PDA

View Full Version : ]| محمدٌ رسول الله |[



:: المتنبي ::
23-09-2012, 07:13 AM
بسم الله الرحمن الرحيم


http://im25.gulfup.com/2012-09-21/1348237073941.png

القلب يَزْفرُ حُرقَةً متألما
و الحرفُ داهمَهُ المغيبُ مهمدِّما

ماذا أقولُ و أحرفي قد أُلجِمت
و البوحُ أمسَى خافتا و متمتما

هذا رسولُ الله أطهرُ من مَشَى
مَنْ جَاء نُورا للورى و معَلِّمًا

ترمون أحمد بالمثالبِ ويحكم
ذقتم لهيب النار ذُلًّا مؤلما

ذاك الذي ملك الفضائل وانجلتْ
فيه البلاغة إن أتى متكلما

أخلاقه القرآن عطر ذائع
فالحب أضحى نحوه متحتما

أشتمتمُ الهادي الذي قد أنزلت
في وصفه الآيات لفظا أُحْكِمَ

من جاءَ بالأفضالِ ينشرها على
كلِّ القلوبِ غدا بجودٍ مكرِما

قد خطَّ في سِفر الحياةِ فِعالَهُ
يلقى الجميعِ برحمةٍ متبسمًا

يا خيرَ خلقِ الله إنّ كلامهمْ
سهمٌ يعودُ إلى اللهاةِ مشرْذِما

من قالَ أنَّ النورَ غشّاهُ الدُّجى
فلقد أبانَ الجهلِ ينطقُ مُظلِما

يا آلَ فُجرٍ إنَّ أحمدَ فارسٌ
قد كانَ في لجَبِ الوغى متقدمًا

اللهُ سمّاهُ المحمّدَ فعلُهُ
و حباهُ من كلِّ الخصالِ متمِّمًا

أفتفترون على مقامٍ سامقٍ
قد كانَ في كلِّ الفضائلِ مسهِمًا ؟

أفديكَ بالروحِ الخفوقِ وأنثني
لكَ بالوفاءِ الوامقيِّ مترجمًا

و أظلُّ أرخصُ مهجتي بمحبّةٍ
و البذلَ يُضحي للدراهمِ معدمًا

يرمونَ عرضكَ بالقبائحِ ويحهمْ
فالجفنُ أضحى بالمدامعِ ساجمًا

و اللهُ لو مكّنتُ منهم لم يروا
إلا جحيمًا بالنكايةِ معتِمًا

و لَأشربوا ذلًا يذيقهمُ الونى
يجري بهمْ ألمًا يُقضِّ محَمْحِمًا

هذا ، و لم يكُ كافيًا في حقّهم
فلقد أتوا بالإثم يعصفُ قاتمًا

سأظلُ يا مختارُ أكتبُ أحرفي
سأظلُّ من سقياكَ أنهلُ هائمًا

سأظلُّ أقتنصُ الحروفَ و أعتلي
بقصائدي للمرتقى متعلِّما

ربّاهُ من سبَّ النبيَّ محمدًا
فاجعلْ لهُ محقًا أليمًا عادِمًا

و ارزقهُ من شظفِ الحياةِ وقهرها
و أذقهُ ذلًا في المعيشةِ لازمًا

يا ربِّ صلِّ على النبيِّ محمدٍ
و أدم عليهِ من البيانِ مسلِّمًا



عمّار البلقاسي .. محبُّ الحبيب
الجمعة 5 - ذو القعدة - 1433 هـ


تابعوني على تويتر ، لمن شاء
@almotnbbi

خالد الحمد
23-09-2012, 12:57 PM
اللهم صلِّ وسلم على محمد

لا فضفض الله فاك

ارتقيت مُرتقى النبل ويكفيك فخرا انك قلتها في صفوة الخلق

ودي ووردي

:: المتنبي ::
28-09-2012, 08:31 PM
اللهم صلِّ وسلم على محمد

لا فضفض الله فاك

ارتقيت مُرتقى النبل ويكفيك فخرا انك قلتها في صفوة الخلق

ودي ووردي

أي خالد الجميل ..
حييت ألفًا من مسيلِ الوادي


هوَ أحمدُ الوهاجُ من بلغَ الذُّرى
نسجَ القلائد و اعتلى الأقمارَ


شكرًا لمرورك النديّ الذي أتحفتني به ،
شكرٌ و مودّة ..

تخبط سرا
29-09-2012, 03:58 AM
اللهم صل وسلم وبارك عليه وعلى آله وصحبه
بيض الله وجهك أيها المتنبي