PDA

View Full Version : واخيرا اعترف



شعّولة
10-09-2001, 02:23 AM
أمس قابلني موقف غريب..اثنين يحبون بعضهم والكبرياء ذابحهم.......هاذي اهداء للمعنيين بالسالفة..والله يوفقكم..:

سعود قال "بيغيب" كود تنساه بغيابه....

واكتشفت ان سعود"يمووووت" من دونك

حب يتأكد من شعوره...... بالغرابة

وليه يتجنّن ..لو فقدها عيونك..

يبدو الولد "حبك" وكتم عنك اعجابه

ماحب يكدر خاطرك..أو يخيب لك ظنونك

فكّرت:اكيد هوذا السبب اللي مخليه بكآبة

يمكن تعلق بك رغم انه غيره يبونك

قلت له : "تحبها؟ "وحسيت باضطرابه

عرفت انه عشق عقلك قبل يعشق جنونك..

قال انه ضحكتك: موته.......عذابه

وقال يتمنى لو يكون بس نجمة بكونك

يوم سألته صار يتهرب من الاجابة

تصوري!مابغا يجاوبني حتى لا يخونك

هو اللطف واللين والا الذرابة

اللي عاجبته بك ومخليته يصونك؟

قلت له:سعود انت وهي بمثابة....؟

قال:وشرايك بشخص يخفف لك شجونك

شخص تعده اغلى من كل الناس والقرابة

شخص تقول (أحبه) لو يسالونك؟!؟

أفحمني رده وصرت افكر بجوابه

لقيته يعزك حيل و حيييييل "يمونك"

بعد ماكان سعود يعترف بس بكتابة

سعوود صار يقولها للي يعادونك...

وقال بيغيب كود تنسينه بغيابه...

واثر هالمسكين ضاعت علومه بدونك


................مافهمتيه؟

د.عالية
10-09-2001, 02:38 AM
من قرأ هذه القصيدة .. وتمعّن في دفء كلماتها وجمالها ،، و... صدقها ..
فسيرد حتماً ..
إلا إذا كان كبرياوها شنيع إلى درجة منعها من الرد ؟!
إلا أنني متأكدة أنها فهمت ..
وترى كبرياء المرأة شنيع يا " سعود "..

--> وش دخّلك :D:

الوفاء
11-09-2001, 03:17 AM
كلمات تقطر عذوبة

وبصراحه اكثر من رائعه

يعطيك العافيه