PDA

View Full Version : الأدب والفلسفة



علي الحايك
13-02-2012, 06:13 PM
لم أجد بدا من الإستعانة بالأدب لهضم وجبة دسمة كالفلسفة ، فكان الأدب ولا زال مدخلاً لي إلى هذا العالم الغامض الذي يضج بالتأملات الفكرية في الوجود والغيبيات ، والمليء بالتساؤلات التي حيرت عقول الفلاسفة على مدى العصور . وإني وإن كنت قد تجنبت قراءة الفلسفة قراءة علمية بحتة لما يعتريها من غموض وشبهات قد تودي بغير المتخصص إلى متاهات من الحيرة والشك قد تكون عاقبتها وخيمة ، ولا زلت على حذري منها فسبر أغوار الفلسفة ليس بالأمر اليسير ، إلا أنني كنت أعول على الأدب كثيرًا في إيصال الأفكار مهما كانت معقدة إلى أذهان الناس فالنصوص الأدبية المختلفة من شعر وقصة ورواية ، مليئة بالرؤى الفلسفية للشعراء والكتّاب والتي تمثل النهج الفلسفي للأدباء ونظرتهم للوجود والدين والحياة ، والأديب الحقيقي الممسك بناصية اللغة ومفرداتها ، والمهيمن على النص وتماسكه وانسيابه وتسلسل أفكاره .. تنفذ مشاعره وأفكاره إلى قلوب القراء وتستقر فيها ، فما أجمل أن تجتمع الجزالة مع جمال المعنى في آن ، وما خلود الكثير من النصوص الأدبية العربية التي يزخر بها تراثنا العربي كالمعلقات في الشعر الجاهلي والخطب البليغة والمقامات ، وكذلك الآداب العالمية كمسرحيات شكسبير وقصائد غوته وروايات كثيرة خلدت في أذهان الناس ، إلا دليل واضح على سحر الأدب الأخاذ وقوة تأثيره في النفوس ، فكانت الفلسفة غرضا شعريا بالغ الأهمية تضج به النصوص الأدبية منذ القدم وحتى هذه اللحظة . فالشاعر أبو نواس كانت له نزعة وجودية تجلت في خمرياته ، وإن كان المصطلح الوجودي لا وجود له وقتئذ ولم يكن أبو نواس صديقًا لجان بول سارتر ليستمد منه فلسفته الوجودية .
ولو عرجنا على الشعر الصوفي لوجدنا عمق العلاقة بين الأدب والفلسفة ، فالتصوف فلسفة إسلامية خاصة تملك رؤية فريدة من نوعها تجاه الدين والدنيا ، وفي حديثها عن الذوبان في الذات الإلهية المقدسة ، وقد لا تُتاح لأي أحد إمكانية فهم الإنتاجات الفكرية المتعلقة بالصوفية بعكس الإنتاجات الأدبية التي ساهمت في فهم الصوفية وتقريبها إلى الأذهان . فالأدب هو صوت الوجدان وفلسفة الشاعر المبسطة الخالية من شوائب الغموض والتي خرجت من القلب لتنفذ إليه .

علي جمعة
16-02-2012, 06:40 AM
الفلسفة بعيد المنال لأغلب الناس , ولهذا تراهم يذمونها وبلغ الحال ببعضهم الى تحريم دراستها .
أقول لك تابع ففي الفلسفة خير كثير ..

سُلاف
17-02-2012, 08:07 AM
كما قال اسبينوزا: الناس تُقَدِر ما لا تفهم كثيرًا،
و هذا الإبهار بالفلسفة و الفلاسفة و مدارس الفلسفة، تجده بين من لا يدرك مقاصد الفلسفة و مباحثها، و لو ادركها لهانت بعينه مثلما هانت في اعين من ضرسها و اتقن علومها، و لهذا تجد:

أقول لك تابع ففي الفلسفة خير كثير ..
و تجد:

لفلسفة بعيد المنال لأغلب الناس , ولهذا تراهم يذمونها وبلغ الحال ببعضهم الى تحريم دراستها
و عوام الناس ما دخلوا بالفلسفة و لا حرموها، بل ان شِئت ان نتفلسف فقد اتبعوا بجداره المدرسة البراغماتية ، و اشتغلوا بما ينفعهم دون ما لا يتجاوز خيالاتهم،
و من حرم الفلسفة و انتقدها غير ابو حامد الغزالي، و ابو حامد فيلسوف متصوف متكلم اشتغل طول عمره بالفلسفة و التفلسف حتى الفت كتابه تهافت الفلاسفة، و من حرمها غير ابن تيمية الذي قيل عنه الفيلسوف الذي هدم الفلسفة، و من تكبر بعينه الفلسفة, غير من لم يتعلمها او لما يدرك مقاصدها؟
و نعود لنسأل, بعيدًا عن تعريفات الفلسفة التي لا تنتهي، و التي نجد بناءً عليها من يقول ان الفلسفة خواص الناس، و من يقول ان كل انسان فيلسوف، ما هي اهم مباحث الفلسفة؟ و نقول ان الالهيات و الغيبيات هي اهم مباحثها ، اي ما لا يتصوره العقل اصلاُ فضلاً عن ان يحكم عليها، فارسطو افتى بقدم العالم, و افلاطون افتى بعالم المُثل و يغيرهم كثير، ومن يملك دينًا لِم يتفلسف بامور الالهيات؟ بقية تلك المباحث، و معرفة اقوال الفلاسفة و تاريخ الفلسفة، حتى لمن يتمسك بدينه، ماهي الا من فضول الكلام الذي ان لم يضر ما نفع، فاشتغلوا بما ينفعكم بارك الله بكم.
* قد تكون لي عودة للتعليق على الرد الاول لاحقًا،

علي جمعة
17-02-2012, 09:16 PM
أليست الحكمة ضالة المؤمن ؟؟ عندما أجد بغيتي في الفلسفة , لا يمكنك ردعي بحجج واهية , كتهافت الفلاسفة , أو أني لست مدركا لمقاصدها , ومن قال أني لم أدركها ؟ .
لا أعرف ما كل هذا الكراهية للفلسفة ؟ يا أخي نحن الآن في قرن غير قرن الإمام الغزّالي .
كلما رأيت أمثالك أعرف لمَ تخلفنا عن العالم كل هذا التخلف ...
وراء كل تخلف عقول جامدة من أمثالك .

بقايا الأندلس
18-02-2012, 02:54 AM
^
احترم الأختَ يا فيلسوف !
ثم أفلسفَتُكَ هذهِ تُملي عليكَ أخلاقاً كالتي تقيّأتها هنا ؟

ثم إذا دخلتَ المسجِدَ تريدُ أن تصلي المغرب في جماعةٍ فَوَجدتَ الإمامَ سبقكَ بركعتينِ ، ماذا تفعلُ آنذاكَ ؟
أعلمُ أنكَ ستستدعي قوقل ! إن كنتَ مُهتمّاً
كما أعلمُ أنّ أمثالكَ قدْ لا يعْلمون أشياءَ كثيرة عن المعلوم بالضّرورةِ من دينهم !
ثم يأتوننا هنا ليتسفسطوا علينا !!
تركناكَ أنتَ و فلسفتَكَ يا فيلسوف جُمعة !

سُلاف
18-02-2012, 03:35 AM
نعم يا علي جمعة،
لو تصفحت التاريخ قليلاً، لوجدت ان فترات تخلفنا ما كانت إلا في الأزمنة التي انتشر بها المنطق الأرسطوطاليسي و انشغل الناس به، و لوجدت ان الغرب نفسه ما تطور إلا عندما لفظه و اشتغل بالمذهب التجريبي، الذي على فكرة كان المسلمون من بداوه ثم تركوه، كما يقول بيكون! و لوجدت ان فساد المسلمين كله، ما كان إلا عندما ترجموا كتب الفلسفة اليونانية، ثم اشتغلوا بها في مجال العقائد و الغيبيات، فظهر لنا من يقول ان الحق خلق و الخلق حق -وحدة الوجود- و ظهر لنا من يشبه الله بالعدم تنزيها له - المعطلة-.
و بعيدا عن تخلفنا، فكما قلت و قال أسبينوزا، الفلسفة لا تكبر إلا بعين من لم يدركها بعد، لهذا نجد شخصا مثلك ينتقص من( فيلسوف) عظيم كابو حامد الغزالي و يصف كتابه بالكتاب الواهي، رغم اني أشك انك قراته أصلًا، ثم تقول: الحكمة ضالة المؤمن قاصدًا بها الفلسفة (!!!) و لعمري هذا لا يقوله عارف مشتغل، فالفلسفة مجالها البحث في الوجود و الإلهيات و الغيبيات، و كل هذا لا يبحث فيه من يملك دينًا، و لها مباحث أخرى كعلم الجمال فمثلا،هل الجمال يكون بعين الناظر أم لا و ما هو الجمال..الخ، فاخبرني يا زميل، يا من اتهمتني بالتخلف، هل ما ذكرت لك، هل علوم الفلسفة هذه، تعمر مدينةً أو تشفي مريضًا أو تفتح بلدًا؟ هل لها قيمة ملموسة؟ و أخبرني، أين الحكمة في ان تعرف كلام أرسطو عن قدم العالم و كهف أفلاطون و وجودية سارتر، كونك وصمت الفلسفة بالحكمة، فإن انت أدركت كلامهم، فما وجه الحكمة بمعرفته؟!

ملاحظة: لا داعي لقلة الأدب، فكتابة جمل أهينك بها لن تتطلب مني أكثر من بضع ضربات على الكيبورد، و رميي بالتخلف في ردودك لن يغطي على ضعف كلامك و قلة علمك، فاحترم نفسك.

علي جمعة
18-02-2012, 06:51 AM
^
احترم الأختَ يا فيلسوف !
ثم أفلسفَتُكَ هذهِ تُملي عليكَ أخلاقاً كالتي تقيّأتها هنا ؟

ثم إذا دخلتَ المسجِدَ تريدُ أن تصلي المغرب في جماعةٍ فَوَجدتَ الإمامَ سبقكَ بركعتينِ ، ماذا تفعلُ آنذاكَ ؟
أعلمُ أنكَ ستستدعي قوقل ! إن كنتَ مُهتمّاً
كما أعلمُ أنّ أمثالكَ قدْ لا يعْلمون أشياءَ كثيرة عن المعلوم بالضّرورةِ من دينهم !
ثم يأتوننا هنا ليتسفسطوا علينا !!
تركناكَ أنتَ و فلسفتَكَ يا فيلسوف جُمعة !
على كل حال لم أعلم أنها أخت فعبرت بأخي ..
ثم قابلتُ أخلاقها بمثلها .
مكرر( ثم) اذا قال لك ملحد إنك كيف تثبت لي قدم الله , فماذا تفعل آنذاك ؟
كما أعلم أن أمثالك قد لا يعلمون أشياء كثيرة عن المعلوم بالضرورة بالعقل !
مجدداً (ثم) أنا لست سفسطائياً , لأن مذهبهم يقوم على أن كل شئ وهم وبذلك خالفوا المعلوم بالبديهة والضرورة .
لا تركني الله , هو نعم المولى ونعم النصير .

سُلاف
18-02-2012, 07:18 AM
ثم قابلتُ أخلاقها بمثلها .
كذبت،
لو أننا استوينا بالردود، لما ترفعت عن الرد على كلامك بمثله، شيء مخجل فعلاً، تسيء و تتهم من ترفع عنك بالاساءة و ردودك و ردوده مطروحة امام الجميع، لكن ماذا نقول, حسبنا الله و نعم الوكيل.

علي جمعة
18-02-2012, 07:21 AM
نعم يا علي جمعة،
لو تصفحت التاريخ قليلاً، لوجدت ان فترات تخلفنا ما كانت إلا في الأزمنة التي انتشر بها المنطق الأرسطوطاليسي و انشغل الناس به، و لوجدت ان الغرب نفسه ما تطور إلا عندما لفظه و اشتغل بالمذهب التجريبي، الذي على فكرة كان المسلمون من بداوه ثم تركوه، كما يقول بيكون! و لوجدت ان فساد المسلمين كله، ما كان إلا عندما ترجموا كتب الفلسفة اليونانية، ثم اشتغلوا بها في مجال العقائد و الغيبيات، فظهر لنا من يقول ان الحق خلق و الخلق حق -وحدة الوجود- و ظهر لنا من يشبه الله بالعدم تنزيها له - المعطلة-.
و بعيدا عن تخلفنا، فكما قلت و قال أسبينوزا، الفلسفة لا تكبر إلا بعين من لم يدركها بعد، لهذا نجد شخصا مثلك ينتقص من( فيلسوف) عظيم كابو حامد الغزالي و يصف كتابه بالكتاب الواهي، رغم اني أشك انك قراته أصلًا، ثم تقول: الحكمة ضالة المؤمن قاصدًا بها الفلسفة (!!!) و لعمري هذا لا يقوله عارف مشتغل، فالفلسفة مجالها البحث في الوجود و الإلهيات و الغيبيات، و كل هذا لا يبحث فيه من يملك دينًا، و لها مباحث أخرى كعلم الجمال فمثلا،هل الجمال يكون بعين الناظر أم لا و ما هو الجمال..الخ، فاخبرني يا زميل، يا من اتهمتني بالتخلف، هل ما ذكرت لك، هل علوم الفلسفة هذه، تعمر مدينةً أو تشفي مريضًا أو تفتح بلدًا؟ هل لها قيمة ملموسة؟ و أخبرني، أين الحكمة في ان تعرف كلام أرسطو عن قدم العالم و كهف أفلاطون و وجودية سارتر، كونك وصمت الفلسفة بالحكمة، فإن انت أدركت كلامهم، فما وجه الحكمة بمعرفته؟!

ملاحظة: لا داعي لقلة الأدب، فكتابة جمل أهينك بها لن تتطلب مني أكثر من بضع ضربات على الكيبورد، و رميي بالتخلف في ردودك لن يغطي على ضعف كلامك و قلة علمك، فاحترم نفسك.
حسناً , بما أن الحال أوصلنا الى هنا , أعتذر , لكن كنت السبب بكلامك الاستفزازي .
أولا : بل نجد أن قمة التطور كان في عصر ترجمة كتب اليونان زمن مؤمون العباسي وما بعده .
ثم لماذا نتصفح التأريخ ؟ ألا يكفيك الحاضر ؟ ألا يعد حالنا هذا عبرة للمعتبر ؟
همسة : الرياضيات شعبة من شعب الفلسفة .
ثانياً : (أن الفلسفة لا تكبر ....) هذا رأيه ولي رأيي وانا برئٌ مما يرون .
وأما أني إنتقصت من الأمام الغزالي والعياذ بالله فهذا لم يحدث ولن يحدث , لكن العلم ليس حكراً على أحد .
ثم قلتَ إن موضوع الفلسفة هو الإلهيات ... وهذا غير تام أبداً , بل أعم من ذلك بكثير , فقد قسمتْ الى الإلهيات والرياضيات والطبيعيات , والإلهيات منها لا تقتصر عليها بل تشمل غيرها , وما وجه تسميتها بالإلهيات إلا تسمية للشئ باسم أشرف أجزائه كما يقولون . وموضوعها الموجود بما هو موجود (أعني الوجود) , الوجود بشكل عام .
أما أنك نسبت الى أرسطو قوله بقدم العالم , فيحتاج الى دليل , كيف وهو واضع نظرية المحرك الأول .

علي جمعة
18-02-2012, 07:25 AM
كذبت.
لا بأس الآن حصل التساوي .

سُلاف
18-02-2012, 07:41 AM
حصل خير،

أولا : بل نجد أن قمة التطور كان في عصر ترجمة كتب اليونان زمن مؤمون العباسي وما بعده .
التطور، كان في قمته في فترات متعددة بالتاريخ الاسلامي, زمن المأمون كان زمن ترجمة علوم الهند و فارس و اليونان، علوم الفلسفة و علوم الطبيعة و الطب، و قد حصل الاخير بسبب الثانية وحدها. و قد سئلتك سابقًا ان كانت الفلسفة تعمر مدينة فلم تجب، و بينت لك ان بسبب ادخال الفلسفات على عقائد المسلمين نتشأ الاعتزال و الاشعرية و حتى وحدة الوجود و الاتحاد و الحلول، كلها لها اصول فلسفية ما كان لها ان تدخل دون حشر الفلسفة حشرًا في العقائد الاسلامية.

ثم لماذا نتصفح التأريخ ؟ ألا يكفيك الحاضر ؟ ألا يعد حالنا هذا عبرة للمعتبر ؟

التاريخ زميلي، حركته دائرية كما يقول مؤرخون كابن خلدون، لهذا ان تقرأ التاريخ كأنك تقرأ المستقبل،
وبحاضرنا هذا، انظر للغرب المتقدم، هل تراه يشتغل بالفلسفة و الخواطر و التأملات، ام انه يعمل بما له مردود كعلوم الطبيعة و الرياضيات و الفيزياء؟ اترى تخلفنا بسبب تركنا للفلسفات ام بسبب تخلينا عن العلوم الطبيعية.؟ ثم انظر لحال عموم مثقفي عالمنا، عمومهم و لا اقول خاصتهم، خذ لك جولة في موقع جود ريدز و انظر قراءاتهم، كلها كتب عن هيجل ونيتشه و ارسطو و افلاطون...الخ ثم انظر على الجانب الاخر، هل ترى عموم الغربيين يهتم بهذه الامور؟ ام انها عندهم كما قلت من فضول الكلام؟ زميلي, هل تعمر الفلسفة مدينة؟

همسة : الرياضيات شعبة من شعب الفلسفة .
كانت من شعبه, في العصور الغابره كانت الرياضيات تعتبر من علوم الفلسفة لأنه لم يكن هناك حدود فاصلة بين العلوم، فتجد لغويًا رياضيًا مشتغلاً بعلوم الحيوان فيلسوفًا، فلما تقدمت العلوم و تخصصت، فصلت الرياضيات عن الفلسفة كما فصل علم الاجتماع عن علم النفس، و صار الاول يدرس في كليات العلوم الطبيعية و الثاني في كليات العلوم الانسانية.

ثم قلتَ إن موضوع الفلسفة هو الإلهيات ... وهذا غير تام أبداً , بل أعم من ذلك بكثير , فقد قسمتْ الى الإلهيات والرياضيات والطبيعيات , والإلهيات منها لا تقتصر عليها بل تشمل غيرها , وما وجه تسميتها بالإلهيات إلا تسمية للشئ باسم أشرف أجزائه كما يقولون . وموضوعها الموجود بما هو موجود (أعني الوجود) , الوجود بشكل عام .
ذكرت علم الجمال، او مبحث الجمال على امثلة لمباحث الفلسفة الاخرى، و ايًا كانت، فلا اظنك تختلف معي ان الالهيات هي لب الفلسفة و اهم مباحثها، و لهذا قلت من يملك دينًا لا يحتاج ان يتفلسف، و من يملك دينًا و يريد تعلم الفلسفة فقد دخل بما لا ينفع ان لم يضر.

أما أنك نسبت الى أرسطو قوله بقدم العالم , فيحتاج الى دليل , كيف وهو واضع نظرية المحرك الأول .
ارسطو، قيل انه اول من قال بقدم العالم و في هذا خلاف،
و ارسطو ادعى ان الله و العالم قديمان و ان الله يعلم الكليات و لا يعلم الجزئيات و هذا قول مشهور عنه, و تجد قوله و الرد عليه منثورًا في اغلب كتب العقائد التي تناولت الدهرية - و قد شابه قولهم قوله - و عقائد المعتزلة و ان لم يقروه بقوله بل ردوا عليه، و اقرأ كتاب كاملة الكواري قد العالم و تسلسل الحوادث, و بامكانك التأكد عبر جوجل، فكثير ما يناقش موضوع قدم العالم.

علي جمعة
18-02-2012, 09:29 AM
الفلسفة لا تعمر مدينة , ولكنها تعمر الفكر, والثاني أهم .
والعجيب أنك نسبت الأشعرية الى الفلسفة !!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!
ولعمري كل علم فيه انحرافات وهذا غير خاص بالفلسفة .
والغربيون اعتمدوا على الفلسفة أيما إعتماد وما ديكارت منا ببعيد .
ثم لا إنكر أن الإلهيات هي لب الفلسفة ... وهي مشرفها .
ولست من عبيد أرسطوا فإن ثبت ذلك ( فعليه ما اكتسب) .

سُلاف
18-02-2012, 10:52 AM
الفلسفة لا تعمر مدينة , ولكنها تعمر الفكر, والثاني أهم .
يعتمد على الفكر نفسه,
فالشيوعية و الاشتراكية فكر، و نسبية الاخلاق فكر, و الوجودية و الحداثة فكر، و الصوفية فكر، ما رأيك ان قلت ان السفسطائيون انفسهم كان لهم فكر؟
ثم ان, و حيث ان، الفكر لا يُعمر بعلوم الفلسفة لسبب تجده مسطورًا في توقيعي، لأنها تعتمد على العقل ليحكم لا على ما لايعرفه بل على ما لا يستطيع تصوره فضلاً عن ادراكه فضلاً عن الحكم عليه، و لا يوجد ضابط او مقياس بالفلسفة يحكم الصواب من الخطأ، فكلٌ و رأيه. لهذا قلت انها من فضول العلم و الكلام.
ثم ان الفكر زميلي، يعمر الانسان و الانسان يُعمر المدينة، فان كان فكر الانسان تائهًا فيما لا يستطيع ان يدركه من الالهيات، او كان مشغولاً بالسفسطة، او وجوديًا او عبيثًا يعيش لحظته لأجل لحظته، فاي عمارة تتوقعها منه؟

والعجيب أنك نسبت الأشعرية الى الفلسفة !!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!
الأشعرية و الاشاعره، يعتمدون كثيرًا على علم الكلام، بل هو اساسهم لهذا سموا المتكلمين، و لهذا سُمي السلف أهل الحديث،
و علم الكلام ما هو الا فلسفة يونانية و قياس ارسطوطاليسي خلطه المتكلمون بعقائد المسلمين.

ولست من عبيد أرسطوا فإن ثبت ذلك ( فعليه ما اكتسب) .
لم اشك بهذا،

علي جمعة
20-02-2012, 05:37 AM
في أمان الله ...

سُلاف
20-02-2012, 08:25 AM
بحفظه و رعايته،

اسمنت
21-02-2012, 01:35 PM
الادب والفلسفة
بسيطة بسيييطة
الادب ما يفعله علي جمعة
والفلسفة المقيته ما تفعله سُلاف