PDA

View Full Version : قصتنا مأساة !



برغندي
08-05-2012, 02:52 PM
.

.



نظرةٌ .... فابتسامةٌ ... فـ ...كما تعرفون
وهكذاّ تُبْنَى ... مراسيم الجنون ....!
أيُّ عِشْقٍ سادرٍ في الغيِّ هذا..؟
أيُّ معنى
أين وصفُ الحُبِ فيهِ
بل اين الـــســـكـــون
على كل حالٍ
هذا واقِعُنا ... فهل تعلمون ؟




اصبح اللهو غرامٌ ... وفنون
وغدى ليلُ العِبادةِ ... محرابُ المجون
كيف ضاع القيدُ منَّا ؟
واستبدَّ بنا التغريبُ ... جَرْجَرَةً
والاغرابُ جاسوا حِمَانا عُنوةً
وتباروا في تقطِيعِنا إِرباً ...
ونحنُ جامدون..!




أوَ تناست (أمتى) من تكون..!
اين امجادُ المثنى ؟... أين سيفُ اللهِ ؟
اين هارونَ ومعتصمٌ ؟
ليت شعري ... لو رأو مانحنُ فيهِ
ماذا يفعلون ...!




إيهٍ يارفيق الحرفِ ..
كنت لي دوماً تباشير الصباح
هل تلقيت بريدي
فيهِ عنواني ورسمي
أرأيت البحر في حرفي يموج
ام سمعت دويِّيِ ...
هل شعرت بدموعي التي عذبتني
انها وشمٌ من الآهاتِ تكسو مقلتيَّا
ولها جروحٌ غائِراتٌ
تشتكي منها إِليَّا
تستفِِزُ قِلّتَها ... وتُنادي
يا للهول ... أمازِلتِ ماءً
اين منك حمرةُ الخجلِ
وقسوة الذُلِ
أما تستحيلينَ دماً نازفاً
يزلزلُ ارجاء الـــســـكـــون ...




آهٍ ... من قسوةِ غُرْبتي و عذابي
وآهٍ من ذاكرتي ... الّلـئيمه....؟
تُـوقِـدُ الذكرى الاليمه
وتعيدُ تاريخ المأّسي
من فلسطينَ الى بغداد
الى دارُ ميْتٍ تُسمّى بِـ دبيّ
يا الهي ... كم بقي على كعبتنا الشريفه..!
كيف ياربي النجاة ....
أبِالموتِ ؟
اما واللهِ قد عِفْنَا الحياة......




إنتهت ياسادتي قصتُنا
وبدت مأساتُنا
من ترانيم الــــســــكــــون
مما لا نـعـلـم .... ومما يـعـمـلـون ...؟




....... ....... ....... .......
دموعي ونزفي .... تسبق تحياتي