاعر الورد والنار عن سورية
وفي ملف سالي وسهير
وفي نبرة خيرو
وفي دعاء وروود
وغيركم

ربما بكلماتكم البسيطة الأحرف عميقة المعنى أعرف كم الحزن والألم الذي يجتاح سوريا

كنت أسمع عجوزا تقول ما بتضيق إلا ما بتوسع

يارب تفرج عن قريب عشان كل القلوب الطيبة ترتاح وتتهنى بالنصر
ليتني يا حبيبة أستطيع
ليتني أتمكن من مقاطعة الأخبار ساعة واحدة فقط
أحسدك والله على ذلك
كلماتنا يعبت جدا
وبكاؤنا تعب أكثر
وإن عادت يوما الأمور إلى طبيعتها وفرجت وهذا أملنا بإذن الله
لا يمكنني أن القول بأن قلوبنا ستعود كما كانت
فقد فقدنا الجزء الأكبر منها
ولكن نبقى نتعلق برحمة الله ونقول
ياااااااااااربب

شاعر الورد و النار
10-02-2012, 04:22 PM
جميله ..... الجمال كله
رزقكم الله السلام والامان
واود قول شيئ بضاعه الاعلام السوري لم تعد بوسعه ايضاح ماهو مستوضح وان يستطيع خدع اي من العقول وحتى العقل العادي
شكرا
الجميل حضورك أختي
اللهم آآمين
ولكن هذا ليس إعلام سوري هذا كذب ودجل وعهر وهو ليس سوري
لأن أصحابه لا يعرفون معنى سورية
وهم لن يققدروا على شيء فالله يراهم
شكرا لك

شاعر الورد و النار
10-02-2012, 04:28 PM
حياك الله يا صديقي
ثم إنه
بغض النظر عن الفنيات والأناقة اللغوية والبراعة التصويرية
اكتب!
وانا سأكتب
حين يكون غرض النص بهذه الأهمية على الناقد أن يغض النظر عن أي شيء آخر...
لتكن دفاترنا مذكرات للثورة بكل بساطة..
ثم
شكرا لك
وحياك يا صديقي
والله إني أكتب من قلبي ومن ألمه
ولم تعد فقط الدفاتر مذكرات للثورة
الجدران والصدور والأجساد والدماء والسماء وكل شيء صار من مذكرات الثورة
إن كتب الله لنا الحياة بعد هذا
فأنا أريد منك أن تدلني على أفضل مراجع علم العروض والبلاغة كي أستفيد منها
وكالعادة
مرورك هنا يسعد القلب
ألف شكر لك ياصاحبي

الصـمـصـام
17-02-2012, 02:09 PM
بارك الله بك أيها المكلوم
وحماك وحفظك أخي شاعر الورد والنار
وأطال عمرك بالخير والعافية

وجرح سوريا يكبر كل يوم
لهم الله
لهم الله
لهم الله
فمنه النصر ومنه العون

وأسأل الله أن يعجل بالفرج ويمددهم بجنده ويقصم طاغية الشام وأعوانه

أما علم العروض فأنا أشير عليك بمنتدى العروض الرقمي لأستاذنا العالم العروضي الجهبذ خشان وستجد بمنتداه كل عون ، وإن أحيانا الله وكنت متواجدا هناك سأكون معك خطوة بخطوة ، والأساتذة سيكونون معك إن طال غيابي عن المنتدى الرقمي

لك شكري

مع كل التحية وكل التقدير

شاعر الورد و النار
19-02-2012, 10:24 PM
بارك الله بك أيها المكلوم
وحماك وحفظك أخي شاعر الورد والنار
وأطال عمرك بالخير والعافية

وجرح سوريا يكبر كل يوم
لهم الله
لهم الله
لهم الله
فمنه النصر ومنه العون

وأسأل الله أن يعجل بالفرج ويمددهم بجنده ويقصم طاغية الشام وأعوانه

أما علم العروض فأنا أشير عليك بمنتدى العروض الرقمي لأستاذنا العالم العروضي الجهبذ خشان وستجد بمنتداه كل عون ، وإن أحيانا الله وكنت متواجدا هناك سأكون معك خطوة بخطوة ، والأساتذة سيكونون معك إن طال غيابي عن المنتدى الرقمي

لك شكري

مع كل التحية وكل التقدير
وبك سيدي الكريم
سلمك الله وحفطك
ولهم الله
لهم الله
ونعم بالله
آمين يارب
وبالنسبة للمنتدى بإذن الله عند أول فرصة ستجدني هناك
وشكرا شكرا لك سيدي

أحمد الأبهر
19-02-2012, 11:56 PM
أحزنتني هذه الباكية أيها الشاعر

ولكن صدّقني أيها الحبيب إن شعوري بعدم استحقاقنا حتى لنعمة الحزن والبكاء على حمص يكاد يفتك بي


اللهم عجل بنصر الشام

محمد حسن حمزة
20-02-2012, 05:38 AM
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

سلم ربي يمينا كتبت فأبدعت
وسلم ربي قلباً أعتصر ألماً فثار بوحاً صادقاً
والله ياأخي لقد أرسلت دمعاًً للدمع
حسبي الله ونعم الوكيل

تحياتي وتقديري :rose:

خولة
21-02-2012, 01:42 AM
في حِمص
الطفل يصرخ في الصدى :جوعان
لا سمع يصغي في المدى
قد باع قومي موعدا
ورموا بوادي الموت جرحا من بني الإنسان
يا قوم عذرا إنما
كم تستطيعوا بعد أن تتحملوا من حزننا
فالأرض صارت مرتع الأحزان


كل وصفٍ يجيء به الحرف عن حمص يكون أكثر وجعا وقسوة
أعان الله حمص على ما ابتلاها وأعان أهلها

كنتَ تكتبُ من قلبٍ موجوع ..
كان ذلك بادٍ في تلقائية النص وعفوية الحس والكلمة الباكية فيه
سلمتَ وسلم أهلك ووطنك من كل شر

تحيتي

شاعر الورد و النار
21-02-2012, 05:51 PM
أحزنتني هذه الباكية أيها الشاعر

ولكن صدّقني أيها الحبيب إن شعوري بعدم استحقاقنا حتى لنعمة الحزن والبكاء على حمص يكاد يفتك بي


اللهم عجل بنصر الشام
هذا البلاء من صنع أيدينا
وما علينا إلا أن نستغفر الله من ذنوبنا فهو الغفور الرحيم
اللهم آمين , اللهم آمين
شكرا أخي الكريم

شاعر الورد و النار
21-02-2012, 05:59 PM
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

سلم ربي يمينا كتبت فأبدعت
وسلم ربي قلباً أعتصر ألماً فثار بوحاً صادقاً
والله ياأخي لقد أرسلت دمعاًً للدمع
حسبي الله ونعم الوكيل

تحياتي وتقديري :rose:




وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته
أهلا أخي العزيز
ربي يسلمك ويحفظك
فلنحزن اليوم
عسانا نعود بشرا
شكرا لمرورك يا صديق

شاعر الورد و النار
21-02-2012, 06:07 PM
كل وصفٍ يجيء به الحرف عن حمص يكون أكثر وجعا وقسوة
أعان الله حمص على ما ابتلاها وأعان أهلها

كنتَ تكتبُ من قلبٍ موجوع ..
كان ذلك بادٍ في تلقائية النص وعفوية الحس والكلمة الباكية فيه
سلمتَ وسلم أهلك ووطنك من كل شر

تحيتي

كل شيء يفضي لحمص مصحوب بالألم
كنت أكتب بيميني ويدي على عيني وأقسم على ذلك
إنما الشر فينا اليوم ولكن لنا الله
شكرا لك أختي الكريمة

زهرة الأدب
23-02-2012, 10:25 PM
كان الله لهم


تحاياً
وصلوات تترى

شاعر الورد و النار
25-02-2012, 07:21 PM
كان الله لهم


تحاياً
وصلوات تترى
ونعم بالله
شكرا

علا إبراهيم
28-02-2012, 11:11 PM
يكفي أن فيهم قلوبا تنبض بذكر الله

كان الله في العون

شكرا لك