PDA

View Full Version : خلق هلوعا



غياث
19-08-2018, 11:19 PM
بلا توقف ، واصل اللهاث ،أثر الغبار في الوجوه ،ادفع المارة ،اطلق لقدميك ويديك وغرائزك العنان

لكن حاول أن تبدو ذلك الإنسان المكرم

وحاول أن تحوز كل الأشياء

وإن حزتها فحاول التمسك بها والمحافظة عليها للأبد

لن يكون ...
جشع الروح يسلبها إنسانيتها
ويزهدها في ملكها ونعيمها
ويقتلها حرصا قبل أن تموت قدرا في النهاية

هناك من هو في ثيابه أقرب للوحشية منه للإنسانية
هناك من يفني العمر سعارا واستكثارا
هناك من يهدر أجمل العمر لأرذل العمر وللنهاية غير المنتظره

لذلك وجب أن يتذكر ذلك المخدوع الذي (خلق هلوعا)

أن من الخير له في هذه الرحلة الاختبارية ،أن يتأنى،ويترفق بنفسه ،ويحسن الى غيره ،وأن يتخفف من أوزار وأوضار الحياة

لأن الحياة قصيرة ،والعمر أقصر منها ،وساعات الصفاء في العمر أقصر.