PDA

View Full Version : إمضاءٌ على الإمضاءْ .. معارضه



صالح سويدان
22-02-2012, 09:24 PM
.. .. .. ..


الشِعرُ وَحي والجَمالُ حِرائي
وَنُبوءتي بِتَنَهّدِ الحَسناءِ


مِنْ رَوْضَةِ الوِجْدانِ جِئتُ مُتَيماً
لِأُخَضِّبَ الأَشْعارَ بِالحِنّاءِ


الزَهْرُ ، والشَوقُ المُندى والنَدى
وَلَهيبُ فَقْدٍ كُلها أَسمائي


فَحَبيبتي شَرَفُ الوِصالِ وَرِفْعَةٌ
قَمَرُ السَماءِ وَسِدرَةُ العُظَماءِ


أنا سَيدُ الشُعراءِ أَولُ شَهْقَةٍ
بِشَهادَةِ الأَمواتِ والأَحياءِ


أنا حاكِمُ الوِجدانِ آخِرُ قِبْلَةٍ
والشاعِراتُ الرائِعاتُ سَمائي


وأنا الحَنينُ قَريحَتي مَقهورَةٌ
بِتَداخُلِ الأَشياءِ في الأَشياءِ


ما كانَ قصدي أَنْ أكونَ مُعارِضاً
لكنهُ نَزْفٌ على اسْتِحياءِ


فَدِماءُ جُرْحِ العاشقينَ تَهزُني
وَسعادَتي بِسعادَةِ الأُمراءِ


ما كنتُ أَدري أَنني مُتَألقٌ
حتى سَمِعتُ قَصيدَةً بِهِجائي


هَذي النُجومُ تَثورُ في مَلَكوتِها
وَضِياؤها مُتَعلِقٌ بِضيائي


فَأَنا الفَريدُ شُعاعُ شِعري نافِذٌ
وَيَلوحُ في أَلَقٍ على خُيَلاءِ


لَنْ يَعْبُرَ الشُعراءُ جِسْرَ قَصيدَةٍ
إلا وَقَدْ عَرَجوا على أَفيائي


الليلُ والعَبَقُ المُشَبَّعُ بالهَوى
وَعَرائِسُ الرُّمانِ بَعْضُ دَهائي


فَأَنا أُحيلُ الدَمعَ فُلاً مُتْرَعاً
وَأُروضُ الحَسناءَ مِنْ أَهوائي


وَأَنا المُعذبُ في ارْتِكابِ قَصائِدي
فَقَصائِدي مَحفوفَةٌ بِدِمائي


بَيني وَبَيْنَ العاشقينَ مَودَةٌ
فأنا الأَميرُ بِصُحْبَةِ الشُعَراءِ

حازم الجبرين
22-02-2012, 09:47 PM
رائعة في التمرد و في تنقلات الزمان و المكان و العبق الحميمي و الوجدانية الأخاذة

:: المتنبي ::
22-02-2012, 11:11 PM
أنا يا أنايَ فقدُ نفسي ها هُنا
و علمتُ أنّي هالكٌ مستتبعُ

أيقنتُ أنكَ قاتلي و معلقي
في أحرفٍ هيَ في السما تترفعُ

عشْ ما بدا لكَ يا صديقي هانئًا
واعلمْ بأنّي عاشقٌ يتصدّعُ

وقبل تحاياي المحبّة و ارتقب
عشقي الذي هو وامقٌ لا يُقطعُ

:: المتنبي ::
22-02-2012, 11:16 PM
أنا يا أنايَ فقدُ نفسي ها هُنا
و علمتُ أنّي هالكٌ مستتبعُ

أيقنتُ أنكَ قاتلي و معلقي
في أحرفٍ هيَ في السما تترفعُ

عشْ ما بدا لكَ يا صديقي هانئًا
واعلمْ بأنّي عاشقٌ يتصدّعُ

وقبل تحاياي المحبّة و ارتقب
عشقي الذي هو وامقٌ لا يُقطعُ

صالح سويدان
23-02-2012, 11:14 AM
رائعة في التمرد و في تنقلات الزمان و المكان و العبق الحميمي و الوجدانية الأخاذة

الحبيب حازم الجبرين
والله تشرفنا بك وبمرورك العذب
لك الخير يا أخي

صالح سويدان
23-02-2012, 07:22 PM
أنا يا أنايَ فقدُ نفسي ها هُنا
و علمتُ أنّي هالكٌ مستتبعُ

أيقنتُ أنكَ قاتلي و معلقي
في أحرفٍ هيَ في السما تترفعُ

عشْ ما بدا لكَ يا صديقي هانئًا
واعلمْ بأنّي عاشقٌ يتصدّعُ

وقبل تحاياي المحبّة و ارتقب
عشقي الذي هو وامقٌ لا يُقطعُ


حبيبي يا أخي
تفديك الروح
أسعدني المرور الأنيق

زهرة الأدب
23-02-2012, 11:12 PM
عش ما بدى لك يا صديقي هانئاًً ?!
لذيذ بحق

كن بخير


ولك التحايآ فيض

سنان الشعر
24-02-2012, 12:21 PM
رائع ،
جزيل جزيل جزيل شعرك وعذب،
يشدني كل بيت للذي يليه ، رغم أن لي عتابا بسيطا

الشِعرُ وَحي والجَمالُ حِرائي
وَنُبوءتي بِتَنَهّدِ الحَسناءِ

رأيت المقابلة سطوة على ما اعتدنا تقديسه ، أفْسَدَ عَليَّ نوعًا مَا هذا البيت .
يشهد للقصيدة بناء متين و جمال في المعاني. أعجبتني كثيرا.

تحياتي

الأمير نزار
24-02-2012, 04:25 PM
أنا سَيدُ الشُعراءِ أَولُ شَهْقَةٍ
بِشَهادَةِ الأَمواتِ والأَحياءِ

إن هذا من الأبيات القليلة جدا التي تمنيت لو أني قائلها في حياتي!
شكرا لك

صالح سويدان
26-02-2012, 08:01 AM
عش ما بدى لك يا صديقي هانئاًً ?!
لذيذ بحق

كن بخير


ولك التحايآ فيض

زهرة الأدب
صباح العبق الجميل
أسعدني المرور جداً
لك الخير

صالح سويدان
27-02-2012, 05:06 PM
رائع ،
جزيل جزيل جزيل شعرك وعذب،
يشدني كل بيت للذي يليه ، رغم أن لي عتابا بسيطا

الشِعرُ وَحي والجَمالُ حِرائي
وَنُبوءتي بِتَنَهّدِ الحَسناءِ

رأيت المقابلة سطوة على ما اعتدنا تقديسه ، أفْسَدَ عَليَّ نوعًا مَا هذا البيت .
يشهد للقصيدة بناء متين و جمال في المعاني. أعجبتني كثيرا.

تحياتي


الأخ الشاعر الحبيب
سنان الشعر
أولاً وقبل كل شيء أعتذر منك ومن كل الأكابر من شعرائنا
على هذه القصيدة التي كان موضوعها الفخر
وقد نصبت فيها نفسي سيداً للشعراء
ولكني أدرك أنكم تعلمون جيداً أنها قصيدة معارضة كان هدفها الرئيسي الرد على المُعارض
ثم إنني أدرك جيداً مقدار وحجمي الحقيقي في فضاء الشعر وأيضاً أدرك جيداً مقام غير وحجمه الحقيقي فعذراً

ثانياً : أنا أحبك جداً ولن أخوض معك في ملاحظتك الأنيقة ولن أقول لك أنه أفق الشعر فحراء ووحي ليست على حقيقتها وإنما لما ندركه من قداستها هذه الألفاظ قمت باستخدامها واستخدامي لها كان اقتباساً وأعتذر حيث أني لم أشر أنها مقتبسة وخصوصا صدر المطلع أما العجز فهو لي ، أتفق معك تماماً ، حفظك الله ورعاك يا سنان الشعر

لك الخير كثيراً

صالح سويدان
27-02-2012, 05:08 PM
أنا سَيدُ الشُعراءِ أَولُ شَهْقَةٍ
بِشَهادَةِ الأَمواتِ والأَحياءِ

إن هذا من الأبيات القليلة جدا التي تمنيت لو أني قائلها في حياتي!
شكرا لك

بهذا المرور أعرف أنك ما زلت على قيد الحياة فأكثر منه يا شقيقي حتى وإن كان نقداً فأنا أحتاج كثيراً أن أطمئن عليك وعلى الرفاق ويعلم الله أني متألم جداً لغيابكم تفديكم الروح

حفظكم الله وأبعد عنكم الشرور

علا إبراهيم
28-02-2012, 12:58 AM
نعم المعارِض والمعارَض ..
قصيدة رائعة يا صالح !!
دمتَ شاعراً ..

سنان الشعر
28-02-2012, 04:13 PM
الأخ الشاعر الحبيب
سنان الشعر
أولاً وقبل كل شيء أعتذر منك ومن كل الأكابر من شعرائنا
على هذه القصيدة التي كان موضوعها الفخر
وقد نصبت فيها نفسي سيداً للشعراء
[/SIZE]


كفؤ للفخر الذي أتيت به إنما أضفت ما رأيته إعجابا و نقدا فحسب
فلا عليك من الإعتذار يا صاح دل الادب على أديبه

ظافر البغدادي
28-02-2012, 07:18 PM
الله
سلمت يا شاعرنا صالح وسلم الفكر والقلم

ما كنتُ أَدري أَنني مُتَألقٌ
حتى سَمِعتُ قَصيدَةً بِهِجائي
وهذه لوحدها قصيدة
شكراً كثيراً لك

صالح سويدان
29-02-2012, 10:44 AM
نعم المعارِض والمعارَض ..
قصيدة رائعة يا صالح !!
دمتَ شاعراً ..


الفاضلة علا إبراهيم
شرفني مروركم يا أختاه
لك الخير كثيراً

صالح سويدان
01-03-2012, 04:08 PM
كفؤ للفخر الذي أتيت به إنما أضفت ما رأيته إعجابا و نقدا فحسب
فلا عليك من الإعتذار يا صاح دل الادب على أديبه




الحبيب سنان الشعر
لك الخير كثيراً

صالح سويدان
02-03-2012, 02:36 PM
الحبيب ظافر البغدادي
صديقي وأخي
سلمتَ لي

لك الخير كثيراً

حبيبة عراقي
05-03-2012, 06:38 AM
يا ويلهم الشعراء منك يا صالح
وليتني بعرف أكتب شعر كان كل يوم هجيتك بقصيد أو أكثر عشان أطلع الدرر هذه منك

وكمان قصيدة أو أتنين بنفس قوة هذه وتكون أميرا للشعراء بكل جداره

أنا سيد الشعراء
أنا حاكم الوجدان آخر قبلة
وضياؤها متعلق بضيائي
إلا وقد عبروا على أفيائي
وأروض الحسناء من أهوائي

ثم هذه بهم

الشِعرُ وَحي والجَمالُ حِرائي
وَنُبوءتي بِتَنَهّدِ الحَسناءِ


يا الله يا صالح لم أكن قبل اليوم قد قدرتك قدرك
أنت نار تحرق ان اقترب منك أحدهم

صالح سويدان
06-03-2012, 08:33 PM
يا ويلهم الشعراء منك يا صالح
وليتني بعرف أكتب شعر كان كل يوم هجيتك بقصيد أو أكثر عشان أطلع الدرر هذه منك

وكمان قصيدة أو أتنين بنفس قوة هذه وتكون أميرا للشعراء بكل جداره

أنا سيد الشعراء
أنا حاكم الوجدان آخر قبلة
وضياؤها متعلق بضيائي
إلا وقد عبروا على أفيائي
وأروض الحسناء من أهوائي

ثم هذه بهم

الشِعرُ وَحي والجَمالُ حِرائي
وَنُبوءتي بِتَنَهّدِ الحَسناءِ


يا الله يا صالح لم أكن قبل اليوم قد قدرتك قدرك
أنت نار تحرق ان اقترب منك أحدهم


حبيبة عراقي
لم أبدأ بعد
ما زال هناك الكثير الكثير ولكن لما بعد

نايف اللحياني
12-03-2012, 04:20 PM
تبا لك يا صالح و تبا لشيطاني الشعري !

أين مني هذه القصيدة

مواضيع كهذه تروق لي جدا :)

دمت مميزا

صالح سويدان
16-03-2012, 01:32 PM
تبا لك يا صالح و تبا لشيطاني الشعري !

أين مني هذه القصيدة

مواضيع كهذه تروق لي جدا :)

دمت مميزا


صديقي نايف اللحياني والله إنه لشرف لي مرورك يا أنا
لك الخير كثيراً
ثم إنه بعضٌ مما عندك يا حبيب
:kk