PDA

View Full Version : حكاية



عبدالله طاهر
25-08-2001, 04:49 AM
يا يمه فعيوني حكاية
قرية ونخيل ...
وطيبة بشر ...
يمه ... اسمعيها من البداية
طفلة وطفل
يسامرهم بليله القمر
وحلمٍ جميل
وذابت من الهمس الحروف
شعر وغزل
قال الطفل : أنتِ الأمل ...
والطفلة سكتها الخجل
والبسمة بشفافها تطوف
قال الطفل :
قولي حبيبي .. صرحي
ما أقوى قالت .. أستحي
والليلة طالت بالهمس
ما يعلم بسرهم أحد ..
وكان العهد
يبقوا سوى طول العمر
لكن حسافة .. بالنهاية
ضوّت على حزْن الشمس
صار الهجر
لبنية جايلها خطيب
اتشاوروا كل الأهل
قالوا ترى هذا النصيب
وأمها وأبوها وافقوا
قالوا .. الزواج
عفة وستر
وقرروا
بكرة يعملون العرس
من سمعت الطفلة الخبر
سكبت على خدها الدمع
وراحت وهي بحيرة وعجل
لدار الحبيب
قالت له بصوتٍ كئيب
أنت حبيبي للأبد ...
وهذا اللي من ربي انكتب
ما هو برضاي
غصبٍ عليْ ... والله غصب
نتفارق .. وهذا اللي صار واللي حصل
بكرة زواجي ... أو بكت
قال إلها واللهِ عجب
وين الوعد
روحي ترى إنتي معاي
واتفارقوا
لا هوّ صدق هاللي صار
ولا هيّ بعده صدقت
سافر من القرية ورحل
هذا قبل عشرين سنة
وللحين ترى ...
ما ندري وين ذبه الدهر
يا يمه هالعاشق أنا ‍
********
أتمنى أن تقرأ بنفس اللهجة الدارجة ... (ذبّه) بمعنى رماه .‍‍‍‍‍‍‍‍‍‍‍‍‍‍‍‍‍‍‍‍‍‍‍‍‍‍‍