PDA

View Full Version : رسـالةٌ إلى المنفـى !



سعيد الكاساني
18-08-2012, 02:07 AM
عُد مرةً أخرى..
ووفّر أدمعَك !
فالآن من صمّ الأذان سَيسمعَك!

كن خطوةً أخرى..
وخالف موتَ ،
من نَهَب الحياةَ (من الحياةِ)
وودّعك !

لا تلتفت نحو الوراءِ ، فربما
ألقاكَ وهمَك بالوعودِ .. وجوّعك !

كن صوتكَ المملوءِ ..
عزفاً أو دماً
فالوقت يجرحُ بالثواني مِبضَعك !

خلف الأماني عُزلَةٌ
قد أنهَكت تلك الأغانِ بمقلتيكَ ..
ولوّعك !

لا آيةٌ في الغيبِ ..
تتلوها لتَخــضرَّ الدموعُ "على الغيومِ"
وتزرعَك !

لا أمس في الطرقاتِ ..
حتى تشتهي باباً
على أوجاعهِ يبكي معك !

ما أنت إلا ..
خيبةً مكسورةً
لما تركت البحر يأكلُ "إصبعَك"

ما أنت!
شِبه قصيدةٍ معدُومةٍ
حتى منَحتَ النجمَ يوماً .. مَطلَعك!

والآن عُد ..
ضوءاً يفسّر عُريَ هذا الليلِ
يفضحُهُ حنينُكَ / أضلُعَك !

دثّر خيالك جيّداً ..
وامنَحهُ ما يكفي لأن ،
يدَعِ البلاد ويُودِعك !

ولأجلِ قافيةٍ حوَتكَ سُطورُها
أطلِق جناحكَ ..
هل ترى من يَمنَعَك ؟!

كن حالِماً ..
فالماءُ ضلّ طريقَهُ
لا تتركِ الوهم الجميل لِيخدعك !

قل ما تشاءُ ..
وما تشاءُ ..
وما تشا ...
فاللّه من كل الجهاتِ سَيسمعك !