PDA

View Full Version : أغنية للغياب



مها العتيبي
11-02-2012, 05:03 PM
أغنية للغياب ..

يرتابني شكي ، وحزنٌ ظللك
والغيم دمعٌ واللقاء لنا فلك

ما بال صمتك يستفز مشاعري
والجرح يحصدني ويدمي منجلك

من خلف أشرعة الأنين تمثلت
آيات حزنك في سماءٍ رتلك

وتلونت روحي بصوت نحيبها
والحزن أوغل في ظلالٍ من حلك

ومضيت تجترح الغياب ملوحاً
والوجد يكتب في الخطى ما أجهلك

والحب تاه على مفارق جرحنا
ما عاد يعنيه اشتياقٌ أشعلك

حبي أنا دمعٌ تناثر عقده
بين الدروب بليل هجرك بللك

وتأملت روحي جفاك مدللي
أنسيت عشقاً يا حبيبي أثملك؟

من لحن أغنية الوداع تبعثرت
آهات شوقٍ كم تتوق لتسألك

أشغلت قلبي في غرامك سيدي
قل لي بربك من بهجري أشغلك؟!

يناير 2012

محمد حسن حمزة
11-02-2012, 05:48 PM
جميل هذا العزف وهذا النزف يادكتورة مها
لله دركِ ودر حروفك
عذبه المنطق وسهله النطق
سلاسه تمتد من خيط الجمال إلى قمة الابداع
يسعدني أن اكون الأول هنا

وفقكِ الله أيتها المبدعة ودمتِ في سماء الروعة متألقة


تحياتي وتقديري
ومساؤكِ بيلسان :rose:

ظميان غدير
11-02-2012, 07:27 PM
أغنية للغياب وجدنا فيها العتاب
ذلك العتاب الصادق والجميل والمؤثر
تحيتي لك مها العتيبي

الأمير نزار
13-02-2012, 01:18 AM
قبل أن أنهي النص ببيت وفي نفسي الكثير لأقوله
ولكن حين وصلت قولك
أشغلت قلبي في غرامك سيدي
قل لي بربك من بهجري أشغلك؟!

طربت وعادني ما يشبه الحنين
فأعدت قراءة النص ولكن صامتا هذه المرة
شكرا لك

منسيّة !
13-02-2012, 04:15 PM
تقطفين النجمة لتضعين عوضًا عنها هذه القصيدة ، ما أبهاك .

مها العتيبي
16-03-2012, 05:53 PM
جميل هذا العزف وهذا النزف يادكتورة مها
لله دركِ ودر حروفك
عذبه المنطق وسهله النطق
سلاسه تمتد من خيط الجمال إلى قمة الابداع
يسعدني أن اكون الأول هنا

وفقكِ الله أيتها المبدعة ودمتِ في سماء الروعة متألقة


تحياتي وتقديري
ومساؤكِ بيلسان :rose:







وفقك الله أخي الشاعر الأستاذ محمد حمزة
ممتنة لمرورك الجميل ورأي اعتز به

كل الشكر

مها العتيبي
16-03-2012, 05:54 PM
أغنية للغياب وجدنا فيها العتاب
ذلك العتاب الصادق والجميل والمؤثر
تحيتي لك مها العتيبي


كل التقدير ظميان غدير لمرورك المميز

خالص التحايا

حبيبة عراقي
16-03-2012, 07:06 PM
هي دمعة للغياب
شكرا

ظافر البغدادي
16-03-2012, 08:03 PM
جميلة جداً شاعرتنا مها العتيبي
تذكرت هنا قصيدة الشاعر محمد البغدادي الرائعة ..عيون طفل..
وهذه لا تقل عنها روعة
شكراً جزيلاً لك

أحمد محمد السويدي
16-03-2012, 08:17 PM
رائعة جدا يا مها

أنتظرك بصمت

cells
16-03-2012, 08:46 PM
لو انك في مناظرة شعرية مع الشعر و شياطينه امام الملأ ليَخِرُّ الشعر صعِقا...

سبحان من أجرى السلاسة في المداد بين يديك,,, حقا دكتورة

Cells

عاشق الإبداع
21-03-2012, 11:53 AM
أشغلت قلبي في غرامك سيدي
قل لي بربك من بهجري أشغلك؟!



هذا البيت شفع لباقي النص ..
وجميلٌ ما قرأتُ
شكرا لك سيدتي ..
مودتي وثمانون نرجسة
ولا يلثم الزهر إلا أمير

مـحمـد
22-03-2012, 07:37 AM
(ما بال صمتك يستفز مشاعري
والجرح يحصدني ويدمي منجلك)



(ومضيت تجترح الغياب ملوحاً
والوجد يكتب في الخطى ما أجهلك )

أغنية شاكية باكية تتصعَّدُ بالأسى ..
فيها عتاب محب ، وتساؤلات لاستنطاق ما قد يكون معلوما ..
عندما يُحاصَر المحبوب الغائب بسيل من الحروف التي لا يقوى أمامها إلا على متابعة الصمت بدرجة أعتى ، أو أن يدمع ردا معبرا على أنه لازال في وجع الذكرى ..

قصيدة تثير ما يحاول الألم سلوَّه ..
دمت ودام الشعر ..
حفظك الله وبارك فيك ..

إبن محمود
22-03-2012, 03:16 PM
الشاعرة مها

أي غنائية هذه وأي طرب ... أكاد أقول قد تفوقت على الأخطل الصغير وحتى الكبير !!!

دمت ودام شجوك الجميل

ابن محمود

مها العتيبي
05-04-2012, 04:43 PM
قبل أن أنهي النص ببيت وفي نفسي الكثير لأقوله
ولكن حين وصلت قولك
أشغلت قلبي في غرامك سيدي
قل لي بربك من بهجري أشغلك؟!

طربت وعادني ما يشبه الحنين
فأعدت قراءة النص ولكن صامتا هذه المرة
شكرا لك


أشكرك أن راقك القصيد

عابق التحايا

مها العتيبي
05-04-2012, 04:45 PM
تقطفين النجمة لتضعين عوضًا عنها هذه القصيدة ، ما أبهاك .




ممتنة لذوقك الوارف سلمتِ ودمتِ

مها العتيبي
09-04-2012, 01:59 PM
هي دمعة للغياب
شكرا


وشكراً لجميل المرور

مها العتيبي
09-04-2012, 02:00 PM
جميلة جداً شاعرتنا مها العتيبي
تذكرت هنا قصيدة الشاعر محمد البغدادي الرائعة ..عيون طفل..
وهذه لا تقل عنها روعة
شكراً جزيلاً لك


الشاعر ظافر البغدادي
شكراً لذائقتك الوارفة
كل التقدير

مها العتيبي
09-04-2012, 02:01 PM
رائعة جدا يا مها

أنتظرك بصمت


شكراً أستاذ أحمد ممتنة لرأيك

مها العتيبي
09-04-2012, 02:03 PM
لو انك في مناظرة شعرية مع الشعر و شياطينه امام الملأ ليَخِرُّ الشعر صعِقا...

سبحان من أجرى السلاسة في المداد بين يديك,,, حقا دكتورة

Cells


شكراً cells على مرورك وإطرائك :)

مها العتيبي
09-04-2012, 02:04 PM
أشغلت قلبي في غرامك سيدي
قل لي بربك من بهجري أشغلك؟!



هذا البيت شفع لباقي النص ..
وجميلٌ ما قرأتُ
شكرا لك سيدتي ..
مودتي وثمانون نرجسة
ولا يلثم الزهر إلا أمير


وشكراً لكرم المرور وكريم الذائقة

كل التقدير

مها العتيبي
09-04-2012, 03:06 PM
(ما بال صمتك يستفز مشاعري
والجرح يحصدني ويدمي منجلك)



(ومضيت تجترح الغياب ملوحاً
والوجد يكتب في الخطى ما أجهلك )

أغنية شاكية باكية تتصعَّدُ بالأسى ..
فيها عتاب محب ، وتساؤلات لاستنطاق ما قد يكون معلوما ..
عندما يُحاصَر المحبوب الغائب بسيل من الحروف التي لا يقوى أمامها إلا على متابعة الصمت بدرجة أعتى ، أو أن يدمع ردا معبرا على أنه لازال في وجع الذكرى ..

قصيدة تثير ما يحاول الألم سلوَّه ..
دمت ودام الشعر ..
حفظك الله وبارك فيك ..


أستاذ محمد سعدتُ بمرورك ورأيك

كل التقدير أستاذي الكريم

مها العتيبي
09-04-2012, 03:07 PM
الشاعرة مها

أي غنائية هذه وأي طرب ... أكاد أقول قد تفوقت على الأخطل الصغير وحتى الكبير !!!

دمت ودام شجوك الجميل

ابن محمود


أشكرك كثيراً على كلماتك الجميلة
دمت أخي وعاطر التحايا

مج لسانه
09-04-2012, 07:24 PM
شاعرة عهدناها شاعرة
إنها المها فلا عجب
كم أنت موغلة في الجمال يا رجلة

أي ي ي ي ي
كأنـ ما في اللسان عظم
على هذا نكون في أمان من انتقاذاتك اللاذعة

مها العتيبي
09-04-2012, 08:00 PM
شاعر عهدناه شاعرا
إنه المها فلا عجب
كم أنت موغل في الجمال يا رجل


وما المراد من هذا الكلام غير المسئول
هل أصفق لك مثلاً على اكتشافك الباهر ؟
أم أنك لم تستوعب أن مها بدون أل تعريفك شاعرة لا تحتاج لشهادة أمثالك

مج لسانه
09-04-2012, 08:21 PM
وما المراد من هذا الكلام غير المسئول
هل أصفق لك مثلاً على اكتشافك الباهر ؟
أم أنك لم تستوعب أن مها بدون أل تعريفك شاعرة لا تحتاج لشهادة أمثالك

:ops2::ops2::ops2::ops2::ops2:
أمثالك أمثالك أمثالك ....أمممم........ لا تبدو لطيفة وهو تعبير ذكوري بالمعنى الخشن للكلمة
مهلا علي ورفقا فما أنا إلا مشتبه عليه لا به
وأنتن بنات طارق حلمكن بالغر سابق
أخاف أنني لن أنام الليلة لكن لا عليه
حسبي منك أني استمتعت بنصك وإن كنت وشكت بنصلك

مها العتيبي
09-04-2012, 08:39 PM
شاعرة عهدناها شاعرة
إنها المها فلا عجب
كم أنت موغلة في الجمال يا رجلة

أي ي ي ي ي
كأنـ ما في اللسان عظم
على هذا نكون في أمان من انتقاذاتك اللاذعة


وما التأنيث لاسم الشمس عيب ولا التذكير فخرٌ للهلال
.
.أنا أنثى أفخر بأنوثتي وشاعرة يفخر بي شعري
ولا يهمني من أنت وماذا تكون وماذا تقول
لكن تجاوزت بردك في متصفحي وهذا ردي عليك
وكما تقول العرب " فرب كلمة تقول لصاحبها دعني "
فلن يزيدني ثناؤك شيئاً ، ولن يسلب انتقاصك مني شيئاً
ولك قيمة حديثك فـ " المرء مخبؤ تحت لسانه "

خالد الحمد
11-04-2012, 11:56 AM
د مها العتيبي
نص بهي وقافية لها قعقعة لكنها أتت منسابة
روح أندلسية شفيفة كست هذا النص
ابنة الهيلا لدي تساؤل:
والجرح يحصدني ويدمي منجلك
ما تخريجك لكلمة منجلك أليست فاعلا حتى يستقيم المعنى؟

من خلف أشرعة الأنين تمثلت
آيات حزنك في سماءٍ رتلك
لم أفهم معنى الترتيل هنا هل هي آيات الحزن التي رتلتك؟
أنا لا أقصد الكناية لكن أقصد كلمة رتلك

ويظل نصك كالعادة سائغ الشراب

أسعدكِ الله

فتاح فال
11-04-2012, 06:10 PM
شاعرة عهدناها شاعرة
إنها المها فلا عجب
كم أنت موغلة في الجمال يا رجلة

أي ي ي ي ي
كأنـ ما في اللسان عظم
على هذا نكون في أمان من انتقاذاتك اللاذعة
أريد أن أعرف يا أختي مج لسانه لماذا سوء الأدب
هل للأمر علاقة بتربيتكِ المنزلية
أم لعل تربيتكِ كانت في الشوارع؟
صحيح مج لسانه
لا وماصخ كمان
يلا غور يا طشت
:u:
مع العذر للشاعرة الكبيرة على هذه المداخلة

مها العتيبي
11-04-2012, 06:23 PM
د مها العتيبي
نص بهي وقافية لها قعقعة لكنها أتت منسابة
روح أندلسية شفيفة كست هذا النص



الشاعر الأستاذ خالد الحمد
سعدتُ بمرورك الكريم وذائقتك الوارفة



ابنة الهيلا لدي تساؤل:
والجرح يحصدني ويدمي منجلك
ما تخريجك لكلمة منجلك أليست فاعلا حتى يستقيم المعنى؟

يدمي هو ( الجرح ) منجلَك
هي مفعول به منصوب لأن الفاعل - بحسب علمي - ضمير مستتر تقديره هو
يعود على الجرح
والصورة هنا وإن كان المنجل هو الآلة الحادة والمؤلمة التي تسببت بالجرح
لكن هذه الآلة تصبح مفعولاً به ينزف دماً على الجرح الذي سببه

وهذا في ظني صورة على عمق العلاقة والالتصاق بين المشتكي والمشتكى منه
وإن كان ظالماً وقادراً على الإيذاء فهو في ذات الوقت حبيب ومشفق يتأثر وإن جرح
وينزف ألماً وإن قسى





من خلف أشرعة الأنين تمثلت
آيات حزنك في سماءٍ رتلك
لم أفهم معنى الترتيل هنا هل هي آيات الحزن التي رتلتك؟
أنا لا أقصد الكناية لكن أقصد كلمة رتلك


هنا معنى الترتيل فلسفي عندما تكون " آيات الحزن " هي جزء من كل وكيان " الانسان "
فآيات الحزن علامات تدل على روحانية المعني وسمو قيمته وكيانه الشفيف الممتلئ حزناً ،
وشفافية ، والماً ،وصدقاً ،ودمعاً ، فيظل هذا الكيان هو الماثل في ذهن الآخر وروحه ، فيرتله كله فقداً وينثره دمعاً في سماء هذه العلاقة .



ويظل نصك كالعادة سائغ الشراب


أسعدكِ الله
ممتنة وأكثر

وفقك الله أستاذي الكريم

ماجد الصالح
11-04-2012, 06:28 PM
من الجميل جداً أنني لا أتبع مدرسة نقدية في الشعر ولا قدرة لي في التفريق بين الأوزان أو الموسيقا الشعرية
الأمر الذي جعلني أتفرغ للتمتع -كل المتعة- بقصيدة جميلة جداً مثل هذه..
أشكرك

ماجد الصالح
11-04-2012, 06:32 PM
بالمناسبة، ذكرني رتم القصيدة بأخرى للشاعر محمد البغدادي اسمها : عيون طفل

مها العتيبي
11-04-2012, 08:07 PM
من الجميل جداً أنني لا أتبع مدرسة نقدية في الشعر ولا قدرة لي في التفريق بين الأوزان أو الموسيقا الشعرية
الأمر الذي جعلني أتفرغ للتمتع -كل المتعة- بقصيدة جميلة جداً مثل هذه..
أشكرك

شكراً جزيلاً أستاذ ماجد لمرورك الكريم
ورأيك الجميل بالقصيدة

كل التقدير

مها العتيبي
11-04-2012, 08:10 PM
بالمناسبة، ذكرني رتم القصيدة بأخرى للشاعر محمد البغدادي اسمها : عيون طفل


ذكر ذلك ايضاً الأستاذ ظافر في رده
إن شاء الله سأحاول أن أبحث عن هذه القصيدة وأطلع عليها

دمت أخي في خير حال

$ ر و ا ا ا د $
10-05-2012, 01:43 PM
جميلة جداً
يتوجها سؤال قاتلٌ آخرهــا ..

اخترتِ قافية لا يجيدها الكثير

أتمنى لك المزيد ..

تحياتي

سَرِيٌ آسِرْ
11-05-2012, 12:42 PM
حبي أنا دمعٌ تناثر عقده
بين الدروب بليل هجرك بللك


أجدني حائراً أمام كم الخيالات الخصبة التي استوحاها فكرك ، مشدوها بالسبك الذي قولبته ثروتك اللغوية ، و الأشد إبهاراً رصفُ النص المتناسق ، لم أكتفي بقراءته مرات أظن أن لي عودةً أخرى ، ممتن لهذا الإمتاع مها .

أمير مملكة العشق
11-05-2012, 08:03 PM
سلامُ الله تعالى عليكم ورحمته وبركاته ..
الدكتور مها العتيبي ..
في قحلاء حروفي سأستظل بنخيل أنبتته سحائب قصيدك الهطّالة
بياك الجليل