PDA

View Full Version : إلى مجاهد



شاعر الورد و النار
08-07-2014, 02:17 PM
مُتَقَنِّعٌ وجهَ الرَّصاصِ وباسمٌ
يبكي عليهِ _ إذا تناثرَ_مُصحَفُ

إنِّي فديتُهُ _ لو وجدتُ _ شجاعتِي
لكنَّ عُمري عُزلةٌ وتأسُّفُ

ماذا يقولُ الميتونَ لخالدٍ
ومجاهدٍ في موتِهِ يتعفَّفُ ؟

ماذا يقولُ الميتونَ لخالدٍ
ماهمَّهُ إنْ يظلموا أو يُنصفوا ؟

هذي الحياةُ مذلَّةٌ وشقاوةٌ
لا يحتويها ساكنٌ بلْ مُرجِفُ

يرمي الطُّغاةَ بجسمِهِ وعذابِهِ
ويَهُزُّ ما عنْ شرعِ ربِّهِ يصرِفُ

أوَّاهُ كمْ لانَ الفؤادُ لصحبةٍ
وشهادةٍ عن كلِّ موتٍ تصرِفُ

خالد عباس
09-07-2014, 07:28 PM
سلمت يداك يا صاحبي ونصر الحق في كل بقاع الارض

حبيبة عراقي
11-07-2014, 08:47 PM
كان يقول الشاعر أنهم قوم لاينحنون إلا لزرع القنبلة لكن حتى عن هذه المرحلة عزت نفوسهم بل غدت أرواحه تترفع حتى عن هذه الانحناءة
شكرا لك