PDA

View Full Version : (( بات المحب لمن يهواه مشتاقا ))



محمد حسن حمزة
06-03-2014, 11:06 PM
(( بات المحب لمن يهواه مشتاقا ))
---

بات المحب لمن يهواه مشتاقا
....................... وبات من شوقه للوصل تواقا
والوصل للحِبِّ كالترياقِ فيه شِفا
.................... والهجر كالسم ليس الهجر ترياقا
رقيقة الخصرِ مثل النخل سامقةً
...................... من جيدها تخجل الأزهار أطواقا
وظلها راقصٌ في الدرب منتشياً
...................... من رام وصلاً لها يزداد أشواقا
إذا مشت في طريق الناس ضاحكةً
....................... من كل صدرٍ يطير القلب خفاقا
في عينها كَحَلٌ في رمشها خطرٌ
........................... تسدد السهم إتقاناً وإرشاقا
وثغرها السحر إن أبدت نواجذها
............................ كم ألهبت أمماً فتكاً وأعراقا
وتارةً يسحر الألباب منطقها
........................... كريمة الطبع إيماناً وأخلاقا
ياليتها مكثت في القلبِ دائمةً
...................... أو ليتها فتحت في القلبِ أسواقا
يامن رمتني بطرفٍ كاد يهلكني
....................... وأجرتِ الدمع في عينيِّ مهراقا
وأشعلت في فوادي نار فتنتها
.......................... ناراً لظاها تزيد القلب إحراقا
وأرّقتني بليلٍ لاصباح له
....................... وأرقب الفجر كي يختال إشراقا
وأرتدي الحزن مكلوماً أسامره
...................... شوقاً إليها فيأتي الوصل إشفاقا
لاتتركيني يهجر ثم ترتحلي
..................... ياطفلة الحلم . يكفي القلب ما لاقى


-----
أرق التحايا وعذب المنى
لكم من تلميذكم
( خانق العبرة )

القارئ النهم
07-03-2014, 10:06 AM
بارك الله فيك يا أستاذ محمد حسن وهذه قصيدة في العشق لشاعر من موريتانيا وهي مديحية للرسول صلى الله عليه وسلم
حلّ بالقلب حبّ طه فتاها انما الفخر كله حب طه
إن من ذاق حبه لم تصِدهُ ذاتُ حسن بحليها وحلاها
إلى أن يقول
حب طه حبّ الإله فمن كا ن محبا له أحب إلا لها
وهو بدر لليلها وإذا ما وضح الصبحُ فهو شمس ضحاها
قد دعاها إلى هداه بآي قد هدى اللّه من هدى بهداها
قد أتاه بها الأمين فلما أن تلاها عن ذكرها ما تلاهى
فتلونا آياته وتلونا من تلاها ومن تلا من تلاها
ان قولا به الأمين اتانا عن أمين عن ربه لن يباهى
ان أرضا لم تحو طه لأرضٌ سئم القلب ماءها ونداها
سوف أرمي القلى بخوص عتاق قد براها للسير جذبُ براها
وعتاقا لكل قفر وبيد لا يجيب الدليل غيرُ صداها
وهي تشكو مجرى الوضين وضرباً أثّرا في أديمها ووجاها
بيد أني في الأمر جد مجد لست أرضى أن لا يدوم سراها
لأرى تربة به قد تحلّت أوأرى عين من رأى من رآها
منية النفس في هنالك قد ما أسأل اللّه أن يتم مناها
وصلاة لا تنتهي وسلام كصلاتي عليه لا يتناهى

وصلى الله وسلم على سيدنا محمد تسليما كثيرا طيبا مباركا فيه

محمد حسن حمزة
24-10-2014, 08:54 AM
اللهم صلّ وسلم وبارك على سيدنا محمد وعلى
آله وأهل بيته الطاهرين وعلى إخوانه من الأنبياء
والمرسلين وعلى أصحابه أجمعين وعلى التابعين
وعنا معهم برحمتك يا أرحم الرحمين

بارك الله فيك أخي
وشكراً لك

إحترامي وتقديري :rose: