PDA

View Full Version : منوعات واختيارات // من جبل التوباد



جبل التوباد
28-08-2001, 09:11 PM
9 تحتاج إلى 9
العقل محتاج إلى التجارب، والنجدة محتاجة إلى الجد، والحب محتاج إلى الأدب، والسؤدد محتاج إلى الأمن، والقرابة محتاجة إلى الصداقة، والشرف محتاج إلى التواضع، والعمر محتاج إلى الصحة، والمال محتاج إلى الكفاية، والاجتهاد محتاج إلى التوفيق.
000000000000000
أربع.. وأربعة
اربع خصال من السعادة، وأربع من الشقاوة.
أما التي من السعادة: فالمركب الهني، والزوجة الصالحة، والمسكن الواسع، والجار الصالح.
أما التي من الشقاوة: فالمركب الصعب، والزوجة السوء، والمسكن الضيق، والجار السوء.
أربعة تحتاج إلى أربعة: الحسب إلى الأدب، والسرور إلى الأمن، والقرابة إلى المودة، والعقل إلى التجربة.
الأذلاء أربعة: النمَّام، والكذَّاب، والمديان، والفقير.
0000000000000000000
الإنسان في 24 ساعة
يأكل ما بين 3 إلى 4 أرطال من الطعام.
يشرب 2.5 لتر من السوائل أو يزيد.
يتنفس 23 ألف مرة.
يدق قلبه 100 ألف مرة.
يختزن في ذاكرته 500 ألف صورة جديدة
يتخلص من وزن أوقية من الأملاح المعدنية.
يتنفس 425 قدماً مكعباً من الهواء منها 85% قدماً مكعباً من الأوكسجين.
يفرز لتراً من العرق.
ويفرز 1.5 لتر من اللعاب.
يُولِّد كمية من الطاقة تكفي لرفع قاطرة سكة حديد إلى مسافة خمسة أقدام في الهواء.
يتخلص من 2.5 من الماء.
يفرز كبده يومياً لتراً من الصفراء.
----
الاحتشام دليل على قوة الشخصية
كثيرون يزعمون أنهم يمتلكون الشخصية القوية الواثقة بنفسها، ولكن عند المواجهة تظهر الحقيقة.
داخل إحدى الأسواق التجارية، كان هناك عدد من الأخوات، يستعرضن المعروضات للبحث عن حاجتهن، إذ وقف أحد عمال المحل قريباً منهن منتظراً تقديم خدماته لهن كبيان الثمن وغيره، فما كان من إحداهن إلا أن أمرته بأن "انتظر هناك حتى نطلبك"، فما كان من العامل إلا أن امتثل للأمر، وذهب بعيداً.
إن مثل هذا الموقف يجب أن يكون دائماً من الأخت المسلمة بعدم السماح للعامل بالوقوف إلى جانبها، دون الحاجة لذلك.
لقد سررت بهذا الموقف، وأعجبتني شخصية هذه المرأة القوية، وشجاعتها.
أختي المسلمة: احذري الأسواق فإنها شر البقاع، فإذا كانت لك حاجة لابد لك منها، فلتكوني بصحبة زوجك أو أحد معارفك، والحذر كل الحذر من التهاون بالحجاب.
واعلمي يرعاك الله أن الاحتشام شعار المرأة المسلمة، ودليل على قوة شخصيتها، وثقتها بنفسها.
00000000000000000000000000
جبار وذبابة
يروى أن رجلاً جباراً كان يخطب، فكان يؤذيه ذباب عند أنفه، وهو يخطب، حتى إنه توقف عن الخطبة؟ وتركها، ونزل من على المنبر، واستحضر رجلاً حكيماً من قومه، فقال له: لماذا خلق الله الذباب؟ فقال له الحكيم: ليهلك به الجبابرة، فسكت الجبار.
فسبحان من يهلك الجبابرة بأضعف خلقه، استهانة بهم، وتحقيراً لهم، وتحطيماً لشأن كبرهم.
00000000000000
اجلالاً للعلم
كان هارون الرشيد يتواضع للعلماء، ومن ذلك ما قاله أبو معاوية الضريرة "وكان من أعلم الناس":
كنت مع الرشيد يوماً فصبَّ أحدهم الماء على يدي، ثم قال لي: يا أبا معاوية، أتدري من صب الماء على يديك؟
فقلت: لا يا أمير المؤمنين.
قال: أنا.
فقلت: يا أمير المؤمنين، أنت تفعل هذا إجلالاً للعلم؟
قال: نعم.
000000000000
حوار مع متبرجة
قل للجميلة أرسلت أظفارها
إني لخوف كنت أمضي هاربا
إن المخالب للوحوش تخالها
فمتى رأينا للظباء مخالبا
بالأمس أنت قصصت شعرك غيلة
ونقلت عن وضع الطبيعة حاجبا
وغداً نراك نقلت ثغرك للقفا
وأزحت أنفك رغم أنفك جانباً!.
من علم الحسناء أن جمالها
في أن تخالف خلقها او تجانبا
إن الجمال من الطبيعة رسمه
إن شذَّ خط منه لم يك صائبا
00000000000000000
وفى الختام ارجو ان تكون هذه الاختيارات قد
حازت على رضا الله اولا ثم اعجابكم
اخوكم ومحبكم
جبل التوباد

شذى الليل
29-08-2001, 10:57 PM
شكرا لك سيدي جبل التوباد على هذه المنوعات الجميلة..

واختياراتك موفقة جدا..وبصراحة جدا جميلة,,

تقبل تحياتي..

شذى.
:)

THUNDER_SS
31-08-2001, 03:46 AM
الاخ الكريم / جبل التوباد ...

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته ...

جزيت خيرا .. مقتطفات رائعه ، ونصائح بديعه .. نفعنا الله واياك بما كتبت وجعله حجة لنا لاعلينا ...

وحتى تعم الفائده .. اسمح لى بنسخه الى ملتقى الاعضاء ...

وافر الاحترام والتقدير ...