PDA

View Full Version : رسالة إلى رسول الله محمد صلّى الله عليه وسلّم...



ahmed_elia
18-09-2012, 04:00 PM
رسالة إلى رسول الله محمد صلّى الله عليه وسلّم...



توضئ القلم وطأطأ رأسه المدبب خشوعا ومهابة من همس أفكاري المتزاحمة والمنسكبة عبر شرايين قلبي المتوقف رهبة وهيبة من الحبيب المصطفى عليه أفضل الصلاة والسلام .


لقد حاول القمر أن يلفت انتباه الناس إليه بانفلاقه نصفين حينما كان بدرا - أي في قمّة تألّقه - لكنّه أنطفأ حينما بانت نواجذك فكيف إذا طلّ وجهك الشريف ؟ حتما سينير الكون !


عذرا رسول الله ، فمن حكم بالإسلام وساد وشعّ وجهه نورا وذاق حلاوة الإيمان وشرب حروف القراّن ليس كمن لم يحكم ولم يذق ولم يشرب ، شتّان بين الراعي والشاة ، فمن تحكمه عصا ليس كمن ساس العصا بحكمة .


الجزيرة العربية لم تسعك يا رسول الله ، وفاضت بك الأرض بما رحبت .


هل كان حقا ما سمعناه بأنك متّ وضمّ جسدك الطاهر أكناف المدينة المنوّرة وإلي جانبيك في روضة الأرض إيمان يرجح عن أمّة وعدل قد كسر بابه كسرا بعد موتك ؟


حنايا قلبي لا تصدّق أنّك متّ ، فأنا أسمعك تسلّم عليّ حينما أصلّي عليك في سرّي وفي جهري .


هل حقّا متّ في بلد الغربة بعيدا عن أهلك وديارك ومسقط رأسك - مكّة المكرّمة - حيث لا زال قلبك يخفق حنينا للبقعة المباركة فهي تضمّ الحبيبة ومن آزرك في محنتك ، تضمّ خديجة وأبو طالب ؟


لا زال عام الحزن يرخي سدوله علينا ، حتّى الكعبة الشريفة لبست الثوب الأسود حزنا على فراقك .


لا زالت العصبة المرابطة في بيت المقدس وأكناف بيت المقدس ينتظرونك لتفكّ أسرهم وأسر بيت المقدس ليتجوّلوا في سرادقه ويصلّوا في باحاته الممزقة .


يا رسول الله ، لقد تبدّل الحال ، وتوالت المحن والمصائب ، و رأينا المعجزات والعجائب .


يا رسول الله ، قبل قليل كنت في مجلس ساده الرويبضة وجُهّل العالِم و رجم بجهل العامّة .


يا رسول الله ، الآن مرّت من أمامي عصبة من النساء الكاسيات العاريات بصحبة ثلّة من أصحاب أذناب البقر وعلت الضحكات .


يا رسول الله ، لقد ضيّعت الأمانة ، وشاع الربا ، وأنتشر الزنا على أنغام المعازف والقيان وقرع الكؤوس .


يا رسول الله ، لقد ظهرت العمائم السود ، وركبوا خيولهم واصطحبوا زينبيّاتهم وقرعوا طبول الحرب على سنّتك الشريفة .


عذرا يا رسول الله ، فقد نقضت عرى الإسلام عروة عروة ، ودخلت الفتنة كل بيت ورققت بعضها بعضا !


عذرا يا رسول الله ، فقد إمتلئت الدنيا ظلما وجورا .


يا رسول الله ، سأقبض على الجمر وأسير خلف خطاك فلن تضيّعني .



اللهم صلّي وسلّم وبارك على سيدنا محمد وعلى اّله وصحبه أجمعين
عدد خلقك وزنة عرشك ومداد كلماتك ورضا نفسك

رهين المُحبسين
18-09-2012, 11:45 PM
خطوط حمراء واضحة المعالم و الأطوار لا غرابة فيها !

هُنا خطٌ أحمرٌ لا بُد منه ُ !!!!!


ليس َ لمثلنا أعذار ابداً و في أيدينا الحل ! فقط صدق النية و التوكل على الله ! لن يقف أمامنا أحد ! لا مستحيل و لا عجز في قانون و قاموس الإسلام ! بل هوا خارق للعادة و المألوف !! يجب التحرك !! و خاصة الشباب المسلم الملتزم ! بدون أي حركات أو تنظيمات أو أحزب لانها التي دمرتنا و شتت شبابنا وضيعة خلافة رسولنا صلوات ربي و سلامه عليه ! ثم أنت عزفت جيداً على الجرح الغائر لجميعنا !

اللهم أنّ نسألك أن تنتصر لرسولك و للمسلمين و المسلمات في كل مكان ! اللهم عز النصير إلا أنت يا علي يا كريم يا جبار السماوات و الأرض و رحيمهما !

رهين المُحبسين
18-09-2012, 11:51 PM
هنا تخنقني العبرة وانا اكتب يا رسول الله ...على قبرك نسيت الناس حاقدها وحانيها


http://www.youtube.com/watch?v=FFPZSIeji4c&feature=plcp

ahmed_elia
19-09-2012, 10:21 AM
إن مشينا خلف خطوات رسولنا الكريم صلّى الله عليه وسلّم...... وطبّقناها...

وصلنا الى المجتمع المسلم... الذي أسسه... وحققنا أهدافه...

لكن جهلنا بديننا و بسيرة رسولنا الكريم صلّى الله عليه وسلّم... هي التي جعلتنا في أعقاب الأمم...

أسأل الله العليّ القدير... أن يردّ المسلمين إليه ردّا جميلا...

جزاك الله خيرا...

ahmed_elia
19-09-2012, 10:23 AM
أسأل الله أن تكونوا ممن يشرب من حوض رسول الله صلّى الله عليه وسلّم بيديه الشريفتين...

شربة لا تضمأ بعدها ابدا..

اللهم آمين...

جزاك الله خيرا...

ابو الحروف
24-09-2012, 06:07 PM
يا رسول الله ، سأقبض على الجمر وأسير خلف خطاك فلن تضيّعني .
.
.
اللهم آمين ونحن واياك بإذن الله
ما الأولى .. أن نشتكي نحن حالنا للحبيب صلى الله عليه وسلم ؟!
أم أن يسبقنا الإسلام شاكيا ايانا عند الله ورسوله ؟!
هو مجرد سؤال خطر علي وأنا أقرأ خطوطك الحمراء

جميل جدا شكرا لك

ابو خطاب
24-09-2012, 08:08 PM
رعاك الله
حروف من القلب
سلمت

ahmed_elia
25-09-2012, 09:43 AM
أخي ابو الحروف...

هي رسالة تـألّم على حالنا... بعد ما ضيّعنا ديننا الحنيف... الذي هو عصمة أمرنا...

وليس الأسلام وحده سيشكينا... بل كل شيء... حتى الطريق... سوف يسألنا عن حقّه...

وهي رسالة تلخّص... المعجزات... التي تحدّث عنها رسولنا الكريم صلّى الله عليه وسلّم... والي نراها في واقعنا المرير...

جزاك الله خيرا...

ahmed_elia
26-09-2012, 11:50 AM
أخي ابو خطاب...

أسأل الله أن يرفع درجاتك في عليين...

جزاك الله خيرا... لمرورك الكريم...

أبو كويس
04-10-2012, 05:29 AM
صلى الله على محمد خير الأنام وسيد الكرام فعليه السلام
عدد الأشجار وقطر البحار

شكراً لك ,,,,

جورية الورد
04-10-2012, 01:47 PM
عذرا رسول الله فما عرفك أولئك الذين خالفوك ..
ثم عذرا ننكسر فيه لقصورنا في التبليغ !
اللهم صل و سلم و بارك على الحبيب قرة العين محمد ابن عبدالله و آله و صحبه و من تبعه .

ahmed_elia
21-08-2013, 03:06 PM
أخي أبو كويس...
أختي جورية الورد...

نحن فعلا... ما عرفنا سيدنا محمد صلّى الله عليه وسلّم... بحقيقة...

وما عايشنا سيرته لحظة بلحظة... ولو فعلنا لأختلف حالنا...

رضينا بالدنيّة... وهي الدنيا... وترفّعنا عن الآخرة...

أسأل الله الرشاد والبصيرة للمسلمين... وللعالم أجمعين...

رُبى ماهر
25-02-2014, 05:16 PM
صلوات الله وسلامه عليه ..

تل التفاح
04-03-2014, 07:13 PM
وما فقد الماضون مثل محمد ... ولا مثله يوم القيامة يُفقد