PDA

View Full Version : الحجاب والعقال 🖐🏻



الصميدح
09-01-2016, 12:55 AM
كان لي مراجعة في احد المستشفيات
وارسلوني الى غرفة لها طاقة ( دريشة )او بالاحرى فتحة صغيرة وكامل الطاقة مضللة يعني ما تشوف احد في الداخل
طرقت الطاقة (الدريشة ) ولم يرد احد علي ادخلت اوراقي مع الدريشة ولم يلتفت احد إليها المشكلة اني كنت اسمع اصوات بالداخل ، أخذني الفضول وشيء من الحنس ان القي نظرة فأدخلت رأسي مع تلك الفتحة الصغيرة ثم إلتفاتة نحو اليسار بمقدار 45 درجة ..
فكانت المفاجأة فتاة جميلة في عمر الزهور مع شاب لا يقل جمالا عنها متقابلين بالأجسام ( وهاتك يا سوالف فقط ) ما ان شاهدتني الفتاة حتى كأنها رأت عفريتا وإن كنت لا أباعده بتلك الحالة ( أخذت تخمخم ) طبعا الفتاة في تغطية وجهها ولم يسعفها الغطاء حتى ادارت وجهها واخذت تصرخ بعدة أقوال لم اسمع منها الا ممنوع ممنوع يا اخ...
بعدها سريعا مني حاولت ان ارجع راسي ونظرا لضيق النافذة وسرعتي في الرجوع وربما كبر رأسي (صقع)
إلتطم في اعلى الفتحة احسست بألم شديد وليس هذا بالمهم المهم أن العقال سقط عندهم في الغرفة  لم يكن ألم رأسي بأشد ألما مما رأيت فلقد كشفت عورة من عورات المؤمنات العاملات لم يكن لي حقٌ في كشفها - عفى الله عني - أخذ عقلي في تبرير ما رأيت بقول خطأ لم تكن متعمدا تارة ، وتارة هم بدأوا بالخطأ في إهمال معاملات المراجعين فنالوا ما يستحقون ... ومرة اخرى ليس هذا بالمهم الأولوية الحصول على العقال !
وبعد أن أدرك عقلي أن لا قناعة لي بتبريراته تلك سلك مسلكا آخر ربما يشبه طريق الخواجات 裸
حيث قال بصوت عال أنت ساذج ! أنت ساذج !! هذا الشاب الذي معها من يمثل ؟ اتعتقد انه مَحْرَما لها !
المهم كأني اطمأنيت إلى حديثه ونظرا لأني لا استمع إليه كثير لم أبين ذلك فقطعت عليه حديثه بأن أخذت أبحث في أوراقي عن لاشيء
المهم جاء الشاب وناولني عقالي واخذ أوراقي وتعلو وجهه ابتسامة باردة ....
فقلت حمدا لله لم يكن لتلك الفتاة مَحْرما !!

أبو مختار
10-01-2016, 09:12 PM
عقالك ليس أهم من كشف ستر هذه الفتاة , لا بأس بالنظرة الأولى على أن تكون نظرة طويلة بلا رمش
ومادام الفتاة والفتى يتحدثان فقط ... لاحظ فقط . لابأس عليكم أنتم الثلاثة .

دندرمة
10-01-2016, 09:37 PM
عقالك ليس أهم من كشف ستر هذه الفتاة , لا بأس بالنظرة الأولى على أن تكون نظرة طويلة بلا رمش
ومادام الفتاة والفتى يتحدثان فقط ... لاحظ فقط . لابأس عليكم أنتم الثلاثة .

أضحك الله سنك ، لو كنت مكانه لقلت لعبوني أو أخرب .

الداهيــة
13-01-2016, 07:41 AM
الله يرحمنا برحمته .

الصميدح
14-01-2016, 12:52 AM
حياكم الله
كل ما في الامر
كنت أبحث عن بيت من الشعر ولم أجد نفسي إلا في أروقة الساخر
نسيت ما كنت أبحث عنه تصفحت بعض مقتنياته وتذكرت تلك الحقبة
التي أخذتنا معها فترة ولكن ثورة الاتصالات وبرامج التواصل انستنا
الكثير ...
أحببت أن لا أعود خالي الوفاض فكتبنا ماسبق ذكره
ويبدو أن سأعود من حيث أتيت فلا طاقة لي بحتمال
أقلامكم فهي كالسياط أو أشد قسوة
حفظ الله الجميع