PDA

View Full Version : الفتى الكنعاني



ثابت
02-11-2001, 06:23 AM
الفتى الكنعاني


=======

مِثلَ ظبيٍ أليفٍ

جرى وانتظرْ

دقّ بابي سريعاً

فأوجستُ خوفاً على خوفِهِ،

تلوتُ صلاتي:

«إذا جاء نصرُ الإله انتصر»

ودّع الدارَ حى تداعى الجِدارُ،

تداعى النهارُ..

وأجهش حُزناً عليهِ القمرْ

الرفاقُ مضوا.. مِن هنا مِن هناكَ

تملّى عيوني/ تملّى البيوتَ

تملّى الشجرْ

وكالبرقِ أومض ثمَّ اختفى

وكالمهرِ يسبِقُ لمحَ البصرْ

فأيقنتُ أنّ الفتى ثائرٌ

تمنطقَ مِقلاعهُ والحجرْ

كان مثلَ الصّقورِ،

يطوفُ القبابَ،

يحوم على همهماتِ القدرْ

كنتُ أجري لأفتحَ كُلّ الحواجزِ

أجري أناديهِ حتى يؤوبَ،

وزخُّ الرصاصِ/ كزخّ المطرْ

حافلاتُ العساكر،

تنعقُ في الليلِ،

نَعقَ الغرابيينِ،

تُلقي شُواظاً مِنَ النارِ والثارِ،

تجعلُ جناتِ عَدْنٍ سَقَرْ

يا إلهي أنا!!

كان هذا الفتى جُرأةً لا يَفرُّ

يكرّ يكرُّ فأين المفرّ؟!

كان يرمي ويرمي،

يُسبّحُ باللهِ،

طارَ كما الصقرِ في جَوِّه

طار كما الصقرِ ثمَّ أنهمرْ

صارَ نجماً مُُضيئاً على أرضِهِ

صارشمسا إذا أطفأوهُ استشعرْ

صار هذا الفتى مُعجزاتِ الإلهِ،

على أرضِ «كنعانَ»

نِصفُ ملاكٍ ونِصفُ بَشَررْ!

يا رفاقُ ارفعوه إلى أمّهِ

يا رفاقُ ارفعوهُ مكانَ القمرْ

هل أتاكُمْ حديثُ فلسطينَ،

تتلو صلاةَ الحجرْ؟!

ها فلسطينُ تتلو صلاةَ الحجرْ

صلاة الحجرْ، صلاةَ الحجرْ.

الرازي
02-11-2001, 06:35 AM
أخي العزيز / ثابت

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته


حاولت........... وحاولت....


وايضا حاولت.......



أظن اني حاولت...وحاولت......

حاولت...ان انسخ حزء بسيط أو مقطع أعجبني...فوجدت نفسي قد سرقت محبرة الثابت بأكملها.....

روعة....ثم روعة..... .....

حاولت..فوجدت...خط قلمك...اجمل ماقرأت....

شكرا لك..اخي ثابت......على هذه الكلمات..

أدام الله تواصلكم....

أخوك الرازي

ودمت

ثابت
02-11-2001, 06:45 AM
أخي الرازي
اجمل تحية لك على هذا الرد السريع المفاجأ ... كانت القصيدة قد انتهت معي قبل ساعة تقريباً وارسلتها الى صحيفة لنشرها غداً ثم نشرتها في هذا المنتدى ولم أكن اتوقع أي رد قبل يومين من قراْ الجريدة او أي مكان آخر .
لكن ردك السريع المفاجأ اسعدني ولك أن تنسخ منها ما تريد ، فكل محابر واقلام ثابت على حسابك .

مع اجمل تحياتي
ثابت

ابو طيف
02-11-2001, 01:17 PM
الاخ العزيز ثابت
اسأل الله الثبات على دينه لك ولنا ولجميع المسلمين0
:hh:
روووووووووووووووووووووعه
مشاركه راااااااااااااااااائعه اخي ثابت سلمت وسلمت يمينك على هذا الابداع والتألق وفقك الله لما فيه الخير0
عظيم احترامي وتقديري لك0
==================================

ثابت
02-11-2001, 06:04 PM
أخي ابو طيف
حضورك هو ثراء لي وللقصيدة ... شكرا لك

تحياتي
ثابت

أبو سفيان
03-11-2001, 12:26 AM
الأخ الشاعر المتمكن : ثابت

لا أشك إطلاقاً في أن الذي سطر هذه الكلمات الشعرية في أعلى قمم الشعر بل من الذين يتفهمون الوقع الشعري المعاصر ويعلمون كيف يوظفون الإبداع في نسق عصري رائد بعيد عن طرفي النقيض : " المباشرة القاتلة ،والغموض المطرسم "
إنه نص في موقعه الصحيح من خارطة الإبداع... رمزية شفافة واستخدام للمعادل الموضوعي بشكل رائد ومتميز ....
لذلك أتساءل عن الروائع لم تسطر هذه الرائعة في ديوانها لأننا في هذا المنتدى بحاجة إلى نصوص واعية تبتعد عن الرتابة والنمطية لتبحر بنا في عالم شعري مميز

أخي ثابت أيها المبدع تمنيت أن يسعفني الوقت لأتناقش معك حول بعض خيوط الرؤية في النص لأستفيد ولكن قد يسمح مستقبلا...
هنيئا للعذب تواجدك العذب


محبك أبو سفيااان

ثابت
03-11-2001, 02:29 AM
أخي أبو سفيان
غمرتني في اطراء ومحبة لا أعرف إن كنت استحقها ، لا شك أن هذه القصيدة كانت من خلال ولادة قيصيرية يعصرها الألم وأوجاع هذه الأمة .
الحب .. هو القوة المنتصرة دائماً .
حب الوطن .. حب المواطنين .. حب الحياة .. حب الحرية .. وحب الموت متى كان طريقاً للحياة !

تحياتي وشكري لك
ثلبت

كادي
03-11-2001, 02:46 AM
http://www.alsakher.com/vb2/images/icons/icon14.gif http://www.alsakher.com/vb2/images/icons/icon27.gif

ثابت
03-11-2001, 03:27 AM
أخي كايد

شكرا لزيارتك

تحياتي