PDA

View Full Version : مرسي ... سيف في إيران ....



أبو معاذ الخريف
01-09-2012, 08:58 AM
http://www.masrawy.com/Ketabat/Images/2012/8//31-8-2012-19-6-1936.jpg


سرني وملايين المسلمين ما قاله الرئيس المصري ( مرسي ) في قاعة الإيرانيين في قمة دول عدم الانحياز من ترضيّه على الخلفاء الراشدين ... ودعمه للثورة في سوريا .... ونيله من طغاة الشام :

هذا الشموخ وهذه العلياء
ما قد فعلت وتتعب العظماء

وإليك يا مرسي أسوق تحيتي
وتسوقها الأفلاك والأنحاء

ويزفها الصحب الكرام وآلهم
ويسوقها الأبطال والحكماء

ظمئت على مر الزمان قلوبنا
والماء يشربه الخنا اللقطاء

والرافضون الحاقدون تسلطوا
والفرس والدهماء والغوغاء

يتوارثون الغدر من أسلافهم
وسفاهة يهذي بها الجهلاء

ونطقت كالسيف المهند بينهم
وعلا أنوفهم القصار بلاء

وشمخت كالطود المبارك فوقهم
ودنوا كفئران وهم وضعاء

وبدا أبو بكر وأربك جمعهم
تغضي مهابة إسمه الجوزاء

وتلونت سحناتهم مصفرة
حين ارتضيت على الأبي وساءوا

ذكرّتهم زمنا تحطم عرشهم
عمر يزلزله وهم طرداء

ورفعت رايات تتابع خفضها
وحصدت مجدا يحتويك وباؤا

ونصرت بالكلمات ثورة أهلنا
في الشام وارتجفت أسا حلفاء

تتسابق الكلمات نحوك من فمي
وأطيل فيك المدح والخطباء

أبو معاذ الخريف 13 - 10 -1433

خالد الحمد
01-09-2012, 10:51 AM
هل وصل بنا الضعف والهوان أن نجعل الترضّي على الخلفاء

الراشدين بطولة من بطولات صلاح الدين ليت شعري نعود

إلى مجدنا التليد

وفق الله مرسي وشكرا لإحساسك النبيل واطمح أكثر ياصاحبي

طاقات ود وورد

ظافر البغدادي
01-09-2012, 12:18 PM
بوركت يا أبو معاذ على هذه الأبيات الطيبة
بالفعل سرنا أن نرى زعيم عربي لا يجامل على حساب دينه
جزاه الله خيرا وبارك بك

أبو معاذ الخريف
01-09-2012, 12:58 PM
خالد الحمد ...
ألم تدر يا صديقي عن مدى ضعفنا ... !
وأن مرسي وخطابه مشكورا صنع مجدا ...
وأن الحياة مواقف ...
وأنه أرهقهم ... وأنه كان حديث الدنيا ....

وأن المواقف تصنع الحياة ... وتدمر الحياة !

وكن بخير ....

أبو معاذ الخريف
01-09-2012, 01:07 PM
ظافر البغدادي ...

في الحسابات السياسية فإن ما قام به الرئيس مرسي ليس مجرد عدم مجاملة .... بل هو موقف يعبر عن خلفيات ومقدمات .... وله في نظر العارفين بالتاريخ والاجتماع ما وراءه ... وبالتالي فإن تهوين الفكرة وتهميشها يعبر عن نظر قصير ...

أشكرك يا صديقي واسلم لمن تحب ...

سوري أصلي
01-09-2012, 01:23 PM
نأمل ان يلحق قوله السديد بعمل رشيد يعود بالنفع على الامة...وليس انتقاصاً من شخص مرسي وليس تهميشاً لرده القوي ولكننا نحن السوريين سمعنا الكثير من الاقوال ولم نرى افعال واردوغان اوضح مثال وغيره الكثير..ورغم ذلك مازال شعارنا قولاً وفعلاً ويقيناً مالنا غيرك ياالله ولبيك ياالله..فإن شاء الله ان يسخر مرسي فهو فضل من الله وحده