PDA

View Full Version : الأخت أشجان و الأخت صراحة



النديم
05-09-2001, 09:22 AM
السلام عليكم
بسم الله
بصراحة نحن نحتاج لمبضع الجراح ونحتاج للأخت صراحة
وهذا رد للاخت اشجان في موضوع خزامى نجد
في الرابط التالي
http://www.alsakher.com/vb2/showthread.php?threadid=16632
**
وهذا هو:
طرح واعي
أختي الكريمه خزامى نجد
موضوع هادف ... وطرح واعي ... لما يعرض علينا من كتابات وخصوصاً الأدبية منها والتي تعاني كما قلتِ إلى عدد من السلبيات ...
1 _ نجد كثيراً من الكتابات الأدبيه تتسم بالتخبط والتعارض والتناقض إلى الحد الذي تضيع فيه هوية الأديب الإسلامي ... وتحل محلها أفكاراً منحرفه ودعوات مضللة مجاراة لما يحدث في الغرب ( نتيجة الحداثه ) ويعتقدون أنها إبداعاً وتميزاً وظناً منهم بعدم قدرة القاريء على فهم كتاباتهم المبطنه بالغموض والطلاسم والإشارات المتحررة .. وهذا ليس إبداعاً وانما ابتداع بالفكر الإسلامي ... لأن الكاتب يحاول تمرير افكاره بهذا الغموض .. لأنه لو اتى بها مباشرة للقيت الصد والمعارضه ..
2 _ الكتابات الأدبيه التي لا تحمل أي هدف أو فكرة جاده وانما مجرد نثر حروف متراكمه .. الممزوجه بنوع من الشعور .. لجذب القراء لقراءتها .. وهذا ملاحظ كثيراً بالمنتديات الأدبيه .. وللأسف تكثر هنا .. تجدها خاليه من الأهداف الساميه .. برغم أنني أقف أمامها محتاره .. وأطرح على نفسي عدد من التساؤلات .. هل فعلاً ما يكتب بالمنتديات من عاطفه هو شعوراً حقيقي ؟؟ وهل ما تكتبه الفتيات موجه إلى الأزواج وكذلك الرجال يكتبون لزوجاتهم هذه الكتابات المحمله باجمل العواطف ؟؟ لأنها لو كانت فعلاً كتابات حقيقه لما عانت الزيجات من كثرة الطلاق ؟؟ وهل أنتهت الموضوعات الاجتماعيه وقضايا الأمه ولم يعد هناك غير الحب بين الزوجين للكتابة عنها ؟؟ لماذا لا نجد التنوع بالطرح الأدبي ؟؟ .. ولماذا لاتحدد الكتابات الأدبيه بشروط تلزم الكاتب بعدم تخطيها ؟؟ اتمنى ان اجد لهذه الأسئله اجابات شافيه ....... فهو فعلاً معاناة تحتاج منا لوقفه ... وتأمل طويل ...
كذلك لابد من إظهار سلبيات الكتابات الأدبيه علناً لأنها تكتب علانيه وذلك بهدف النقد والحوار ..
كما لابد من تشجيع القراءه النقديه .. وتوعيه القراء على القراءه الواعيه الناقده التي تفصل بين الجيد والرديء .. وتشجيعهم عليها ..
أختي خزامى .. أشكرك على هذا الموضوع الهادف ... واتمنى من المشرفين وضع نسخه منه لعذوبة الشعر .. لأنه يرمي إلى الكتابات الأدبيه وما تعانيه من هموم ...
أختكم
أشجان

**
ومادفعها لماقالت الى الحب لمنتدانا وحرصها لرفع مستوى العذوبة

شذى الليل
05-09-2001, 05:28 PM
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته..

أختي العزيزة أشجان..
يعجبني فيك النقد الائع البناء والواعي وكم كنت أود أن يكون نقد موجه من عدة نواحي..:
أولا من الناحية الأدبية.كيفية كتابة الشعر أو القصيدة أو الخاطرة أو القصة..فلكل له أسلوب محدد يختلف عن الآخر..
فالكل تقريبا يعلم أن هناك بحور للشعر ..لكن القليل من يجيده.
واستخدام الألفاظ الجديدة وليست المتجددة أي المستحدثة فلغتنا العربية غير قاصرة عن ذلك..
قراءة الهدف التي تمشى عليها الكتابة ..لمن موجه ومن هو المخاطب.وكيف بكلماته يقوم بإصلاح مجتمعه أو يقوم على رقيه فالكلمة الطيبة تستطيع أن تنال أكثر مما ترجو.
توجيه القارئ أو الكاتب المبتدئ لما يقرأه فمكتباتنا زاخرة بما ينمي العقل لكن كيف نوجه هذا العقل للطريق الصحيح..ما هي الكتب التي تنفعه ولا ننسى أهم كتاب وهو القرآن الكريم لأنه الهادي للطريق القويم..

ثانيا:من الناحية الفكرية..لقد أثارت هذه النقطة جدلا لبعض الناس لما تحمله من أفكار إذا قرأها فرد جاهل لتأثر بما هو مكتوب ولا يخفى عليكم ما آل إليه شباب و شابات اليوم من تأثر لما هو غريب عن العادة فيجب على الكتاب ورواد الفكر أن يهتموا لهذه النقطة..
وتندرج تحت هذه النقطة الناحية الأخلاقية أيضا..المشكلة ليست في الكتاب الصغار أو المبتدئين بل في الكتاب الكبار أنفسهم هم الذين نقرأ لهم ونستمد ثقافتنا منهم وأقول لك بصراحة أنا لا أتأثر بفكر أحد لأني أعلم ما الذي يُكتب والذي لا يُكتب لأني أحترم العقول التي ستقرأ لي بل إني أتأثر بطريقة الكتابة وصياغة الجملة أو البيت أو من الأسلوب السلس أو من الكلمات الجديدة بالنسبة لي وهي أصلا قديمة..
وبشكل خاص أيضا..أنا عندما أكتب شعرا أو خاطرة أة نثرا بالفصحى أو العامية لا يجب أن يكون ما أكتبه للجنس الآخر يكون زوجي أو صديقي فأنا لا زوج لي بل أحب أن أتخيل وأسرح بالخيال أستمتع وأمتع غيري..وليس بالضرورة أن يكون رجلا ..بل قصة معبرة وحساسة أثرت بي وأنا أكتب بلسان الشخص المتأثر أو المؤثر عليه ليس بالضرورة أن يكونوا واقعيين أبدا..
عذرا لأني لم أستطع التوضيح أكثر عما يجول بخاطري لكن لنا لقاء آخر إن شاء الله.
هذه ولك مني أجمل تحية..
شذى.
:)

أشجان
08-09-2001, 04:43 AM
الأخت الفاضلة شذى الليل
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته ..
أختي .. قلتِ عن اختلاف الكتابة .. ( من قصيدة ، ونثر ، وخاطرة ) فمن المعلوم أن الشعر هو الشعر الموزون المقفى .. واتفق علماء الأدب العربي قديماً وحديثاً على أن الوزن والقافية لازمان من لوازم الشعر ؛ وبدونهما لا يسمى الشّعر شعراً .. والشاعر لا يسمى شاعراً إلا عندما يهز المشاعر …ويثير العواطف في نفس السامع والقارئ أبلغ الأثر .. ولكن للأسف ظهر في الوقت الحاضر التأثر بالحداثة … وهو نتيجة ضعف أبناء اللغة العربيه باللغة .. مما أدى إلى أثر ( الحداثة ) باللغة العربية الفصحى وأنتشر أدباً موغلاً بالطلاسم وألغاز لا يعرف لها معنى ولا هدف نبيل .. ومن الغريب ان يسمى ذلك أدباً .. وهو ما عرف بالاتجاه الحديث ( الحداثة ) وهو تقليد ممقوت من الغرب التي لا يجمعنا بها لغة ولا دين .. فتخلى الأديب المسلم عن اتجاهه .. وأخذ ينحي اتجاهات غريبة على مجتمعه ودينه ولغته .. فشعر الحداثة لا نغم فيه ولا جمال وإنما جمع كلمات متراصة مع بعضها .. تغلفها الغموض والخيال المريض … وهو ليس مجالاً للبحث بأثر الحداثة على الشعر .. لأنه يطول الحديث عنه .. ولكن سيكون التركيز على الهدف من الشعر وهذا هو المطلوب بالوقت الحاضر ….
قلتِ .. أنا عندما أكتب شعرا أو خاطرة أة نثرا بالفصحى أو العامية لا يجب أن يكون ما أكتبه للجنس الآخر يكون زوجي ( أو صديقي ) ؟؟؟ فأنا لا زوج لي بل أحب أن أتخيل وأسرح بالخيال أستمتع وأمتع غيري.
أختي الفاضلة .. الشعر إذا لم يكن ذو هدف ينبع منه ويكون هدف صادق ليس بشعر ..فقد قال الإمام الشافعي رحمه الله :" الشعر نوع من الكلام حسنه كحسن الكلام .. وقبيحة كقبح الكلام ، يعني أن الشعر ليس يكره لذاته وإنما يكره لمضموناته " .. كما أن الهدف النبيل من الشعر هو ما أشار به النبي صلى الله عليه وسلم لحسان بن ثابت رضي الله عنه بقوله عليه السلام :" إنه لأسرع فيهم من رشق النبل " .. أختي الفاضلة .. أن الهدف من الشعر والكتابة الأدبية هي ما تجعله مباحاً .. خصوصاً إذا كان ما ينظمون سلاحاً ووسيلة للفضيلة ومحاربة الرذيلة .. سلاحاً لنصرة الحق وحفز الهمم .. وتذكير الغافل وصقل الموهبة بمناقشة المفيد والجاد .. فعندما يرسل الشاعر أو الأديب الكلمة الجميلة والحكيمة في المواقف العصيبة لا تلبث أن تكف تذبذب الشاكين .. وتأخذ على أيدي المترددين .. فتخبت بذلك نفوس كانت للشر طيعة .. ويجمح كباح الهوى المستفز ..
ولكن ما نجد اليوم هو غثاء يسمى كتابة أدبية .. أختي قلتِ أن الكتابة قائمه على الخيال .. أن الشعر القائم على الواقعية … ويناقش ما يمس المجتمع من قضايا ومشكلات .. لهو أوقع بالنفس من الخيال المجنح .. أين أهدافنا السامية من الكتابة .. نظل نحلق بعالم الأوهام والخيال .. نظل تتملكنا الأنانية في وسط مجتمع يعاني من الآلام والمصاعب … نغلق آذاننا وأعياننا ونغط بنوم عميق أسمه الخيال .. أين نحن نعيش ؟؟ .. والله ان الذي يقرأ الكلمات ليجد الألم يعتصر قلبه .. شعب يقتل ويتعذب و أخر يجنح بعالمه الحالم .. شعب لا نحس بهم ولو بكلمه .. حتى لو لم تكن موزونة … أو جيده من ناحية الكتابة .. ما ينقصنا في العذوبة الهدف .. نحن نبحث عن هدف سامي .. شعر .. خاطره .. نثر .. لكن ما هو المطلوب من الكاتب _ المطلوب منه وصفه شعوره كما يجده في نفسه من غير تزوير أو تحسين حتى يكون شعرة نافذاً إلى القلوب سارياً في الدماء … ولن يستطيع الشاعر استمالة القلوب إلا بالشعور الصادق ..
_ أيضاً مطلوب منه أن يعيش في واقعة متلذذاً بأفراحه .. متألماً لأحزانه .. يعرف ما يحتاجه الواقع …فيرهف نفسه .. ويفجر ينبوع حسه .. لتدفق كلماته … ولكن للأسف الكبير أن تجد شباباً أطهاراً يتحدثون عن الأماني الذاتية والأحلام القرمزية في أشعارهم .. وكلماتهم … والأمة تتلظى بنار الأعداء سواء كانت هذه النار حسية أم معنوية .. وهم في معزل عنها .. لابد أن نتذكر أن نفس المؤمن كرة أرضية .. فكل قطر من أقطار الإسلام تشتعل فيها نار الحرب إلا وتشتعل معها نفوسنا .. فتكوي بها أعصابنا .. وتحرق دمائنا .. أن تجعل من كلماتنا جمرة تهتز لا تخمد إلا بالخروج على الورق .. لتكون دماً لا حبراً يسطر .. دمعاً لا حروف تنثر ..
أختي الكريمة .. الأمة الآن بحاجة للكتاب الذين لا تحدهم حدود النفس .. ولا حواجز البلد .. وطول المسافات فهي قريبة بالإيمان .. يرفعون كلماتهم لرفع كلمة حق .. وإما حديث النفس فهو معذور بتسطيرها ولكن ليس معذوراً أن يجعل كل حروفه في هدف واحد لا يحيد عنه ..
وإذا لم يستطع الإحساس بأمته.. فليحس بشعبه المسكين الذي يعاني الكثير من المشكلات .. أين نحن منهم .. الكتابة عن الأيتام .. المعاقين .. الإحساس بهم .. المطلقة .. الأم والأب .. التربية … الطفل .. الفتاة .. الحجاب .. مشكلات الإدمان .. المرض مثل معايشة ألم مريض بالفشل الكلوي … وهناك الوصف للطبيعة .. كلها أمور بين ايدينا تحتاج لطرح .. لقد مللنا من الحب والحديث عنه .. لقد تشبعنا من هذا الوهم والخيال .. إلى متى ونحن نحلم ؟؟؟ فقد كانت الكتابات في الماضي متنوعة ولكنها اليوم تركز على موضوع واحد … وهو الحب ..
أختي الفاضلة .. أتمنى منكِ الإجابة بصراحة تامة .. ماذا استفدتِ من العذوبة بهذا الشكل ؟؟؟ .. ما الذي اكتسبيه منذ دخولكِ ؟؟
إذا لم يكن هناك تنوع بالطرح والمناقشة فلن يستفيد أحد … أختي الكريمة .. تحدثتِ عن عدم تأثركِ بما تقرين ؟؟ ليس هناك من لا يتأثر بما يقرأ … وإلا تكون قراءته سطحية .. أو أنها عدم قراءه .. فكل كاتب يؤثر .. كما قال أحد الأدباء .. كل مؤلف نقرأ له يترك في تفكيرنا مسارب وأخاديد … فلا تقرأ إلا لمن تعرفه بعمق التفكير …وصدق التعبير.. وحرارة القلم… واستقامة الضمير .. وهذا دليل على بصمة القراءة على القارئ .. فكما لاحظت من ردودك هو عدم تركيزك على القراءة .. فأنتِ كما هو واضح تقومي بالرد دون التمعن بالمعاني .. وتقولين أنكِ لم تتأثري .. كيف تتأثرين وأنتِ لم تقرئي ؟؟؟
أشكركِ على المناقشة ……. أتمنى أن أكون أفدتك بما جال بخاطرك … وسوف اعرض عليكِ الفرق بين الشعر ( الذي دخلت عليه الحداثة ) والشعر المحتفظ بالأصالة .. وأنتِ احكمي بنفسك على تلك القصيدتين أيهما الجيد ..
يقول الشاعر ( محمد عفيفي مطر ) في ديوانه الأرض والدم ..
شربت مرق الأحذية المنقوعة
في الـخـوف والنـحـيب
أكـلت مـا يخبره الإسفلت
في جوفه من حنطة التعذيب
وقــــــال آخـر
ظمـأ وجـوع للتواصل
ذي حـيـاة الأرصفـة
هذي الشوارع موحشات
والحدائق مجهدات الطلع
خادنها الهواء المستعـار
تـلك الأزقـة نائمـات
نسيت كمـا نحن ابتعدنا
عن جنـون الأرغفـة
….
وقصيدة شكوى .. للشاعر محمد إقبال الشاعر وهي باللغة الأردية ولكنها مترجمة
قيثارتي ملئت بأنات الجوى
…………… لابد للمكبوت من فيضـان
صعدت إلى شفتي بلابل مهجتي
……………. ليبين عنهـا منطقي ولساني
أنا ما تعديت القناعة والرضا
…………… لكنمـا هي قصة الأشجـان
أشكو وفي فمي التراب وإنـما
…………… أشكو مصاب الدين للديـان
يشكو لك اللهم قـلب لم يعش
………… إلا لحمد علاك في الأكـوان
قد كان هذا الكون قبل وجودنا
………… روضاً وأزهـاراً بغـير شميم
والورد في الأكمام مجهول الشذى
………… لا يرتجى ورد بغـير نسيم
بل كانت الأيام قبـل وجودنـا ..
………… ليلاً لظـالمهـا وللمظـلوم
لما أطـل محمد زكت الـربى
……… وأخضر في البستان كل هشيم
وقصيدة أبو البقاء الرندي
أعندكم نبـأ من أهـل أنـدلسٍ …
…….. فقد سرى بحديث القوم ركبان
كم يستغيث بنو المستضعفين وهم …
…………. أسرى وقتلى فما يهتز إنسـان
ماذا التقاطع في الإسلام بينـكم ..
………… وأنتـم يـا عبـاد الله إخـوان
ألا نفـوس أبيـات لها همـم ..
………. أمـا عـلى الخير أنصار وأعوان
يا من لذلة قـومٍ بعد عـزهم
………… أحـال حالهم كـفر وطغيـان
إلى أن قال
يارب أم وطفلاً حيل بينهما
……….كمـا تفرق أرواح وأبـدان
لمثل هذا يذوب القلب من كمدٍ
…….. إن كان في القلب إسلامٍ وأيمان
وهي قصائد طويلة جدا تستطيعين الذهاب لهما وقرأتهما .. وقراءة الشعر الإسلامي لتجدي الشعر الحقيقي .. والمشاعر الصادقة … فكيف ترين من حال هذه الكلمات وحال كلمات اليوم … نحن لا نريد قصائد مثل هذه القصائد ولكن نريد التنوع بمضمون الكتابات .. لتخرج من دائرة الحب .. إلى موضوعات أخرى يجد فيها القاري شيئاً مفيداً … فهل وصلت لك الفكرة .. أتمنى ذلك ..

عبدالرحمن
08-09-2001, 03:16 PM
بعد أن قرأت الموضوع ـ وبتمعن ـ تركت قلمي يكتب فقال :
أؤيد ـ وبقوة ـ ما قالته الأخت الكريمة ... بل الاستاذة الفاضلة ..( أشجان ) ..‍.
ولي رجعة للموضوع ....فلدي الكثير .....
صورة مع التحية / لكل الكتاب في العذب .
صورة ( بدون تحية ) / لكل من لا يفهم المعنى الحقيقي للأدب

المسامر
08-09-2001, 05:35 PM
الأخت الفاضلة أشجان ..

هنيئاً لمنتديات الساخر وجودك الجميل ..

فكر نقي وطرح أجمل وأروع ما قرأت .. متعتي أعيننا بهذه الحروف وأدخلتي السرور إلى قلوبنا .. فياله من أدب راقي .. وفكر واعي بكل ما تحمله الكلمة من معنى .. تعامل مع الكلمة بكل سهولة وبساطة .. من غير تكلف ..

كلمات تدرس ..وليتنا نعي لو جزءاً يسيراً منها بدل الإغراق بالعاطفة والغزليات ..

شكراً لهذا الحضور المبهج .. وأهلاً بك في فضاء إبدااااع الساخر ..

تقبل أعذب تحية..المسامر

أشجان
09-09-2001, 05:13 AM
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته ..
استاذي الكريم الشاعر الحائر
كم شرفني وجودك .. فقد كانت لكلماتك وقع في نفسي .. وأنتظرعودتك الكريمه .. وأفادتنا من جم ما عندك من معلومات .. نسعد بها دائماً .. أشكرك الف على حضورك الرائع ..
المصمم المتألق بالإبداع المسامر هنئياً لي حضورك وتسطير حروفك الزرقا .. الصافية .. بصفاء أخوتك .. سطرتها على بياض صفحة كبياض نقاء نفس ناظمها .. نفس تسمو للعلا .. نبض حروف فاحت منها روائح النرجس والزنبق وعانقت عطر الياسمين والسيسبان .. ثم تمازجت بأنفاس الورد .. فملأت نفسي فرحاً وبهجة .. لهذا الأطراء .. المبدع المسامر .. وما منحي هذه الحروف النابضة بالسمو .. إلا شرفاً عظيماً لي .. جزاك الله خير الجزاء على كل حرف سطرته .. وكل جهد بذلته لهذا الساخر .. وكل علم نفعت به أعضاء الساخر .. فهنئاً لنا وجودك ..
الـمتـألـق دائمـاً الـنـديـم
سعادة بلا حدود .. فواصل فرح ممزوجةالدهشه ... بنبل مشاعرك وعطر حروفك كانت مفأجاة لي .. مبدع بمكانتك يزيد فرحتي برؤية تسطيره لكلمات ازدادت الموضوع وصاحبته شرف ..
فلك مني باقة ورد تحمل بين جنبات أوراقها الملونة احترامي وتقديري ..أضعها مع باقة كلماتك التقديريه ..معطرة بأفضل العطور لعلها تصل إلى مستوى ينبوع كلماتك المتدفق ..في هذه اللحظة اتمنى لو تتحول كلماتي بخور.. وحروفي زهور, وحبري عطور....استقبل بها من شرفني منه الحضور.....واشرق على كلماتي كالنور......وحول تلك اللحظات إلى بهجة وسرور .. فلا تحرم كلماتي من وصل كلماتك......ودروبي من سير خطواتك.....واعذرني على تقصير كلماتي .. فقد توارت حروفي خجلاً ..امام طيب اخلاقك .. ونقاء فكرك .. وسمو نفسك .. فهنيئاً لنا من يقرأ الفكر ويعي الأدب المفيد .. فلا تحرمنا من كرم جودك .. .وعطاياك النفيسة التي جادت بها طيبة خلقك .. على من هي مثلي ببداية المشوار .. المتألق بالإبداع النديم .. كلماتك كالندى على أطراف الورود .. يزيده جمالأً .. ويعطيه رونقاً خاصاً .. أخي الكريم .. كلماتك أغرف منها العطاء المتجدد ..كلماتك رحيق استزيد منه كل جديد ..فحروفك اخجلتني لا اجد مقابل لها غير ما في قلبي من احترام وتقدير اقدمه لك على هذا الجميل .. أخي الكريم .. فمليون شكر لك على هذا الوشاح الجميل من الكلمات التي لن تنسى ..فأنا لا اقرأ ما كتبته فحسب بل كنت اسمع صهيل حروفك تجذبني إليها بحروف اسمك الخفي ..مشاعرك رائعة.... تجعلني.... أقف لانتهل من هذا العطاء .. أشكرك مليون على هذا الشرف الذي منحتني إياه .. وأن دل فإنما يدل على سمو خلق .. وطيب نفس نحتاج لها في هذا المنتدى .. لنتعلم منك ماهو العطاء .. فما أكرمك .. وأبلغك على البذل من أجل الساخر .. فما هناك أحق بالتقدير والأحتفاء غير مبدع من مبدعين الساخر تميزاً وهو النـــــديـم .. فتسلم لهذا المنتدى .. مبدعاً متفرداً بالأسلوب الراقي والتعامل المثالي .. فلم يبقي لي غير الدعاء لك بالتوفيق بجميع أمورك ..
أختك
أشجان

النديم
10-09-2001, 03:31 AM
اشكرك كل من أدلى برأيه في هذا الموضوع ..

**
اختي الفاضلة أشجان ..
ادامك الله لكل خير
ودمتي ترفعين لواء الفضيلة والفكر الراقي
لكنك اختاااااااااه قصمتي ظهر أخيك بوافر المديح كقلال تمر هجر وعسى ان يكون حجة لي يوم العرض "وأنتم شهداء الله في أرضه.." وعسى ان أكون خيراً مما يظنووووون ..

ويكفيني من أختي الدعاااااء ونحن أحوج مانكون اليه


تقبلي من الاخوة اصدقها ومن الاحترام اوفره
ودمتي دليلاً لكل خير

THUNDER_SS
11-09-2001, 10:04 AM
الاخوه الكرام / ...

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته ...

شكرا لكم جميعا هذا الطرح الهادف والراقى .. وشكرا اكثر طيب متابعتكم وحضوركم والتزامكم هدف الطرح .. وهو الخروج بنتيجه مفيده للجميع بعيدا عن التزمت والتشبث بالرأى الواحد ...

جميعنا يبحث عن مايثري المنتدى .. فكرا وطرحا .. وهو بالتالى يعمم الفائده لجميع مرتادى المنتدى ..... فشكرا جزيلا ..