PDA

View Full Version : إستشهاد عز الدين - قصيد قديم ..



المتنبي 99
06-10-2001, 06:34 PM
(1)

إذا ما ذاق للشهد شهيد .... تسابق كل حزب يدعيه ..

فهذا صار موتاً فيه فخــــر .... وبعد الذم صرنا نشتهيه ..

كأن قميص عثمان ارتدانا .... ونحن اليوم شوقاً نرتديه ..

أليس البعض يدعوه انتحاراً .... فكيف الآن - كفراً - يرتجيه ..

أهذا الموت يدعوكم لعز .... وفيـكم من يذل ويزدريه ..

ألا ليس الشهيد بنا بميت ... بل الأموات أتباع السفيه ..


***
**
*

(2)

أسفي عليك ..

تمد عينيك إلى الجنة .. والقوم نيام ..

أسفي على دمك الذي ..

نثر العبير على السخام ..

تناثرت أحشاؤك .. اختلطت .. بأبناء الحرام ..

يا عز هذا الدين ..

لا يكفيك هذا القول .. من سقط الكلام ..

يكفيك أنا لو أقمنا مأتماً ..

لنقول فيك قصائد الشعر ..

وباقي النثر ..

لم تصفح عن التقصير .. من ذل اللئام ..

أسفي عليك ..

تروح هدراً .. من سيذكر ما صنعت من (الكرام) ..

أسفي عليك ..

مضيت .. لم تأخذ .. (حرافيش النظام) ..

أسفي عليك ..

ليت أنك .. لم تطل فينا المقام ..

فنحن أتباعٌ لـ"ضبط النفس" .. أنصار السلام ..

...
..
.
(3)

ولــعز الديـــــــــــن .. إخوان .. تلوه ..

حفظوا القرآن حقـــــاً ......... وتلوه ..

ومضوا نحو عدو .. أحرقـــــوه ..

مزقــــــوا راياتــــــــــه حين ابتلوه ..

.....
..
.

المتنبي 99

يدعو للشهيد بالرحمة والمغفرة ..

ويشفق على نفسه ..

أشجان
07-10-2001, 06:16 PM
المبدع المتألق .. المتنبي 99
كما هي العادة تنثر الإبداع في زي كلمات .. غفر الله للشهيد .. ونصر الله الأمة برجالها الأبطال .. أمثاله .. وأعز الإسلام والمسلمين .. وبارك الله فيك على هذا الإبداع المتواصل .. والمتجدد دائماً ..
أختك
أشجان

.........
مع الشكر والتقدير لأستاذي أبو سفيان
أشجان من لحن الأسى تشجينا *** ومن الدموع بكأسها تسقينا

عبدالرحمن
07-10-2001, 07:01 PM
أخي المتنبي 99 ......


شكرا على هذه الكلمات الرائعة ..... وأرجوا ألا تحرمنا من مشاركاتك الجميلة ......
وإن كان لي من اقتراح فهو أن تفاوت بين أوقاتها ..... وكذلك بين كتابتها والرد عليها .... حتى تبقى أطول فترة ممكنة .... ويطلع عليه أكثر الأعضاء ...


لك من أخيك كل شكر وتقدير ..... ولنا لقاء إن شاء الله

ابو عبدالله
07-10-2001, 07:53 PM
المتنبي99
احسنت 00احسنت 00 احسنت00
لاأجد ماأقوله امام شلالك الضارب في اعماق الابداع 00سوى احسنت والى الامام
دوما0