PDA

View Full Version : مرجوحتا سهر ..



ساري العتيبي
18-02-2012, 11:44 PM
:

حبةُ البُنّ التي جرّحْتَها
سهرتْ من جُرحها في مُقلتيكْ

ياحبيبي
لمْ يطُلْ ليلي
بلى
طالَ فيَّ الليلُ من شوقٍ إليكْ

أمسِ عادتْ لي نكاتٌ قلتَها
أضحكتني
ثم أبكتني عليكْ

تفركُ المرآةُ عينيها سُدى
تتمرّى في دموعي مَدْمعيكْ

ليس إلا أنت لو أني أنا
لا شريكًا معْكَ فيَّ
لا شريكْ

مُسْرفٌ ؛ أنفقتني في نزوةٍ
سيدي
ضيّعْتَ أغلى مالديكْ

أيها المُختالُ هجرًا ماعسى
راحتي إنْ لم تهبني راحتيكْ

رُدّنيْ
أو رُدّ ما أفنيتَ بيْ
إنني أفنيتُ كُلّ العمر فيكْ

...

أليس من الظلمِ أنْ أسْهَرَكْ ؟
حبيبي تعبتُ
فمن غيّرَكْ !

سؤالٌ يخافُ انتباهَ السؤالْ
كطيرٍ يُلامسُ خيطَ الشّرَكْ

أعيذُكَ من سطْوةِ الهجْرِ بيْ
فليس بوسعيَ أنْ أهجُرَكْ

تماديتَ أثخنتَ فيّ الغيابْ
حنانيكَ بي مالذي أخّرَكْ !

قسوتَ ؟
غفرتُ
نسيتَ ؟
عذرتُ
تكبرتَ ؟ جلّ الذي صوّرَكْ !

تعالَ أقاسمْكَ صفوَ الحياة
وأحملُ عنكَ الذي كدّرَكْ

بحقِّ الهوى إنْ عزمتَ الرحيلْ
فخذني بهُونٍ
لكيْ أعبُرَكْ ..

أحمد الأبهر
18-02-2012, 11:52 PM
الله الله
ما أشعرك


هاتين الحسناوتين تصافحهنَّ العيون ليحضنهنّ القلب
جميلٌ هذا السهرالذي صبحهُ أنت .


وتحايايَ أخي ساري

سهير السميري
19-02-2012, 12:16 AM
قديماً قالت العرب : " مسه جنون الشِعر "
كانوا يعتقدون أن الشعِر مكان ما او كهف مسحور اطلقوا عليه عبقر ,
وشيطان الشِعر يستوطن الوادي ينتظر فرسان الشِعر ,,
هل كنت في عبقر وتمرجحت في سهرك هناك ؟

رائع

محمود محمد شاكر
19-02-2012, 01:35 AM
جميل يا ساري ،

ومرحبًا بك بعد غياب،
ولو أنني أقول الشعر لقلت في مانعي زكاة الحرف ما قلت فيه ! ،
قضاء لحق الحرف المشاع
ولكني فيه أعيى من باقل ،
ولا أرضى أن أعتب بأقل من الشعر !

ثم إنه اللعنة على الفيس وتويتر يا ساري

وتحية

الصـمـصـام
19-02-2012, 02:08 AM
قرأت اسمك يا ساري فعبرت مباشرة للسلام أولا
ولعلمي ثانيا أنني على موعد مع الشعر حين آتيك مسلما

ولم يخب ظني ولن يخيب
فأنت أنت يا ساري
طائر متفرد من بين الشعراء
لا شبيه لك

ولولا سوء المزاج لعانقتك شعرا أيها المبدع المتميز

وفي صدري يتلجلج سؤال

لم ارتكبت جناية السناد ؟

أسألك ليقيني أنك ارتكبت ذلك عن سابق إصرار وعلم
ومن المؤكد أن لك وجهة نظر حول هذا

غير ذلك
سعيد برؤيتك

دمت للشعر
وسلمت وسلم كلك

لك الود مع كل التحية والتقدير

محمد حسن حمزة
20-02-2012, 06:37 AM
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
أخي وصديقي في كل الأماكن
مررت من هنا لأسلم والقي التحية وأرحب بالعودة الميمونة
أما بخصوص النص فأنت تعرف رأيي من أيام زمان
وأخي وصديقي الصمصام لم يبقي لي شيء أذكره

تحياتي ومودتي ايها الجميل :rose:

خولة
21-02-2012, 02:26 AM
أيها المُختالُ هجرًا ماعسى
راحتي إنْ لم تهبني راحتيكْ

رُدّنيْ
أو رُدّ ما أفنيتَ بيْ
إنني أفنيتُ كُلّ العمر فيكْ


بحقِّ الهوى إنْ عزمتَ الرحيلْ
فخذني بهُونٍ
لكيْ أعبُرَكْ ..
^
جميل جدا كالعادة
ساري
منتهى العذوبة
حرفك السندسي لا يقوم على الدوام

سلمتَ بما حباك الله

الضبع
21-02-2012, 10:07 AM
دافئٌ هذا الحرف ، ومتقن
لك مني أجمل تحية

عبدالله المشيقح
21-02-2012, 09:31 PM
بين أرجوحتين تأرجحت بين جمالين .

جمال كسرحاجز الغياب
وجمال النص الذي يأسر الألباب .

ساري ..أنت تفعل باللغة ماتشاء .

الدم الأبيض
23-02-2012, 10:03 PM
في نصيّك عمق وجمال وصدق كثير... كثير
إمتلأ مسائي برحيق الشعر الحقيقي
شكرا لك