PDA

View Full Version : فردة الحقيقة !



ابوالدراري
08-09-2012, 07:58 AM
23293


التساؤلات


هذا انا بعدما أنهيت تساؤلات بابلو نيرودا
فهل مازلت تعرفني ياصديقي ؟



عاد من سفر طويل
استعداداً لسفر أطول
فاستراح في البيت / المحطة

!



عادت الغجرية لتبيع ذات الخردة
بقيمة مضاعفه ..
لابد أنها قد صادفت غيمةً
في طريق العودة
الطويل

!



المئذنة : سارية لعلم الآذان ..
انتصاب دائم
ابتهال بمقام الحجاز
صوت أم لراحل
دعوة مظلوم
وسهم أخطأ قافلة
السحاب

!



الضيف الذي عبر
البارحه

استحال - مديحاً -
رحل

!




من أيقظ جرس الكنيسة ؟
ولماذا لايكمل الديك حلمه الأخير ؟

!

وجه الغريب :

علامة استفام

تجوب المدينه

!




سائق حافلة المدرسه :

وحده من يراقب تطور المدينة
من مرآته الخلفية

!


من يتم مانقص من
صلاة المسافر ؟

تعب الطريق

!


الشقق المفروشة :

مطارات بلا مكبرات الصوت
منفضة لخطايا العابرين


!


كيف يهتدي البقال إلى
حجم الدفتر المناسب
لديون الجيران ؟

!


الوطن : جملة فعليه

!

الخطاط : إلى متى يضاجع الحروف ؟


الأرق : آخر أفكار الليل
تقتات من عينيك

!


الخريف : اختبار غير دقيق
لسرعة الرياح

!


القابلة : إسعاف القرية
السريع

!


معصرة الزيتون :
لماذا تتجاهل محاسن
التين ؟


!


لم تعد أعواد الكبريت تصطف
بهدوء لمغازلة التبغ ..

هذه مدن مليئة بالكراهية ..

من يعبيء غازاً
ليشعل سيجاره

!


العرج : تشويش متعمد
لإيقاع الطريق

!


المدن الحبيسة ..
نساء أعجميات

!


جوز الهند : اقدم باروكة سوداء
لصلعة بيضاء

!


حموضة الليمون : قراءة أولى
في
ورقة الطلاق

!


البحة :
صوت خديج

!


شنطة الظهر ..
أعمال مؤجلة

!



صحن الملوخية ..
إشاعة خضراء

!


كيف تسافر شنطة السفر
كل تلك المسافة
دون محرم ؟

!

كيف نجى المخلل من
تحريم النبيذ ؟

!

من لم يخبر حبة الكمثرى
أنها .. طفولة نهد ؟

!

السماد : زكاة الماشية للأرض اليباب
حين يحول المطر

!


كيف تنام قشرة الموز
على رائحة البوتاسيوم كل ليله ؟

!

نشاز في ذات النوتة ..

من يجبر الورقة ألا تطرب
فيميل اللحن ؟

!


عندما لم تمطر
كتب
يهادن الجراد

!

الجزار : موزع مرض الملوك
باقتدار

!


ترك ثمالة القهوة
سمع قارئة الفنجان
في أول حافلة
باتجاه قلبها

!


كنت الأسمر الوحيد
في الصف الطويل
هل أرسلها الرب لتقف خلفي
كعلامة تعجب

!


ممحل
كباب لم يطرقه ضيف
ولابريد من حبيب

!


عندما أوصل الجميع إلى
محطاتهم ..
نسي طريق العودة بهدوء

!



الكذب : سلك عار بين
اثنين

!

الطفل الأول ..
قصيدة نثر

!


دكان الفاكهاني :
استدعاء جميع الفصول
بصوت النقود

!


الأنانية : نية الأنا
الدائمه

!


ماذا يبقى للفيل
بعد أن يدفن عاجه
سنة التقاعد ..
غير خرطوم يصله بحزن
الذكريات ؟

!


لقد كان دوياً مسموعاً
حتى
أبصرنا الجثة

!



في أول قبلة شوق
مشت المسافة
مرتين

!


أصلح الإسكافي كل
الأحذية ..
وحدها فردة الحقيقة
مشت إليه
حافيه

!


كاللغة الأولى
عندما أحب
سأتحدثك

!


محمد ديريه
عمان
8-9-2012

خالد الزهراني
08-09-2012, 09:34 AM
بديع يا صاحبي و بلا شك لي عودة

أنستازيا
08-09-2012, 06:42 PM
،

تغريد عالي المستوى
لا يأتي به إلا ابو الدراري.

حياك الله أينما تكون.

يهماء
08-09-2012, 07:20 PM
ذكرتني بفلادمير أحد شخصيات صمويل بيكيت
" في انتظار جودو" عندما قال لصاحبه الذي يشكو من حذائهِ:هذا هو الإنسان يشكو من حذائة والعلّة في قدمهِ!


هنا..
فردات حقيقة ضاقت على أصحابها..شكرا