PDA

View Full Version : فَذْلَكَةٌ فِي الحُب



حازم الجبرين
21-02-2012, 09:26 PM
كان الغرام بناظريه محرما

يأباه لو كان الجمال تبسما


كم كان ينهر عاشقا عن عشقه

في وجه أرباب الهوى متجهما


حتى أتاه زمانه بغزالة

خمرية الخدين ثم تتيما


تعطيه عيناها هيام مولع

و بثغرها تضفي عليه تألما


سلبته إحساسا مخبى بصدره

لم يستطع إيقاف جرحه و الدما


ما أضيع الإنسان في لجج الهوى

في قارب الأوهام يبحر ملهما


يبغي التمام الشمل مع محبوبه

كم هام خلف الوصل يلحق أنجما


إن اجتماع العاشقين لغاية

يسعى لها المفجوع كي يتأقلما


حينا يحصل ما يجيب سؤاله

فيطير بالأشواق فيه مرنما


لكن ثقل حموله يزري به

فتعيده الأمواج مضنى معدما

الأمير نزار
24-02-2012, 03:13 PM
كم كان ينهر عاشقا عن عشقه

في وجه أرباب الهوى متجهما

أذكرتني بصديقي أبو الطيب حين يقول
وعذلت أهل العشق حتى ذقته
فعجبت كيف يموت من لا يعشقُ

ثم
إنه لنص حسن..
شكرا لك