PDA

View Full Version : عِتاب..



أخيار السلاطين
08-05-2013, 05:07 PM
هَلْ تراني إذا ابتعدتُ قليلاً
عنكَ تفنى محبتي ووفائي ..!

أنا منذُ اختفيتُ , بالشوقِ أهذي
يا حبيبي وأنتَ سِر اختفائي..!

كيفَ تشكو تَذمرا من رحيلي ..
كيف تشكو تذمرا من جفائي ..

وأنا فيكَ ساكنٌ رغمَ بعدي
وأنا منكَ دائم الإبتلاءِ .. !

وطني أنتَ في النُّخاعِ التهابٌ
وعذابٌ .. وأنتَ مَصلُ الشفاءِ

دعكَ من لوعتي كفاكَ , ودعني
في جحيمي وغُربتي وشقائي

قابعٌ أنتَ في صميمي , وتشكو ..
كم تماديتَ في الغُرورِ ورائي ..!

حبيبة عراقي
09-05-2013, 01:37 PM
شكرا لك

شاعرة الشمال
11-05-2013, 03:42 AM
جميل ما كتبت خدعتنا ظنا مني انها قصيدة عاطفية لأكتشف انها للوطن

أوطاننا تقصينا ثم نبكي لها وعليها سخرية القدر

أهلي وإن جاروا علي !!

قصيدة جميلة جدا شكرا لك أسعدني قراءة بوحك