PDA

View Full Version : اسمعني موسيقا...



أخرس
14-05-2012, 07:23 PM
اسمعني موسيقا......ذا الحزن قد هلت بيادره الخصيبة فانظر السفح المخضب هاهناك إلى يسار الصدر في يمين الذاكرة...---دعني قليلا أرشف الحزن النبيذ من العيون الماطرة...---ماأصعب الحزن المؤقت آبدا و بوهجها تلك الحياة كيف تمضي عابرة... ---ياضمة للشوق تطفئ ما تبقى من غليل داخلي إذ أنها الأشواق مثل تصبري من كل ذكرى ثائرة...---وأنا هنا أبقى مع الاحزان و الأحزان قربي مثل ليلي ساهرة...و مصيرها لا ليس تدري فجره لابد تبقى حائرة...---اسمعني موسيقا......هذا الضياء معلق في ليلتي (قمر) بوحي الحزن جاءت ذي المعاني سافرة...---هلا صببت لي كأسا من الآه المعتق واسمع الحزن القصيد من الرؤوس الدائرة...--- في الرأس آلام تضج و تنزوي كبريق عين من فتاة جائرة...---وطنين رأسي يطرق العظم المصفح جاهدا إذ إنها الذكر القديمة كالقيامة في ابتعاث الحزن تأتي كالجبال السائرة..---وأنا هنا أجتث ما يبقى من الوعي الخفيف من الجروح الغائرة...---اسمعني موسيقا...... إني اريد النوم و لتبقى العيون عيون قلبي ساهرة...---وخرجت من زمن عفا..وكفرت بالماضي من الآلام و الآتي من الأحزان الا دمعة في الآن قد جاءت هنالك حاضرة...---وفي الصباح المنهمي..لملمت بعضي من لهاث الوعي بحثا عن عيون كافرة...

ظافر البغدادي
17-05-2012, 10:18 AM
اسمعني موسيقا......
ذا الحزن قد هلت بيادره الخصيبة
فانظر السفح المخضب
هاهناك إلى يسار الصدر في يمين الذاكرة...
---دعني قليلا أرشف الحزن النبيذ
من العيون الماطرة...
---ماأصعب الحزن المؤقت آبدا
و بوهجها تلك الحياة كيف تمضي عابرة...
---ياضمة للشوق تطفئ
ما تبقى من غليل داخلي
إذ أنها الأشواق مثل تصبري
من كل ذكرى ثائرة...
---وأنا هنا أبقى مع الاحزان
و الأحزان قربي
مثل ليلي ساهرة...
و مصيرها لا ليس تدري فجره
لابد تبقى حائرة...
---اسمعني موسيقا......
هذا الضياء معلق في ليلتي
(قمر)
بوحي الحزن جاءت ذي المعاني سافرة...
---هلا صببت لي كأسا من الآه المعتق
واسمع الحزن القصيد من الرؤوس الدائرة...
--- في الرأس آلام تضج و تنزوي
كبريق عين من فتاة جائرة...
---وطنين رأسي يطرق العظم المصفح جاهدا
إذ إنها الذكر القديمة كالقيامة
في ابتعاث الحزن تأتي
كالجبال السائرة..
---وأنا هنا
أجتث ما يبقى من الوعي الخفيف
من الجروح الغائرة...
---اسمعني موسيقا......
إني اريد النوم و لتبقى العيون
عيون قلبي ساهرة...
---وخرجت من زمن عفا
..وكفرت بالماضي من الآلام
و الآتي من الأحزان
الا دمعة في الآن
قد جاءت هنالك حاضرة...
---وفي الصباح المنهمي..
لملمت بعضي
من لهاث الوعي بحثا عن عيون كافرة...


عانيت في قراءتها بسبب التنسيق.. ونسقتها على مسؤوليتي:62d:
لكنها أعجبتي جداً بالفعل
وشكراً أخي الكريم أخرس لما أمتعتنا به من جمال المعنى
ودمت بخير حال

أخرس
17-05-2012, 11:07 AM
اسمعني موسيقا...


ذا الحزن قد هلت بيادره الخصيبة فانظر السفح المخضب هاهناك إلى يسار الصدر في يمين الذاكرة...

---

دعني قليلا أرشف الحزن النبيذ من العيون الماطرة...

---

ماأصعب الحزن المؤقت آبدا و بوهجها تلك الحياة كيف تمضي عابرة...

---

ياضمة للشوق تطفئ ما تبقى من غليل داخلي إذ أنها الأشواق مثل تصبري من كل ذكرى ثائرة...

---

وأنا هنا أبقى مع الاحزان و الأحزان قربي مثل ليلي ساهرة...
و مصيرها لا ليس تدري فجره لابد تبقى
حائرة...

---

اسمعني موسيقا...


هذا الضياء معلق في ليلتي (قمر) بوحي الحزن جاءت ذي المعاني سافرة...

---

هلا صببت لي كأسا من الآه المعتق واسمع الحزن القصيد من الرؤوس الدائرة...

---

في الرأس آلام تضج و تنزوي كبريق عين من فتاة جائرة...

---

وطنين رأسي يطرق العظم المصفح جاهدا إذ إنها الذكر القديمة كالقيامة في ابتعاث الحزن تأتي كالجبال السائرة..

---

وأنا هنا أجتث ما يبقى من الوعي الخفيف من الجروح الغائرة...

---

اسمعني موسيقا...


إني اريد النوم و لتبقى العيون عيون قلبي ساهرة...

---
وخرجت من زمن عفا..
وكفرت بالماضي من الآلام و الآتي من الأحزان الا دمعة في الآن قد جاءت هنالك حاضرة...

---

وفي الصباح المنهمي..
لملمت بعضي من لهاث الوعي بحثا عن عيون كافرة...

أخرس
17-05-2012, 11:27 AM
أخي ظافر أشكر هذا الجهد ، لابد أتعبتك ، حاولت عدة مرات أن أنسق القصيدة ولكن عبثا، فحين أقوم بلصقها تتشوه بشكل فظيع،أظن المشكلة بالشكل الجديد للمنتدى.
لذا أشكرك مرة أخرى و أقدر مرورك العبق .شكرا لك

أخرس
17-05-2012, 11:30 AM
و شكرا للإدارة على التنسيق...