PDA

View Full Version : شَقِيُّ الدُّنَى



وتريات
20-10-2012, 05:09 AM
صُبِّي المَرارَ
بلهفتي وهُيامي
واسْتهزئي
يا نَبْضَةً بحُطَامي !

أنا مَن تركتُكِ تعبثينَ
بأنجُمِي
الذَّنبُ ذَنبي والمُلامُ مُلامِي

الآن أكشفُ
في العراءِ سذاجتي
فلتنتشي
يا فرحةَ اللُّوَامِ

آهٍ
تُسربلها الحنايا خِلْسَةً
والعينُ تَنثُرُها على الآنامِ

وكأنَّني نَبْتٌ
لِشيطانِ الجَوَى
جَمرٌ فجَمرٌ
والشِّوَاءُ هُيامِي !

لا صدر يأوي بالحنين
تأوّهِيْ
إلا وَحَطَّمَ بالجَفَاءِ عِظَامِي!

لا غيم يسبحُ
فى سماءِ مخاوفي
إلا وأمطرَ لهفتي
بِسِهَامِ

ياشِـعرُ
قُلْ للجَاهلينَ هويتي
هـذا شَـقِيٌّ
فِيْ دُنَـى الآلامِ

بقلمي: أحمد البرعي