PDA

View Full Version : تأملات في محراب الروح



صالح سويدان
13-07-2012, 02:12 PM
.. .. .. ..

ما زِلتَ تُجيدُ مَحبتَها
وَشِفاهُكَ تُسْكِرُ قُبلَتَها


روحُ العُشاقِ مُشاكِسَةٌ
وَحَنانُكَ يَضْبِطُ رَغْبَتَها


أَشعارُكَ رِقةُ حَسْناءٍ
والزَهرُ يُداعِبُ رِقتَها


وَلأنكَ تُدركُ مَعناها
وَشُعورُكَ يَذرِفُ دَمْعَتَها


فاحفظْ ذِكراكَ على أَمَلٍ
أَنْ تَبلغَ روحكَ لَهْفَتَها


دُنياكَ تُريدُكَ مَسْجوناً
وَخَيالُكَ يَرْفُضُ فِكْرَتَها


فَقَصيدُكَ يَخْلِقُ أَجنِحَةً
لِتَجوزَ بِشِعْرِكَ شُرْفَتَها


تَعِبٌ وَدُموعُكَ صَامتةٌ
ماذا لو قالتْ قولَتَها


للروحِ فُنونٌ وَجُنونٌ
وَعُيونُكَ تَفْهَمُ نَظْرَتَها


حاورْ أَوجاعَكَ في شَغَفٍ
واكتبْ بِدِمائِكَ حُرْقَتَها


ما دامَ الدَهْرُ يُقَدِرُها
واللهِ سَتُدرِكُ حِكْمَتَها

أنا لست لي
13-07-2012, 02:32 PM
ما شاء الله ، أستاذ صالح

كلمات جميلة جداً

أبدعت !
بارك الله فيكم

صالح سويدان
16-07-2012, 06:54 PM
ما شاء الله ، أستاذ صالح

كلمات جميلة جداً

أبدعت !
بارك الله فيكم
شكراً جزيلاً على المرور الأنيق
شرفني جداً والله

أنستازيا
16-07-2012, 11:07 PM
،

جميلة جدًا


سلمت أيها الشاعر.

خولة
10-08-2012, 12:52 AM
جميلة جدا هذه يا سويدان
تروي الظمأ بعذوبتها
خاتمتها تستحق الاشادة

شكرا لك يا شاعرها