PDA

View Full Version : عاصفة الحزم



الصارم اليماني
04-04-2015, 04:36 AM
عَاصِفَةُ .. الحَزْمِ !

https://youtu.be/nME-_LwFnoM

عاصفةُ الحـزمِ .. ألاَ هُـبّي !
بالغيثِ .. لأُنعشَ أغضاني

عاصفةُ الحزمِ .. ألاَ دُكي !
أذنابَ الفُرسِ .. بأوطاني


دُكـي .. باللَّهِ مخـابِـئـهم
فالقتلُ ..جزاءُ الجرذانِ


قدْ عاثُوا في الأرضِ فسادًا
همْ هدمُوا.. ركنَ الإيمانِ


همْ ملئُوا الساحاتِ دماءًا
بسلاحِ الغدرِ .. الإيراني


نعقُوا بالصرخةِ .. في وطني
باعُوا .. للغاصبِ شُطآني


الموتُ لأمريكا .. لكنْ .!
منْ ماتَ بأرضي إخواني


والموتُ لصهيون.. فسُحقًا
لشعارٍ..! مـزَّقَ .. قُـرآنـي !


شُكرًا للقومِ.. وقد هبُّوا
جُندًا .. للقائدِ سلمانِ


عاصفةُ الحزمِ .. لهـا وقـعٌ .!
كالغيثِ ..يُداعبُ وجداني


فانحرْ .. سلـمانُ مـعـاقـلـهمْ !
واقصفِ منْ جاءَ.. بخُذلانِ


أرميـهـمْ بالحقّ .. وكبّـِـرْ !
سلمانُ ..بذكرِ الرَّحمانِ


سلمانُ .. سلمتَ لأمتنا
يا درعًا يحمي .. أوطاني

عاصفةُ الحـزمِ .. ألاَ هُـبّي !
بالغيثِ .. لأُنعشَ أغضاني

عاصفةُ الحزمِ .. ألاَ دُكي !
أذنابَ الفُرسِ .. بأوطاني


دُكـي .. باللَّهِ مخـابِـئـهم
فالقتلُ ..جزاءُ الجرذانِ


قدْ عاثُوا في الأرضِ فسادًا
همْ هدمُوا.. ركنَ الإيمانِ


همْ ملئُوا الساحاتِ دماءًا
بسلاحِ الغدرِ .. الإيراني


نعقُوا بالصرخةِ .. في وطني
باعُوا .. للغاصبِ شُطآني


الموتُ لأمريكا .. لكنْ .!
منْ ماتَ بأرضي إخواني


والموتُ لصهيون.. فسُحقًا
لشعارٍ..! مـزَّقَ .. قُـرآنـي !


شُكرًا للقومِ.. وقد هبُّوا
جُندًا .. للقائدِ سلمانِ


عاصفةُ الحزمِ .. لهـا وقـعٌ .!
كالغيثِ ..يُداعبُ وجداني


فانحرْ .. سلـمانُ مـعـاقـلـهمْ !
واقصفِ منْ جاءَ.. بخُذلانِ


أرميـهـمْ بالحقّ .. وكبّـِـرْ !
سلمانُ ..بذكرِ الرَّحمانِ


سلمانُ .. سلمتَ لأمتنا
يا درعًا يحمي .. أوطاني


https://youtu.be/nME-_LwFnoM

الصام اليماني
أبو أسامة
علي بن عبدالله الدربي

أعددت للشعراء
15-04-2015, 01:24 AM
السلام عليك،
لست أدري كيف تصفق لعدوان سافر على شعب فقير، لعدوان يباركه الشيطان الأمريكي، ويزوده بالمعلومات والدخيرة,,,,
لست أفهم كيف تبتهج بصرف المال العربي لتدمير الوطن العربي بدل تنميته، والله إني صرت أخجل من أن أقول إنـــي عـــــــربـــــــــي!!!!

الصميدح
16-01-2016, 01:49 AM
مبدع يا الصارم
هدفا وأسلوبا وإلقاءً

فالقتل جزاء الجرذان
اللهم اقتلهم بددا ولا تغادر منهم - ومن شايعهم - أحدا