PDA

View Full Version : هذه هي حالي!!



دمامية
29-11-2001, 01:15 PM
هذه هي حالي

لقد اعتدت العيش بين طيات عالمي وحيدة لا يعلم بحالي أحد ولا يعيرني أي مخلوق اهتمام..

هذا قدري الذي كتب لي.. وهذا مصيري الذي حدد..

ياله من مصير قاس يحتاج إلى صبر أيوب لاحتماله..

هل يستطيع أي إنسان العيش من غير صديق أو رفيق يسانده في ضراءه ويفرح له في سراءه..

حتى الحيوان لا يستطيع العيش وحيداً وهو كائن بلا عقل يفكر بمعنى الصديق وفائدته..

فما بالك بإنسان وهو الكائن الذي أنعم عليه بنعمة العقل.. لكي يفكر بمعنى الصداقة وأهميتها..

فما بالك بإنسان مليء بالمشاعر الفياضة التي بحاجة إلى صديق.
صديق يساعده ويعينه مصائب الدهر التي أصبحت تتوالى علينا الواحدة تلوى الأخرى..

كيف سيكون حالك وأنت بلا سند.. هل ستستطيع العيش يا ترى؟ بالطبع لا بل ستعاني الأمرين وستتجرع الآلام والأحزان والأوقات العصيبة..

هذه هي حالتي.. أشرب من كأس الآلام والأحزان الممزوجة بالمصاعب التي لا يستطيع الإنسان مواجهتها وحده، بل يحتاج لأحد يقف بجانبه ويعينه على مصائبه..

كم الحياة عصيبة من دون صديق أو رفيق.. إن الحياة متاهة- بل دوامة من غير سند.. لتتخيل نفسك وسط دوامة تدور فيها على نفسك.. لتتخيل شخصك في قوقعة سوداء لا يدخلا النور.. ماذا سيكون حالك؟؟ هل ستعيش؟؟ أم ستتمنى الموت ألف مرة في اليوم؟؟ كما هي حالي الآن.. هل ستسكن في الظلام يوماً؟ هل ستعيش في عالم لا هواء فيه ولا ماء؟ هل ستستطيع العيش في بيت بلا سقف أو جدران؟

هذه هي حالي أموت في اليوم ألف مرة..

أسكن بيتاً بلا سقف أو جدران أعيش في عالم لا هواء ولا ماء فيه..


أعيش في الظلام لا أرى النور ولا حتى بضع شويعات نور صغيرة..

أعيش في عالم كئيب لا يسكنه أحد سواي.. هل من حل لحياتي القاتمة هذه التي تمثل بلون الليل الأسود.. هذه حياتي فما من صديق ولا شريك ولا رفيق يعينني في ضرائي ويفرح لي في سرائي..


ففي يوم من الأيام حين شروق الشمس وعيت على نفسي وأنا في أرض جرداء قاحلة خالية من السكان بعد أن أخذت مني الوحدة مأخذها..

إنني الآن في تلك الأرض الجرداء الخالية.. ماذا أفعل الآن؟؟ هل أدفن نفسي تحت الرمال وحيدة حتى لا يعلم بحالي أحد.. أم هل أغوص في المحيط لأموت غرقاً..

يالا هذه المصاعب التي لا تواجه.. ليس لدي أي رفيق لأتساعد معه على مصائب الدهر وهمومه..

أنا الآن وحيدة في عالمي أجوب البحار والمحيطات..

أجوب الغابات والسهول.. بحثاً عن الصداقة المفقودة لكي أتخلص من ألم الوحدة.. لكن وما أفعل وقد كتب القدر كتابه علي لأكون أنا ضحيته.. بت أخاف الغد خوفاً من أقداري..

أخذت أشبه الغد بالشبح المبهم يتراءى من بعيد فربما كان لي ملكاً رحيماً أو ربما يكون شيطاناً رجيماً.. بل هو سحابة سوداء طبع الدهر عليها نكباته..

إذا هبت الرياح عليها حللت أجزاءها وبعثرت ذراتها للتناثر وتتولى نكبات الدهر ومصائبه علي..

إن القدر كالبحر تصطخب فيه الأمواج لكي يتراكم زبدها على الشاطئ ويأتي الدهر وينتشلها ويرميها علي كي لا أقوى على الحراك..

إن الغد بحر عميق تدور فيه الزوابع وما أدراني هل تحمل لي الدر والياقوت أم ذاك الموت الأسود.. إن الغد صدر ملئ بالأسرار لا يبوح بأسراره المكتومة لأي كان..

لذا فإني أبيت خوفاً من الغد وقدره المكتوم..

لأن الغد يكرهني فهو كامن في مكمنه ورابض في مجثمه متلفح في إزاره ينظر إلى آمالي وأمنياتي نظرة الساخر والمستهزئ..

لذا أصبحت لا أريد الغد مكان في قدري ودهري.. فكل ما تريده نفسي وتطمح إليه صديق تسكن له نفسي وترتاح له روحي.. فليت الغد يخبو قليلاً ويخفف من شظاياه التي تكاد تمزق روحي وأوصالي..

فهل من صديق؟؟ فهل من صديق؟؟

أشجان
29-11-2001, 02:10 PM
غاليتي .... بنت الدمام
حروف مبكية على حدود النفس الضاربة في أعماق الشجن .. والاكتيئاب .. حروف رمادية ..مغرقة بالدمع .. والفيض ... عالية الإيقاع الصاخب الذي يهز الوجدان ... ويرسم معالم الوحده .. والبحث عن ممن تسكن له النفس ..وتطمئن له الروح .. صداقة قريبة من القلب .. غاليتي .. ان بذكر الله تطمئن القلوب .. تذكري الخالق بكل لحظاتكِ .. واتركي عنكِ اليأس ..وأنطلقي بشراع حبكِ لهذه الحياة ... بصفاء قلب ... مودة ومحبة تطوقكِ ... غاليتي .. هاهو قلبي يشرع لكِ الود ... ويدي تصافحكِ للسلام .. وحروفي تنطلق بفرحة لمعانقة حروفكِ ... لعلها تمسح الدمعة ... وتخفف الألم ... وتعبر ميناء قلبكِ النقيء ... ليكون اثنين يعانقان الألم .. فيجبر الواحد الأخر .. لعل من صداقة مقربة تحيل الحياة إلى صفاء .. والحزن إلى بسمة .. فكل جمالكِ غاليتي .. يرى لحظات دفء قربكِ من الله وقربكِ ممن حولكِ ... غاليتي ... سعدت وتشرفت برؤية حروفكِ بعذب الكلام ... وكلي أمل ان يكون القادم أكثر إشراقة فنحن هنا معكِ بقلب واحد ... ونبض واحد ... فهل فتحتي لنا ودكِ ... لندخل في عالمكِ .. ونصافح احساسكِ المرهف .. لنكون بكِ ومنكِ ... فلا تعلمي مدى سعادتي بوجودكِ الذي إضفى على العذب قدوم أختاً عزيزة ... ولكن اتمنى أن تكون اختٍ مشرقة بالأمل والتفاؤل ... فنحن هنا معكِ بالقلب والعين تحتضنكِ .. بدفئها تورق لكِ الزهر فلا تحرقيها بشمسكِ الحارقة .. ودعي هناك مجالاً للظل .. ندخل من خلاله سوياً .. غاليتي ... دمتي لنا وللعذب ..واتمنى ان نكون اكثر تواصلاً .. فأهلاً وسهلاً بكِ ..
دمتي بالحب والود
أختكِ ومحبتكِ
أشجان

LaBeeH
29-11-2001, 03:01 PM
الاخت دماميه....

وش هالحزن!!
وش هالياس!!
وش هالصرخه!!
دماميه.....
تعوذي من الشيطان الرجيم و اذكري الله انتي في شهر فضيل و دعوه الصائم مستجابه و كثري من الدعاء قال تعالى" قل يا عبادي الذين اسرفوا على انفسهم لا تقنطوا من رحمه الله" و قال تعالى" فمن اتبع هداي فلا يضل ولا يشقى. ومن اعرض عن ذكري فان له معيشه ضنكا" و قال تعالى" من عمل صالحا من ذكر او انثى وهو مؤمن فلنحيينه حياه طيبه ولنجزينهم اجرهم باحسن ما كانوا يعملون" قال تعالى" فذكر بالقران من يخاف وعيد"
وقال صلى الله عليه وسلم: عجبنا لامر المؤمن ان امره كله خير ان اصابته ضراء صبر فكان خيرا له و ان اصابته سراء شكر فكان خيرا له" وقال صلى الله عليه وسلم: ان الله اذا احب عبدا ابتلاه.
الاخت دماميه.....
هذا ابتلاء من الله فاصبري و احتسبي الاجر و اعلمي ان الله يمتحنك و يرى مقدار صبرك و الله ما يضيع احد انشاء الله فتره و تعدي و كل شي يعود كما كان كل ما عليك هو الصبر و الاكثار من ذكر الاذكار و قرات القران و انشاء الله يروح عنك ما انتي به و يرزقك بصديقات صالحات يساعدونك على الخير وابعدي عن الوساوس الشيطانيه و اتمنى لك كل خير
اللهم ابعد عنا الهم و الغم ياحي يا قيوم
الله يوفقك لك خير


لبيه:yh:

عبرتي بلا دموع
30-11-2001, 05:17 AM
<DIV><EM><FONT face="Geneva, Arial, Sans-serif" color=#666633 size=4><STRONG>مالومك&nbsp; ..&nbsp; صدقتي&nbsp; وربي</STRONG></FONT></EM></DIV>
<DIV><EM><FONT face="Geneva, Arial, Sans-serif" color=#666633 size=4><STRONG>الحياة اقسى من ان&nbsp; تقضي ايامها&nbsp; وحيــداً ......... بلا رفيق</STRONG></FONT></EM></DIV>
<DIV><EM><FONT face="Geneva, Arial, Sans-serif" color=#666633 size=4><STRONG>&nbsp;الحياة اعظم من ان نحبس همومها بــين الضلوع</STRONG></FONT></EM></DIV>
<DIV><EM><FONT face="Geneva, Arial, Sans-serif" color=#666633 size=4><STRONG>ما اجمل ان تلتفت&nbsp; فتجد&nbsp; بقربك من يشارك&nbsp; بسمتك ودمعتك ...&nbsp; </STRONG></FONT></EM></DIV>
<DIV><EM><FONT face="Geneva, Arial, Sans-serif" color=#666633 size=4><STRONG>ينير دروبك ان اظلمت&nbsp;&nbsp;&nbsp;&nbsp;ويكون دليل ان تاهت بك</STRONG></FONT></EM></DIV>
<DIV><EM><FONT face="Geneva, Arial, Sans-serif" color=#666633 size=4><STRONG>&nbsp;ان لمح وجهك&nbsp; قد&nbsp; غشاه الضيق&nbsp;&nbsp; يهمس في اذنك ويقول</STRONG></FONT></EM></DIV>
<DIV><EM><FONT face="Geneva, Arial, Sans-serif" color=#666633 size=4><STRONG>&nbsp; <FONT face="Arial Black, Geneva, Arial, Sans-serif" color=#333333>لاتضايق منك انا صدري يضيق&nbsp; @@&nbsp; ابتسم من شان مثلك ابتسم</FONT></STRONG></FONT></EM></DIV>
<DIV><EM><FONT face="Arial Black, Geneva, Arial, Sans-serif" color=#333333 size=4><STRONG>&nbsp;&nbsp; والهمـــوم اللـي بهـا قلبك غريــق @@ خـلها بيني وبينك تنقسـم</STRONG></FONT></EM></DIV>
<DIV><EM><FONT face="Geneva, Arial, Sans-serif" color=#666633 size=4><STRONG>اختي مالومك&nbsp; لو شكيتي&nbsp;&nbsp;&nbsp;&nbsp; او حتى من الحسرة بكيتي&nbsp;&nbsp;&nbsp;&nbsp; .....&nbsp; اتمنى لك التوفيق</STRONG></FONT></EM></DIV>

ابو طيف
30-11-2001, 01:47 PM
الاخت الغاليه دماميه /
هلا وغلا
حياك الله في عذب الكلام:hh:
يقول على مااعتقد بن تيميه :
ضاقت فلما احكمت حلقاتها
0000000000000000 فرجت وكنت اضنها لاتفرج
توكلي على الله فهو حسبك واتركي عنك هذه الاحزان وهذا اليأس وتفألي بالخير تجدينه انشاءالله0
اختي دماميه لقد وصلتي وتحقق طلبك انشاءالله فجميع من في العذب هم اصدقاءك واخوانك في الله فياهلا فيم ويامرحباااااااااااااااااااااااااا
الف تحيه لك
=====================

المتون
01-12-2001, 03:33 AM
أختي وغاليتي دماميه ...
حبيبتي دماميه اي حزن اراه في كلماتك
واي دموع نزفها قلمق ...
واي زفرات حارة تحرق انفاسك ...
فكلنا نعلم اننا نعيش في احظان هذا الزمن
ولكن لانقنط ولا نيئس من رحمة الله ...
فكرم الله اكبر واعظم من قنوطينا ...
غاليتي يظل الانسان يبحث ويفتش عن الامل
ويشبع خواطرة بالتفاؤل ...
ولكن إين هذا كلة إين وفي أي أرض علي
هذا الكون ...
هذا السؤال الذي لن يحل ابداً ...
فلا راحة في هذا الزمن لاننا نرتمي في أحضانه
ويعانقنا بأذرعه البارده ...
ولا امل مع الحياة الشقيه لاننا تجرعنا مرارة اليأس
ومشينا في طريقة وأطفئنا شمعة الامل ...
ولا تفاؤل لآننا نهرب من الواقع ونزيف الحقائق
ونقتل المشاعر الصادقه التي بداخلنا ...
فتعالي غاليتي فهذه يدي ممدودة لكِ ...
وهذا قلبي لكِ فيه مكاناً يحتويكِ ...
وابشري فقد جئتي للعذب بين اخوانك
واخواتك ...
فلا تترددي لطلب مشوره او معاونه من
اخوانك واخواتك ...
فتقبلي تحياتي وتقديري ...
أختك في الله المتون ...
____________________________
لفني مثل السحايب والمتون
,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,في عيوني برق وفي قلبي رعد

:hh:

فتى نجد
01-12-2001, 03:31 PM
مرحبا اخت دمامية
دامنا في العذب ..مافيه احلى من الرد بالقصيد
http://albums.masrawy.com/Photos/I7913R5765284U11845.gif
كلمات الشاعر : دايم السيف


فتـــ نجد ـــى