PDA

View Full Version : تسكع



حاتم سليمان
11-04-2013, 08:57 PM
​​
في كلِّ مساء
أخرجُ من صَومَعتي
أنثرُ أرصفتي في الطرقات
حتى لا تعرفني في أرصفةِ الناسِ الخطوات
أقضمُ كسرة خبز
أتسكعُ.. أبحثُ عنك
أنشئُ بحراً خلف الجدران
و هناك .. حيثُ اللاشطآنْ
أجلِسُ أرشفُ فنجانَ القهوة
أنظر في عينيك
و أحدِّث نفسي عنك

في كلِّ مساء
و أنا أتَصَيَّدُ أنفاسي في الصحراءْ
أتواثبُ كالظِبيان
أنشُدُ أمَلا في غصن الأحزان
أقطفُ شعراً حياً..
يتهللُ فرِحا حين يرانا في الأشياء
يهربُ مني و يلاحقُني.. حتى ينهكَني اليأس
و تكادُ تَساقَطُ عندئذٍ من فوقي الرأس
فأعود بحِملي
عُرياناً ألبَسُ ألفَ رداء
مطروداً.. تُنكرُني في مِرآتي.. الأسماء
أضَّجِع هنالِك مُلتحِفاً أحلاماً لن أذكرَها
فوق فراشٍ.. لن يُؤرِقني فيهِ الرقباء
حتى يوقظَني في المدِّ القادم
بردٌ .. حَرٌّ .. أو إعياءْ

قلبي ياسيدتي أفسدَهُ الشعر
و قلوبُ الشعراء هواء
قلبي يا سيدتي..
شئٌ غرستهُ بصدري نسمةُ صيفْ
لم يعرفْ غيرَكِ داءاً و دواء
لم يعرفْ أيضاً غيرَ النزفْ
حصنٌ.. لم تسكنْه الأسماء
لم تُصدِأْهُ الأحداثُ ولم يُغمِضْ عنكِ الطرفْ
منذ زمانٍ كُتب عليهِ الراحةُ بين شقاءٍ في نأيكِ و عناءْ

جيشُكِ يا سيدتي جبّار
باغتَ جيشي.. قدَراً فانهار !
و هجومُك ذو آلاء
هشّم كلَّ قلاعي.. و الأسوار
و سبا كلي.. و سبا الأشياء
فلْتَكُ منكِ زكاةً أو تَكُ صدقةْ
حُطِّي رَحلِكِ في كلِّ الأرجاء
و تعالي..
كوني فيها أرضاً و سماء
كوني غيثاً في البيداء
يُجري من عينيكِ الأنهار
يُروَى منها "شئ" ظل دهوراً منتظراً قطرةَ ماء

تسبيح
14-04-2013, 04:12 PM
تسكع رائع !!
قريحة فذة
بوركت

حبيبة عراقي
17-04-2013, 12:04 PM
إلى إعياء أعجبتني جدا
ما بعدها أعجبني

قلم جميل يغيب ثم يظهر حتى القمر له طلات أكثر