PDA

View Full Version : ( عزف و عسف )



مـحمـد
04-03-2012, 12:53 PM
سلِ الأحداثَ تُنبيك المفاخرْ
مسطَّرةً على كَفِّ المخافِرْ

( تُجندِرُنا ) الطبول بكل لحن
فيضحك جاهل ويُسر غادر

نُهدهدُ جوعنا بفتات وعد
فتذروه الرياح على النواظر

بلادي والحقيقة قسر تاج
يُرصَّعُ بالضجيج على المنابر

تقيدنا المخاوف كل حين
فتحذر من تحذُّرنا المحاذر

فلا صوت سيسمع إن تعالى
صراخ للتعيس ولو ( يُطامر )

تُكمِّمُنا شعارات هزالى
وتقصلنا قرارات بواتر

رأينا حافزا فالخطو برقٌ
تعدَّينا المُنى فاصطاد ساهر

وأعجب إن رأيت الصقر يحنو
وحول الصقر أغربة كواسر

بلادي من يسوسُ الحكم فيها
هنيئا إنه بالحكم ( شاطر )

يُرفِّه مُتعبا أضناه هَمٌّ
وفي صرف الخطوب أراه صابر

ينامُ الشعبُ في دعة وعدل
وفي صبح الوفا تلقاه جائر

يطالب ليس يرضى بالعطايا
بمكرمة فتلتهب الحناجر

فيُلقَمُ خمسة من بعد خمس
وخمس بيْدَ أن الجيب ( فاغر )

أيا شعبا يُساس برمي نرْدٍ
وحول النفط أشباح تقامر

فلا تعجب إذا ما العيش نهب
فعِش زهدا وإلا فلتغامر

تعيشُ النوقُ في بلدي بعز
وللإنسان تُنتصب المجازر

و ( شَبٌّ ) للهزيل إذا تشكَّى
وإن عطس السمين يقال ( آمِرْ )

فسحقا للمناصب إن تعالت
على ذمم العدالة والتناصر

إلى كل البشوت ألا أفيقوا
فدنياكم يغشيها التكاثر

أعدُّوا للسؤال غدا جوابا
فعند الله تنكشف السرائر

فدنياكم وزخرفها هباء
وسكناكم غدا حُفر المقابر

فمن أعطاكمُ مُلكا وعزا
إذا ماشاء يأخذها فقادر

حبيبة عراقي
05-03-2012, 08:05 PM
هذا ثاني نص أقرأه لك اليوم هنا
طريقتك سهلة في القراءة ممتعة جدا

شكرا لك

cells
05-03-2012, 08:15 PM
هذه ممتازة:

أيا شعبا يُساس برمي نرْدٍ
وحول النفط أشباح تقامر

لست بشاعر انما شعرت بغرابة بقراءة

إلى كل البشوت ألا أفيقوا
فدنياكم يغشيها التكاثر

حيث ان الحرف قبل الاخير في كل القافية مكسور, الا هذا الشطر فهو مضموم,,,, لا اعلم ان خلّ هذا بموسقى او غيرها انما احسست اني خرجت عن السرب قليلا..و ربما اكون مخطئا

عدا عن ذلك نص جميل

Cells

مـحمـد
06-03-2012, 04:46 PM
الفاضلة

حبيبة عراقي

شكرا لطيب المرور ، وكرم التعقيب ..
دمت بخير ولخير ..

الأمير نزار
07-03-2012, 11:34 PM
حياك الله يا محمد الحبيب
ثم
النص راق جدا
لغة وغرضا وأداء سهلا قريبا من القارئ المقصود "الجمهور العادي"
حيث يؤدي النص رسالة توعية بطريقة شعرية لطيفة الظاهر موجعة الواقع...
ثم
كان في أفياء مشرف يقال له "نصل" صدقني أنكما تترجمان عن جني شعر واحد!
لعلك تبحث عن اسمه وستلمس ذلك...
محبتي لك أيها الجميل

أحمد محمد السويدي
07-03-2012, 11:54 PM
جميل وسلس وذكي

دمت شعرا كما أنت

مـحمـد
08-03-2012, 10:24 AM
أخي الكريم
cells
شكرا لكرم مرورك ، وطيب تعقيبك ، ولطافة تنبيهك ..
دمت في صفاء ونقاء ..
يحفظك الله ، ويبارك فيك ..

مـحمـد
08-03-2012, 10:28 AM
أخي الحصيف محمد
قراءتك للنصوص جميلة وبها دِقة حاذق ..
يحفظك الله ، ويبارك فيك ..

مـحمـد
08-03-2012, 10:32 AM
أخي الفاضل
أحمد محمد السويدي
مرور كريم أشكرك عليه ، وتعقيب طيب ندي ..
دمت أخا كريما
حفظك الله ، وأسعدك ..

خولة
14-03-2012, 07:14 PM
عدُّوا للسؤال غدا جوابا
فعند الله تنكشف السرائر

فدنياكم وزخرفها هباء
وسكناكم غدا حُفر المقابر

فمن أعطاكمُ مُلكا وعزا
إذا ماشاء يأخذها فقادر
أبيات المخرج هائة متمكنة
والنقد اللاذع في النص يلامس الواقع بشدة
بمرارة !

كنت جميلا هنا أيضا لكن تلك أجمل : )

سلمت

مـحمـد
22-03-2012, 07:02 AM
الفاضلة
خولة عبدالكريم

شكرا على كرم المرور ، والتعقيب ..
نسأل الله أن يصلح الحال والمآل ..
ممتن لهذا الشعور ..
دمتِ بخير من الله وسعادة ..

الصـمـصـام
23-03-2012, 10:01 AM
صباجك سعد وجمال أيها الجميل الرائع

ما أسعد صباحي بك وبرؤيتك يا محمد

لن أطيل فهذا مرور للسلام والتحية

أما القصيدة فهي تتحدث عن نفسها وكل حرف فيها يغني عن القول

فلا أقول سوى أجدت وأحسنت وحزك كان على المفصل كعادتك

لك كل التحايا وكل التقدير

مـحمـد
24-03-2012, 01:24 PM
أخي الكريم
الصمصام
مرور بهي ، وردٌّ سخي من قلب وفي ..
بارك الله فيك أخي الحبيب ، وأسعدك ، وأكرمك ..
مرحبا بك وأهلا .
و دمت بحرف لا ينبو ، وبألق لا يخبو ..
حفظ الله يحيطك ..
أطيب الدعوات ..