PDA

View Full Version : الحزن ... والليل ....



أبو معاذ الخريف
07-04-2013, 01:16 PM
>
<<
>>

ذاب الجليد ولم تنبت نواحينا
الله يعلم أن الجدب يؤذينا
أشعة الشمس حمراء وباردة
تغضي حياء ولم تسمع أمانينا
بستاننا بعد عهد الثلج محترق
أوراقه الخضر لم تنبت وتدفينا
لا الصامتون أباحوا صوتنا لهم
ولم يقولوا حديثا سوف يرضينا
الوقت يمضي ولم تفلح شقاوتنا
في كسر أهداب من بالضوء يعمينا
نراهن العمر أن تمضي مرارتنا
ويكسب البؤس فيما العمر يردينا
كل المعارك لم تفلح ضراوتها
في ثنينا لكن الأوغاد تثنينا
أزهارنا قبل عهد النور قد قطفت
لن يثمر الغصن زيتونا ولا تينا
اليأس جيش من الأوباش يخنقنا
والفأل طفل وبالحلوى يراضينا
ونحن في بيننا قطعان جائعة
ترجو العشاء وخوف الذئب يلهينا
طال الطريق ولم تنجح قوافلنا
لكنها سرقت من بعض أهلينا
أحداق أطفالنا ذعرا قد اختلفت
قلوبهم قدمّت تبا قرابينا
ضج النزيف وصوت الجرح يقلقنا
لولا الصراخ لبتنا في تناسينا
لن يشرب الماء مخنوق بشربته
أو تلثم الريح أشباحا مساجينا
تأبى العيون التي في جوفها أرق
أن تعشق الليل أو تؤوي أماسينا
لا يطلب الثأر من ماتت كرامته
والله إن بياض الصبح يكفينا
جاء الربيع بثوب القيظ ملتحفا
لمّا كثرنا شتاء الغدر يفنينا
بعض الهزائم في التاريخ مفخرة
أيامنا البيض تخزيهم وتعلينا
كل الذكور رجال عند زادهم
لكنّ منهجهم يبدي الموازينا
لا يعرف الحق بالأسماء إن له
ملامح كلما تهنا تنادينا
الخوف في القلب كالقضبان تسجنه
من يحبس القلب لا يحمي المساكين
يا أجمل البيض هذا العذل أتعبنا
كفّي العتاب فإن اللوم يشجينا
من أبشع الصبر ما يحتاج صاحبه
صبرا عليه وبعض الصبر يخزينا
ظل الجدار طويل حال وقفته
إن كانت الشمس في الجنبين تدفينا .... :rose:
الناس في الود أنواع تفرقهم
بواطن نسجت خوفا وتطمينا
مات الذي يزرع الأيام مكتئبا
ومات زارعها سعدا رياحينا
تبقى الأحاديث للأكباد مؤنسة
والحزن والليل أصداف تغطينا
تأبى النفوس التي بالخير قد زرعت
أن تشرب الشر أو تؤذي المصابين
ينام ملء جفون العين مضطرب
إن كانت الأرض بالأشرار تشقينا

حبيبة عراقي
11-04-2013, 12:31 PM
ابو معاذ شكرا لك ابياتك سامية

أبو معاذ الخريف
06-05-2013, 01:18 PM
سامية يا حبيبة العراقي وكذلك مرورك ... فشكرا وأهلا