PDA

View Full Version : الــشــوق



ثامر المرزوقي
02-01-2013, 08:36 AM
السلام عليكم ورحمة الله ..

تحية عطرة أبعثها مع نسيم الصبح العليل ..

لن أكتب المقدمات .. فالنص يعبّر عن نفسه ..




الدّمع حرّق مهجةَ المشتاقِ

والفِكر يكوي القلبَ بالأشواقِ




هي هكذا الذّكرى دموعٌ من دمٍ

زفراتُ صَبٍّ كاللّظى الدّفَّاقِ




جاء الأصيلُ وأدمعي مهراقةٌ

والشوقُ أدناني وشَدَّ وثاقي




الشّمسُ تغرق في المحيطِ كأنّها

روحي ببحرِ الحبِّ في الأعماقي




حتَّى إذا اجتاح الظلامُ حسبتَني

في شَعر حوّى قد هَوت آماقي




ليلٌ كأنَّ ظلامهُ معزوفةٌ

للحزنِ لا شيءٌ سِوى الإطراقِ




والعينُ باتت للسُّهاد أليفةً

لا أفْقَ تُبصر .. هلْ هَوت آفاقي ؟؟




والصبحُ ليلٌ غيرَ أنَّ ضياءه

حَجَبَ الظّلامَ وكلَّ نجْمٍ راقِ




يا كاشفاً بالحبِّ سِترَ مدامعي

أفديكَ بالغالي وبالأحداقِ




أفديكَ جُدْ بالوصْل لا تمنن فقد

غِيلت بواقي الصَّبر في أعماقي




ثامر المرزوقي - جدة
1433/10/16 هــ





ولكم جزيل الشكر ،،،،،

مرزوقي عبد الحكيم
10-01-2013, 12:51 PM
مُمتعٌ ... ما قرأنا هنا ..