PDA

View Full Version : شِـــــتــاء



علاء زهير كبها
13-03-2013, 02:01 PM
شِـــــتــاء
علاء زهير كبها

يمرُّ الوقت
ومن نُحبُّ لا يعود
رسائلي اليومية لا تصل
لم يبقَ بَعدُ إلا ألمُ الذكريات
ونصفُ قمر
لا يغادرُ هذا الليل
لتمضي الليالي ، ليلةً وراء ليلة
في انتظارك
يا من وعدتني أن لا تتركني ورحلت
ما زلت أذكرُ وعدك
وأنت؟ ..
أما زلت تذكره ؟

يجيءُ شتاءٌ .. ويمضي شتاءٌ ..
ولا نارَ تُشعَلُ في الموقدِ

وبردُ الشتاءِ يلفُّ الزوايا
ودفءَ مكانكِ في المقعدِ

ووجه المرايا يؤرق صمتي
فما عاد طيفكِ للمرقدِ

وخلفَ النوافذِ ريحٌ عنيدٌ
تهزُّ ضُلوعَ الهوى المُجهَدِ

تهاوتْ ملامحُ كل الجهاتِ
أفتِّشُ في البعدِ عن أبعدِ

وخلف المروج طريقٌ خَليٌّ
يُكحِّلُ حقليَ بالأثمدِ

هناكَ مَشَينا ضحكنا سوياً
ولاحتْ شفاهُكِ كالعسجدِ

هناكَ انتهينا وقلنا وداعاً
وجاء الشتاءُ على الموعدِ

*************

تعالي إليّ شتائي طويلُ
وصمتُ الدقائقِ زحفٌ ثقيلُ

وما لي إليكِ طريقٌ لأمضي
ولا القربُ منكِ إليه سبيلُ

أكلِّم نفسي وهل تلكَ نفسي
بقايا رياحٍ وفيها صهيلُ

أراوحُ في الوقتِ يمشي بطيئاً
وفي القلب حزنٌ عميقٌ جميلُ

دليلي إليكِ نجومي الحيارى
أحبكِ بالذاتِ ، هاكِ الدليلُ

وإن قلتِ أرجعُ بعد قليلٍ
فلا شيء في البعدِ عنكِ قليلُ

***********

أحِنُّ لعينيكِ في كل حينِ
فما بين هدبيكِ أحلى سنيني

دعيني أمُرُّ إليكِ دعيني
ولا تتركيني وأنتِ جنوني

وكوني كما شاءَ حبي تكوني
وإنْ لم تشائي فلا تحرميني

يَمُرُّ الشتاءُ وتصحو ظنوني
وفي أجملِ الحزنِ يغفو يقيني

ويمضي الشتاءُ وأبقى وحيداً
فعُودي إليّ لكي تحتويني

***********

هواني على الناس أني وحيدُ
قريب إليهم وقلبي فريدُ

ضعيفٌ إذا قلتُ أين حبيبي
أنا يا ملاكي قريبٌ بعيدُ

تعبتُ فألقيتُ همَّاً ثقيلاً
ومن حِمْلِ همِّي يلينُ الحديدُ

بدا كل شيءٍ كمحضِ خيالٍ
يموتُ العميدُ ويحيى الوليدُ

وفي هدأة الليلِ يُطرِقُ صمتٌ
فلا الليلُ يمضي ولا الصبح عيدُ

أحبكِ والصمتُ فاقَ احتمالي
شتائيَ بردٌ وصمتي جليدُ

أعيدي إليَّ ربيعَ حياتي
فوجهكِ كالعيدِ: عيدٌ مجيدُ

حبيبة عراقي
14-03-2013, 06:04 PM
ربما هي من أجمل ما قرأت لك يا علاء
إن قلت عنها شيء أنقصتها حقها

خالد عباس
15-03-2013, 07:14 PM
يجيءُ شتاءٌ .. ويمضي شتاءٌ ..
ولا نارَ تُشعَلُ في الموقدِ

وبردُ الشتاءِ يلفُّ الزوايا
ودفءَ مكانكِ في المقعدِ

ووجه المرايا يؤرق صمتي
فما عاد طيفكِ للمرقدِ

وخلفَ النوافذِ ريحٌ عنيدٌ
تهزُّ ضُلوعَ الهوى المُجهَدِ

تهاوتْ ملامحُ كل الجهاتِ
أفتِّشُ في البعدِ عن أبعدِ

وخلف المروج طريقٌ خَليٌّ
يُكحِّلُ حقليَ بالأثمدِ

هناكَ مَشَينا ضحكنا سوياً
ولاحتْ شفاهُكِ كالعسجدِ

هناكَ انتهينا وقلنا وداعاً
وجاء الشتاءُ على الموعدِ

وجدت روحي ها هنا كثيرا يا علاء

شكرا لك بحجم ما خطت يمينك من جمال

فضولـي
26-03-2013, 08:55 PM
شتاء ! بل هو ربيع شعري مزهر

يروق لي الاختباء بين أزاهره الأنيقة

تحيتي

علاء زهير كبها
19-04-2013, 08:47 PM
ربما هي من أجمل ما قرأت لك يا علاء
إن قلت عنها شيء أنقصتها حقها

ما وصفت به النص زاده جمالا على جمال

اشكرك كثيرا حبيبة ودمت بخير

تحيتي

علاء زهير كبها
19-04-2013, 08:56 PM
صديقي خالد سرني انك وجدت شيئا يروق لك هنا
اشكرك كثيرا

مودتي العميقة



يجيءُ شتاءٌ .. ويمضي شتاءٌ ..
ولا نارَ تُشعَلُ في الموقدِ

وبردُ الشتاءِ يلفُّ الزوايا
ودفءَ مكانكِ في المقعدِ

ووجه المرايا يؤرق صمتي
فما عاد طيفكِ للمرقدِ

وخلفَ النوافذِ ريحٌ عنيدٌ
تهزُّ ضُلوعَ الهوى المُجهَدِ

تهاوتْ ملامحُ كل الجهاتِ
أفتِّشُ في البعدِ عن أبعدِ

وخلف المروج طريقٌ خَليٌّ
يُكحِّلُ حقليَ بالأثمدِ

هناكَ مَشَينا ضحكنا سوياً
ولاحتْ شفاهُكِ كالعسجدِ

هناكَ انتهينا وقلنا وداعاً
وجاء الشتاءُ على الموعدِ

وجدت روحي ها هنا كثيرا يا علاء

شكرا لك بحجم ما خطت يمينك من جمال

علاء زهير كبها
19-04-2013, 08:59 PM
اخي الحبيب فضولي

دام فضلك واشكرك التعقيب الجميل ذي الذوق الرفيع


مودتي


شتاء ! بل هو ربيع شعري مزهر

يروق لي الاختباء بين أزاهره الأنيقة

تحيتي