PDA

View Full Version : رسالة عبر بوابة التاريخ



الرازي
23-10-2001, 12:32 PM
أهلا أخواني وأخواتي أعضاء المنتدى

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

لقد كتبت هذي المقالة والتي تحتوي على بعض الأبيات الشعرية في أحد المنتديات ( أثناء غيابي عن أجمل منتدى ) وودت أن أنقل ماكتبتها هنا.....بتصرف بسيط...وأرجو..أن تجد لها قبول لديكم.

التـــاريخ : سويعات قبل حلول الأفية الثالثه
المرســل : الرازي
المرسل إليه : السليك بن سلكة
المكــان : بقايا وطن


إليك أشكو يا سليك شكايتي
تطاول كربي فاستمع لحكايتي

إذا قرأت رسالتي.......فاعلم أن النواطير على بوابة التاريخ
قد احتسوا.....كأس الملامة......ملطخا بويلات وتوبيخ
وإن لم تصل.......صدى آهات إليك....فسوف أتمتم..بآيات البلاء...ربي إنا راجعون إليك

فاعلم أنهم نحروه _ رسول أشواقي إليك _ ...على مداخل المدائن الساقطة....وسطروا بسيوفهم..أسمى...آيات الخيانة العظمى.....وقدموا أشلائه....قربانا لإلهة الحروب.


ألفت زمان الغابرين وليتني
أدرت رحى ركبي حيث مماتي

أتذكر ذلك المعبد........أصبح حائطا...تتباكى عليه ذقون .......ففي بلادهم....مفارقات وجنون..... فذبح شاة وبهيمة..سفك دماء ومجون.......وقتل طفل بريء...... عدالة ألا تعقلون ؟؟

مضى عشر من السنون ومثلهم
لعمرك دهر وبضع مئاتي

فالعرب هنا......لاتعرف سوى لغة الهرطقة...والاستنكار
لكي تكون...أخا صدق...ماعليك سوى لعنة الاستعمار
تصفييييييق....تصفيييييييق...فزناجير خيولهم...تستعرض...تتباهى...تلامس بحوافرها.....أجثاث.....الجبناء.......كل من هتف....وطني...وطني.....تطرق الخيل...جوارحه....فتتركه....غير آسفة..على روحه....فروحه.....في حقوق...الحيوان..أضيفت..على البند..الأخير.

ألا ليت شعري ِبتُّ في دار هاشم
أقارع نسل الأكرمين صلاتي

في بلادهم......كل الملل......ماعليك..سوى..أن تختار...ملة..بشرط...أن..لاتنهيها..بحرف..الميم
فحرف..الميم...نذير شؤم وسخوط.....ثلة...من ينتمون...لهذي الملة....أظن..أن لقبهم....متطرفون.

في بلادهم....هناك...شعوب وقبائل......كل منها..يقطن..في قلاع..مترامية...يطلق..على مجموعها...وطن......ويحدهم...سياجٌ....عاطفي....لو تجتمع...قوى الدنيا بأسرها...وضربت بمعول واحد......لن تستطيع...هدمه..قدر..أنملة.

لقد..سقطت...عباراتي سهوا.....فعند دخولي....عبر بوابة التاريخ.........جلست برهة..استمع لمحاضرات من التوبيخ......مفادها : " ممنوع الهمس واللمس ، فكل ما تقع يدك عليه ، يجب أن يكون مختوما بيو أس ايه "

سقاني زمان الحاضرين مرارة
فهل لي من زمان الوصل عظاتي ؟




ودمتم